كيف يختلف نظامك الغذائي خلال الحمل حسب سنك؟

نظام غذائي خلال الحمل حسب سنك

تختلف كل تجربة حمل عن الأخرى بشكل كبير، ليس فقط بين السيدات بعضهن بعضًا، ولكن أيضًا بين حمل وآخر للسيدة نفسها، فالحمل في سن العشرينيات يختلف عن الثلاثينيات والأربعينيات، والحمل الأول يختلف عن الثاني والثالث وهكذا، فلكل تجربة حمل ظروفها الخاصة.

وبالرغم من أن أغلب أمور رحلة الحمل، لا يمكنك التحكم بها، فإنه يمكنك التحكم في شيء مهم ومؤثر بشكل كبير في رحلة حملك، وهو التغذية التي تحصلين عليها أنتِ وجنينكِ، وإليك هنا عزيزتي ما يمكنك الحصول عليه من تغذية مفيدة ونصائح مؤثرة لرحلة حمل سعيدة وآمنة مع جنينك، حسب حالتك وسنك.

تعرفي على: أطعمة يجب تناولها بعد سن الأربعين

الحمل بعد سن الأربعين:

بالتأكيد الحمل بعد سن الأربعين يحمل بعض عوامل الخطورة بسبب العمر عن الحمل في العشرينيات، التي تزداد حتى في الثلاثينيات عنها في العشرينيات، ولا يمكنك التحكم فيها، ولكن ما يمكنك فعله في رحلة حملك بعد الأربعين أو بالأدق بعد الخامسة والثلاثين هو ما يلي:

  • متابعة الحمل مع الطبيب بصورة دورية منتظمة.
  • الحصول على التغذية الجيدة المتوازنة لحمايتك من بعض المشكلات المحتملة المصاحبة للحمل في السن الأكبر، ولكن أيضًا النظام الغذائي المتوازن في أي سن هو أمر ضروري للأم والجنين معًا، من خلال تناول الأطعمة الصحية كالخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون على مدار اليوم.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية ومثبتات الحمل التي يصفها الطبيب بانتظام، لدعم نمو الجنين بصورة صحية، وبشكل خاص حمض الفوليك، والذي يساعد على بناء الحبل الشوكي للجنين والدماغ، وهو ما يحدث في مرحلة مبكرة من الحمل، لذلك ينصح ببدء تناوله في فترة التخطيط للحمل، خاصًة في السن الأكبر.
  • إدراج كمية أكبر من مضادات الأكسدة في النظام الغذائي، وهي أحد عوامل الحماية ضد تشوهات الأجنة.

وبهذه الخطوات تضمنين حماية نفسك وجنينك من بعض الأمراض الشائعة في الحمل في هذه السن، ومنها:

  1. سكري الحمل
    سكر الحمل مرض شائع بين الحوامل، ولكنه يكون أكثر شيوعًا بين الحوامل الأكبر سنًا، ولكن من حسن الحظ أنه يمكنك السيطرة عليه عن طريق الغذاء، من خلال تناول وجبات متعددة خفيفة كل 3 ساعات، لا تحتوي على الكثير من السكريات أو الخبز الأبيض، للحفاظ على مستوى السكر في الدم متوازن.
     

  2. ارتفاع ضغط الدم
    تكمن خطورة ارتفاع ضغط الدم في مضاعفاته على الأم والجنين، ومنها تسمم الحمل، الذي قد يضر بحياة الأم والجنين، ولكن تقليل تناول الطعام المملح بشكل كافٍ، ومتابعة قياس ضغط الدم بانتظام والمتابعة مع الطبيب سيحميكِ بالتأكيد من مخاطره المحتملة.

الحمل الثاني والثالث:

من الطبيعي أن تختلف صحة جسمك وقدرته بين الحمل الثاني والثالث عن الحمل الأول، فبعد كل حمل يفقد جسمك بعض من صحته التي تذهب لبناء جسم طفلك بشكل سليم، وبينما تكمن عوامل الخطورة في الحمل بسن متأخرة في حدوث مضاعفات لكِ بسبب السن، تأتي مشكلات الحمل الثاني بسبب ضعف قدرة الجسم عن ذي قبل في فترة الحمل الأول.

ولذلك راعي في الحمل الثاني والثالث بعض الأمور التي ستساعدك على تخطي رحلة الحمل بسهولة وراحة، ومنها:

  • قبل التخطيط للحمل، عالجي أي مشكلات صحية لديك كالوزن الزائد وارتفاع ضغط الدم.
  • تخلصي من أي عادات ضارة تفعلينها كالتدخين.
  • إجراء اختبار دم للتأكد من عدم إصابتك بفقر الدم.1
  • البعد عن القلق والتوتر، والقيام ببعض التمارين كتمارين اليوجا.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم كل يوم.

👈 تعرفي على الفرق بين حملك الأول و الثاني

أهمية الغذاء في الحمل الخطر أو الحمل المتكرر:

بالرغم من أهمية تناول غذاء صحي متوازن في الحمل في أي سن، فإن الحمل المتأخر والمتكرر تزداد فيه أهمية الغذاء الصحي بصورة كبيرة لتأثيره البالغ على الجنين وعلى صحتك في الحمل، فما يمكن أن يتحمله جسمك في الحمل الأول في العشرينيات، قد لا يستطيع تحمله في حمل متأخر بعد عدة ولادات، لذلك اتبعي نظام غذائي صحي غني بالأطعمة المفيدة.

  • يمكنك في الإفطار والعشاء تناول: البيض، الفول، الخبز البني، السلطة الطازجة.
  • وفي الغداء تناولي: اللحوم البيضاء والحمراء والأسماك المطهية دون دهون، والبقوليات.
  • أما في الوجبات الخفيفة بين الوجبات تناولي: كوب من اللبن مع الشوفان، الزبادي مع الفواكه، حفنة من المكسرات، طبق سلطة الفواكه.
  • شرب الكثير من الماء على مدار اليوم للحفاظ على رطوبة جسمك، والتحكم في شهيتك، وتقليل رغبتك في تناول الطعام المضر، الذي لا يسبب إلا الكثير من الوزن.
  • استخدام الحد الأدنى من السكريات طوال اليوم.
  • تقليل الكربوهيدرات في العشاء وتناولها في الإفطار والغداء.
  • منع تناول مشروبات الكافيين والمشروبات الغازية.

اقرئي أيضًا: جدول تغذية الحامل شهر بشهر

كل رحلة حمل تحمل ملامح مختلفة، فمهما كانت ظروف الحمل استمتعي به قدر استطاعتك، فستكون ذكريات رائعة لا تنسى، ولكن لا تنسي الاهتمام بصحتك ومتابعة تطور جنينك مع طبيبك لرحلة حمل سعيدة.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Pregnancy Nutrition After 40
second pregnancy nutrition
Pregnancy At Age 40

عودة إلى الحمل

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon