مشكلات الرضاعة الطبيعية في أول شهر

    إن الرضاعة الطبيعية مهمة لطفلك، لذلك احرصي على إرضاعه طبيعيًا. بالطبع تُعد الرضاعة عملية طبيعية ولكنها مثل أي عملية أو مهارة تحتاج إلى تعلم حتى تتم على النحو الصحيح. هناك بعض المشكلات التي قد تواجهك خلال الشهر الأول من الرضاعة الطبيعية نستعرض بعضها في السطور التالية.

     الشعور بالألم أثناء عملية الرضاعة

    من الطبيعي الشعور بألم في حلمة الثدي عند البدء لأول مرة في الإرضاع خاصة إذا كان هذا طفلك الأول، ولكن إذا استمر الألم لمدة أطول من دقيقة بعد انتهاء الرضاعة، راجعي وضعية طفلك.
    عدلي وضعية طفلك ضعي إصبعك في فمه لإبعاده عن الثدي ثم دغدغي ذقنه أو انتظري لحين أن يتثاءب واجعليه يلتقم ثديك بصورة صحيحة بحيث يكون ذقنه وأنفه ملامسين لثديك، وتكون حلمة الثدي في فمه بالكامل. إذا استمر الألم بعد تعديل وضعية الطفل، قد تكون حلمة الثدي جافة، حاولي ارتداء ملابس فضفاضة وعدم غسل ثديك بالصابون واستخدمي كريمات مرطبة بالأنولين بين الرضعات.
     
    (اقرأي أيضًا: مشاكل الرضاعة الطبيعية لأول مرة وحلولها)

    تشقق حلمات الثدي

    يعود تشقق حلمات الثدي إلى عدة أسباب منها القلاع وجفاف الجلد. خلال الأسبوع الأول من الرضاعة قد تتعرضين لخروج إفرازات دموية نتيجة الرضاعة ولكنها لا تؤذي الطفل.
    للتغلب على هذه الحالة حاولي معالجة تشقق الحلمات عن طريق استخدام الكريم المناسب واستخدام وسائد الثدي وعرضي الحلمات للهواء بعض الرضاعة.

    زيادة تدفق اللبن

    من المشكلات التي تواجهك هي تدفق اللبن الزائد من الثدي وقد يسبب ذلك انزعاج الطفل وعدم رغبته في الرضاعة، ولكن في بعض الاحيان قد يكون هذا الأمر عاديًا جدًا ولا يسبب القلق. حاولي إرضاع طفلك ومساعدته على إحكام فمه حول حلمة الثدي لكي يتمكن من الرضاعة جيدًا، ولكي تتمكني من التخلص من تدفق الحليب.
    (اقرأي أيضًا: كيف تعرفين أن لبن الرضاعة كافي لطفلك)

    الإصابة بالقلاع       

    من المشكلات التي قد تواجهينها في خلال الشهر الأول للحمل الإصابة بالقلاع، وهو عبارة عن عدوى فطرية في داخل فم طفلك في بعض الأحيان، قد تصل عدوى القلاع إلى ثديك. وعند الإصابة بها يتسبب ذلك في حدوث بالالتهاب، مما يجعل الرضاعة الطبيعية مؤلمة.
    للتخلص من القلاع ستحتاجين إلى اللجوء إلى الطبيب؛ للحصول على الاستشارة الطبية أنتِ وطفلك.

    انخفاض كمية اللبن 

    قد تشعرين بأنكِ لا تنتجين ما يكفي من اللبن مما يتسبب في شعورك بأن طفلك لا يحصل على كفايته من الغذاء. وقد يخسر مولودك بعضا من وزنه خلال الأيام القليلة الأولى من عمره، ولكن لا تقلقي ففي هذه المرحلة، من الطبيعي أن يحدث تراجع طفيف في وزن المواليد. وسيبدأ طفلك باكتساب الوزن مرة أخرى. ولكن إذا اخبرك الطبيب أن ما يحصل عليه طفلك من الرضاعة ليس كافيًا عليكِ بشرب المزيد من السوائل والحرص على تناول وجبات غذائية متوازنة للحصول على المزيد من السعرات.
    (اقرأي أيضًا: أسباب وعلاج تشقق حلمات الثدي)
     

    شاهدي مع أم العيال أهم مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها

     

    وأنتِ.. ما المشكلات التي واجهتك في أول شهر من الولادة؟ شاركينا

     

    عودة إلى رضع

    سلمى حسين محمد حسين

    بقلم/

    سلمى حسين محمد حسين

    مترجمة وكاتبة، أؤمن بأهمية الكتابة كوسيلة لإثراء العقول ونشر المعارف وتسجيل التجارب وتناقلها. وأرى أن الكتابة والقراءة وسيلتان للتحليق في أفق أوسع. أعيد اكتشاف العالم والأشياء من حولي مع صغيرتي لين، نكتشف معًا وأوثق بالكتابة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon