أعراض احتباس الحليب في الثدي

    أعراض احتباس الحليب في الثدي

    لا بد أن الرضاعة الطبيعية أو شفط الحليب أو التسريب جميعها أمور تساعدكِ على التخلص من الحليب في الثدي ومنع احتقانه، لكن من المحتمل أن تتعرضي في بعض الحالات لحدوث احتباس الحليب في الثدي، وهذا عادةً ما يسبب تشكل كتل مؤلمة في الثدي، كما أنه يمكن أن يتطور لأعراض أكثر ألمًا وإزعاجًا لديكِ، تعرفي الآن على أعراض احتباس الحليب في الثدي.

    أعراض احتباس الحليب في الثدي

    يحدث احتاس الحليب في الثدي نتيجة انسداد إحدى قنوات الثدي أو ضعف تصريف الحليب، وهذا يسبب مجموعة من الأعراض التي سيتم توضيحها الآن:

    أعراض احتباس الحليب في الثدي الأولية

    تبدأ الأعراض بالظهور ببطء، وهي عادةً تؤثر على ثدي واحد فقط، وتشمل الآتي:

    • ظهور كتلة في أحد الثديين.
    • الشعور باحتقان وألم حول الكتلة.
    • تورم حول الكتلة.
    • الشعور بالانزعاج بعد الرضاعة أو محاولة سحب الحليب.
    • الشعور بألم عند النوم أو الضغط على الثدي.
    • تجمع للحليب على شكل سدادة عند فتحة الحلمة.
    • تحرك للكتلة مع مرور الوقت.

    من الشائع أيضًا أن تلاحظي سيدتي انخفاض في كمية الحليب المفرزة من الثديين، كما من المتوقع ملاحظة ظهور حليب كثيف أو كتل عند شفط الحليب.

    أعراض احتباس الحليب في الثدي المتقدمة

    إن عدم التعامل مع احتباس الحليب في الثدي من البداية يسبب تطور المشكلة وزيادة الأعراض سوءًا، إذ إن المسبب لن يختفي من تلقاء نفسه ويمكن أن يتطور احتباس الحليب إلى التهاب الثدي، تعرفي الآن على أعراض التهاب الثدي والتي تشير إلى أعراض احتباس الحليب في الثدي المتقدمة:

    • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38.3 درجة مئوية أو أعلى.
    • الشعور بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، مثل: القشعريرة، وآلام الجسم.
    • ألم وتورم واحتقان في كامل الثدي.
    • الشعور بكتلة في الثدي أو زيادة سماكة أنسجة الثدي.
    • الشعور بألم وانزعاج خلال الرضاعة أو سحب الحليب.
    • احمرار في جلد الثدي.

    أعراض تستدعي المراجعة الطبية

    من الجدير ذكره ان احمرار واحتقان الثدي والشعور بالألم عادةً ما يزول ويختفي تدريجيًا عند علاج سبب احتباس الحليب في الثدي.

    لكن في حال ما زالتِ سيدتي تعانين من بعض الأعراض بالرغم من اتباع الخطوات العلاجية يفضل مراجعة الطبيب، إذ قد يتطلب ذلك طرق علاجية إضافية أو أكثر تقدمًا.

    التعامل مع أعراض احتباس الحليب في الثدي

    يمكن التخلص من احتباس الحليب في الثدي بسهولة وبسرعة عند البدء بذلك مبكرًا، وتعد أفضل الطرق العلاجية هي التدليك، خاصةً خلال الرضاعة الطبيعية أو سحب الحليب، وللقيام بالتدليك ابدأي من الحواف الخارجية للثدي ثم طبقي بضغط على الثدي بأطراف الأصابع ثم تحركي مع الاستمرار بالضغط باتجاه الحلمة، كما أنه يمكن إجراء التدليك خلال الاستحمام.

    يمكن توضيح طرق أخرى للتخلص من احتباس الحليب فيما يأتي:

    • استمري بالرضاعة الطبيعية، ذلك لسحب الحليب من الثدي باستمرار.
    • ابدأي الرضاعة بالثدي الذي فيه احتباس، حيث يميل الأطفال إلى السحب الأقوى عند بدء الرضاعة إذ يكونون أكثر جوعًا.
    • حاولي تغيير وضعيات الرضاعة التي تتبعينها.
    • إذا وصف لكِ طبيبكِ الأدوية فعليكِ الالتزام بأخذها وبتعليمات الطبيب.
    • يمكنكِ اللجوء إلى مسكنات الألم، مثل: الأيبوبروفين، والباراسيتامول عند الشعور بالألم وعدم الراحة.

    هكذا نكون قدمنا لكِ سيدتي أبرز أعراض احتباس الحليب في الثدي، مع توضيح كيفية التعامل مع هذا الأعراض تجنبًا لتطورها إلى حالات أكثر خطورة، نود التنويه أيضًا إلى أن احتباس الحليب من الممكن أن يحدث بسبب عدم الانتظام بالرضاعة الطبيعية، إذ ينصح الخبراء بالرضاعة 8 - 12 مرة في اليوم.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon