ما مشكلات الرضاعة الطبيعية للأم؟

    مشاكل الرضاعة الطبيعية للأم

    تعرف كل أم أن الرضاعة الطبيعية مصدر الغذاء الأفضل لرضيعها، لكن ليست كل الأمهات يعلمن أنها ليست دائمًا سهلة، خاصة عند بدء الرضاعة بعد الولادة، فكثير منهن يواجهن بعض التحديات والمشكلات التي تتعلق بالرضاعة، خاصةً مع الطفل الأول، لذا تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال مشاكل الرضاعة الطبيعية للأم، لتعرفيها مبكرًا، إضافة إلى بعض النصائح التي ستساعدكِ على نجاح عملية إرضاع صغيركِ، لكن أيضًا لا تترددي في طلب المشورة من اسشارية رضاعة طبيعية إذا لم تتحسن الأمور معكِ.

    مشاكل الرضاعة الطبيعية للأم

    الرضاعة الطبيعية مهارة تتعلميها أنتِ وطفلكِ على حد سواء بعد الولادة، وبالنسبة لبعض الأمهات والأطفال، فهي أصعب مما تبدو عليه بالنسبة لهم، وإليكِ في السطور التالية المشكلات الأكثر شيوعًا لتستعدي لها إذا واجهتكِ:

    1. ألم الثدي: قد تعاني الأمهات الجدد من ألم الثدي، خاصةً بين الرضعات، وهذا يحدث نتيجة تراكم الحليب، لأن الطفل لا يحصل على كمية كافية منه في البداية، لعدم إرشاده للطريقة الصحيحة للرضاعة، وللتخلص من هذه المشكلة تأكدي أن فمه مفتوحًا جيدًا بحيث يلتقم الحلمة والهالة من حولها، مع ضغط ذقنه على ثديكِ، وإمالة رأسه إلى الخلف، بحيث يكون أنفه بعيدًا عن الثدي.
    2. رضاعة الطفل المستمرة: الأطفال لديهم معدة صغيرة، ويحتاجون بالفعل إلى الرضاعة باستمرار، لكن هذا الأمر مرهق للأمهات، خاصةً في الأيام الأولى بعد الولادة، أرضعي طفلكِ في البداية بحسب رغبته، ثم يمكنكِ استشارة الطبيب حول تنظيم الرضعات عندما يبدأ وزنه في الزيادة.
    3. احتقان الثدي وانتفاخه: يحدث هذا عادةً عندما يزداد إنتاج الحليب بعد ثلاثة أيام تقريبًا من ولادة الطفل، ويمكنكِ استخدام أصابعكِ للضغط على الأنسجة المليئة بالحليب، للتخلص من بعضه بين الرضعات، لتخفيف الاحتقان.
    4. الحلمات المتشققة: قد تكون لديكِ عدوى في الحلمة تحتاج إلى علاج، لذا لا بد من استشارة طبيب، وإذا لاحظتِ وجود نقطة بيضاء في نهاية الحلمة، فهذا يعني أن هناك طبقات من الجلد تتشكل فوق فتحتها، وتحبس الحليب خلفها، ويمكن أن تؤلمكِ حقًّا، وتحتاجين معها أيضًا إلى استشارة طبيب.
    5. عض الرضيع للثدي: يحدث عندما تبدأ أسنان الطفل بالظهور، ومعظم الأطفال سيقومون بهذا في وقت ما، لذا حاولي سحب الثدي بلطف وليس شده، حتى لا يضغط عليه بأسنانه بقوة أكبر.

    يمكنكِ أيضًا اتباع النصائح التالية، لضمان نجاح عملية الرضاعة الطبيعية. 

    نصائح لرضاعة طبيعية ناجحة

    منذ اللحظة التي يولد فيها طفلكِ، هناك بعض الأمور التي يمكنكِ القيام بها، لتحسين فرصكِ في نجاح عملية الرضاعة الطبيعية، وعدم الاستسلام لإحباطكِ مبكرًا، وإليكِ في السطور التالية النصائح التي ستساعدكِ على ذلك:

    • اقتربي من طفلكِ: إن إبقاء طفلكِ معكِ بعد الولادة، سيعزز الشعور بالتقارب والرابطة القوية بينكما، ما يساعد على إنجاح الرضاعة الطبيعية، بدلًا من شعوركِ بأنها عبء عليكِ.
    • اختاري وضعًا صحيحًا للرضاعة: توفر الأيام القليلة الأولى بعد الولادة أفضل فرصة لكِ ولطفلكِ لتعلم الرضاعة الطبيعية، استغليها في تعلم أوضاع الرضاعة الصحيحة، وسيساعدكِ ذلك على تجنب مشكلاتها المحتملة.
    • كوني صبورة: مثل أي شيء جديد، يتطلب الأمر وقتًا وصبرًا، ولا تنسي أن الهدوء والاسترخاء مهم لكِ ولطفلكِ، فإذا وجدتِ أنكِ تشعرين بالإحباط أو الغضب من نفسكِ في أثناء محاولتكِ الإرضاع، فتوقفي وحاولي مرة أخرى، وإذا كان طفلكِ يشعر بالضيق، فاطلبي من شخص تثقين فيه أن يبقيه مشتتًا بعيدًا عنكِ قليلًا، حتى تكوني مستعدة للمحاولة معه مرة أخرى، ويمكنكِ أيضًا حل الأمر مؤقتًا بشفط بعض الحليب، وإرضاعه من ثديك في موعد الرضعة التالية.
    • لا تستخدمي التيتينة والببرونة: لأن طفلكِ لا يزال يتعلم الرضاعة الطبيعية، فقد يصاب بالارتباك إذا عرضتِ عليه شيئًا آخر غير الرضاعة.

    ما مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة؟

    • أول الأيام بعد الولادة: القاعدة الأفضل للرضاعة الطبيعية، أن ترضعي طفلكِ عند رغبته في ذلك، وغالبًا سيرضع ما بين سبع إلى اثنتي عشرة مرة في غضون 24 ساعة، وهو ما سيساعدكِ على إنتاج ما يكفي من الحليب لإشباعه.
    • بعد أسبوع من الولادة: يمكنكِ بعد ذلك تنظيم مواعيد الرضاعة بعد أسبوع تقريبًا من الولادة.

    ضعي في اعتبارك أيضًا أن الرضاعة الطبيعية غذاء طفلك الوحيد حتى سن ستة أشهر، لذا لا بد أن تتأكدي من إشباعه في الأسابيع الأولى، ويمكنكِ ذلك عن طريق تحري تغييره ستة حفاضات مبللة أو أكثر يوميًّا، مع تبرزه مرة واحدة على الأقل، وشعوره بالراحة والهدوء بعد الرضاعة.

    تعرفتِ معنا إلى مشاكل الرضاعة الطبيعية للأم، وطرق التعامل معها، وأهم النصائح التي ستفيدكِ في إرضاع طفلكِ، لكن  إذا لم تنجح هذه الأفكار، لا تترددي في طلب المساعدة من طبيبكِ أو استشارية رضاعة. 

    يمكنك عزيزتي أن تتعرفي أكثر إلى كل ما يخص رضاعة طفلكِ وصحته ومعدل نموه في قسم تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon