هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟

    هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟

    تعاني بعض النساء من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وهذا يعرضهنّ للعديد من المشكلات الصحية والمضاعفات أثناء الحمل وأثناء الولادة وبعدها، ولكن هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟ وما هي المضاعفات المحتملة عليه؟ وهل يمكن الوقاية من حدوث هذه المضاعفات؟ تابعي هذا المقال لمعرفة الإجابة والمزيد من التفاصيل.

    هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟

    يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الجنين، ويعرضه للعديد من المشكلات أثناء الحمل والولادة وبعد الولادة أيضًا، وهذه بعض المشكلات التي قد يتعرض لها الجنين من ارتفاع ضغط الدم:

    1. انخفاض تدفق الدم للمشيمة: في الحالات التي لا تحصل فيها المشيمة على دم بكمية كافية، يحصل الجنين على كميات أقل من الأكسجين والمواد الغذائية، وهذا يسبب بطء نمو الجنين داخل الرحم وانخفاض وزنه عند الولادة أو الولادة المبكرة التي قد تسبب مشكلات في التنفس وزيادة خطر إصابة الجنين بالعدوى ومضاعفات أخرى.
    2. انفصال المشيمة: قد تنفصل وتنفك المشيمة عن جدار الرحم الداخلي قبل الولادة بسبب ارتفاع ضغط دم الحامل، وقد يسبب هذا الانفصال الشديد نزيفًا حادًا يهدد حياة الأم وجنينها، ويجدر تنبيهكِ أن مقدمات الارتعاج أو مرحلة ما قبل الإصابة بتسمم الحمل تزيد من خطر الإصابة بانفصال المشيمة.
    3. بطءنمو الجنين داخل الرحم: يؤثر ارتفاع ضغط الحامل على نمو الجنين داخل الرحم، ويسبب بطء في نموه، وهذا بسبب عدم وصول كميات كافية من المغذيات.
    4. الولادة المبكرة للجنين: في حالات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل تزداد الحاجة إلى ولادة الطفل المبكرة لمنع حدوث مضاعفات محتملة مهددة للحياة.
    5. ولادة الجنين ميت: تزداد فرص ولادة الجنين ميتًا في حالات انفصال المشيمة عن جدار الرحم وحدوث النزيف الشديد، وخاصة إذا كانت المرأة وصلت لمرحلة شديدة من حالة تسمم ما قبل الحمل.

    كيف يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الأم؟

    بالإضافة لمضاعفات ارتفاع ضغط الدم على الجنين، يرتبط ارتفاع ضغط الدم بالعديد من المشكلات الصحية على الأم، وهذه أبرزها:

    • الإصابة في أعضاء الجسم: يسبب ارتفاع ضغط الدم الذي لم يتم التحكم به بشكل مناسب وعلاجه إلى الإصابة بالدماغ والقلب والكلى والكبد والأعضاء الرئيسية الأخرى، وفي بعض الحالات قد يهدد ارتفاع ضغط الدم حياة الأم.
    • أمراض القلب والأوعية الدموية: تزيد الإصابة بمقدمات الارتعاج من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل، وتحديدًا إذا أصبتِ بمقدمات الارتعاج أكثر من مرة أو ولدتي مبكرًا بسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

    كيف يمكن تجنب مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على الأم والجنين؟

    بعد أن أجبناكي على سؤال "هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟"، ووضحنا جميع المضاعفات المتعلقة بارتفاع ضغط الدم على الجنين وعلى الأم أيضًا، لا بد من توضيح بعض النصائح لتجنب حدوث هذه المضاعفات.

    وهنا يجدر إخباركِ عزيزتي أن الطريقة الأفضل للعناية بطفلك وحمايته من مضاعفات ارتفاع ضغط الدم هي العناية بنفسكِ أولًا، وإليكِ بعض النصائح لذلك:

    • التزمي بمواعيد مراجعة الطبيب قبل الولادة وبانتظام طول فترة الحمل.
    • تناولي أدوية ضغط الدم التي وصفها الطبيب بانتظام.
    • حافظي على نشاطك واحرصي على ممارسة النشاطات البدنية التي يصفها الطبيب لكِ.
    • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا، واطلبي من أخصائي التغذية وضع نظام غذائي مناسب إذا احتجتي لمساعدة.
    • تجنبي التدخين وشرب الكحوليات والعقاقير غير المشروعة، وتحدثي مع الطبيب حول الأدوية التي يمكن تناولها دون وصفة طبية.

    عزيزتي في النهاية، وبعد أن وضحنا لكِ إجابة سؤال "هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟ وما هي مضاعفاته على الجنين وعلى الأم، ووضحنا بعض الطرق لتجنب تلك المضاعفات، عليكِ عزيزتي الحرص على زيارة الطبيب باستمرار والالتزام بكافة التعليمات والنصائح وتعديل نمط الحياة لضبط ضغط الدم لديكِ.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon