كيف يتم الطلاق في المحكمة؟

    كيف يتم الطلاق في المحكمة

    مع كثرة الخلافات الزوجية والمشكلات الصعبة، قد يجد بعض الزوجات أن الطلاق الحل الأمثل للحصول على حياة مريحة. حتى إن كان أمرًا قاسيًا، لكن يحمل بين طياته أملًا جديدًا في بدء حياة مختلفة للطرفين. تبحث كثيرات عن أهم الإجراءات والخطوات اللازمة حال الرغبة في الطلاق، فيتساءلن: "كيف يتم الطلاق في المحكمة؟" سواء كان ذلك عن الطريق التفاهم بين الزوجين أو لتقديم طلب للحصول على الطلاق لوقوع بعض الأضرار النفسية والمادية أو نتيجة لعدم التكافؤ والتفاهم بين الطرفين. في هذا المقال نخبركِ بالخطوات الأساسية لإتمام الطلاق في المحكمة وأهم الأسئلة الشائعة في تلك الحالة. 

    كيف يتم الطلاق في المحكمة؟ 

    في حالة موافقة الطرفين على إتمام الطلاق، يجري الأمر بهدوء دون الحاجة لكثير من الإجراءات القانونية، لكن قد تحتاج الزوجة إلى إتمام الطلاق عن طريق المحكمة حال وجود خلافات، من ثم يكون الحل هو الحصول على الطلاق للضرر. 

    هناك بعض الشروط الأساسية لتقديم دعوى الطلاق للضرر والتي تقدمها الزوجة نتيجة سوء العشرة وإيذاء الزوج لها بالقول أو الفعل، من أهم الشروط الواجب توافرها لقبول تلك الدعوى: 

    • تعدي الزوج على زوجته بالسب أو الضرب. 
    • تحريض الزوجة على ارتكاب المحرمات. 
    • تشهير الزوج بزوجته بشكل كاذب. 
    • إفشاء الزوج للأسرار الخاصة بهما. 
    • غياب الزوج فترة طويلة.
    • عدم الإنفاق على الزوجة. 
    • وجود عيب دائم كالعقم، أو وجود مرض معدٍ أو مزمن. 

    تبدأ الإجراءات من خلال تقديم طلب الطلاق، ثم تحدد جلسة ودية لإيجاد تسوية بين الزوجين ومحاولة الصلح، إن لم يتوصلا إلى حل، يمكن استخراج شهادة من مكتب التسوية لرفع دعوى الطلاق. في حال وجود أطفال، تعرض التسوية والصلح مرتين بالإضافة إلى طلب حَكَمَين من الأهل، كما يُحقق في السبب المقدم للدعوى. في النهاية، تطلق المحكمة الزوجة طلقة بائنة مع الإبقاء على كامل حقوقها، كما يجوز للقاضي رفض الدعوى حال عدم ثبوت الضرر.

    أسئلة القاضي عند الطلاق 

    يُجري القاضي عدة محاولات للصلح بين الزوجين قبل الحكم بالطلاق، فيسأل عن السبب الأساسي وراء طلب الطلاق، كما يستعان بحكمين من الأهل في سبيل المصالحة ولا يمكن الحكم بالطلاق إلا في حضور الزوجين المعنيين. 

    هناك بعض الحالات التي يمكن للقاضي الحكم بطلاق الزوجة ومن أشهرها: 

    1. عدم إنفاق الزوج على الزوجة. 
    2. عدم توفير المسكن للزوجة والأبناء. 
    3. غياب الزوج بلا عذر عن محل إقامته أو وطنه.
    4. حبس الزوج. 
    5. حدوث ضرر نفسي أو بدني تجاه الزوجة. 
    6. إصابة أحد الزوجين بالجنون.

    حقوق الزوجة بعد الطلاق 

    يجب أن نذكر أن الطلاق الواقع من قبل القاضي طلقة بائنة، أي لا يجوز للزوج الرجعة دون معرفة الزوجة وموافقتها. على عكس الخلع، تحتفظ الزوجة حال الطلاق للضرر بجميع حقوقها المالية وهي: 

    • مؤخر الصداق (المثبت في عقد الزواج أو بشهادة الشهود).
    • نفقة المتعة (تقدر بنفقة 24 شهرًا من النفقة الشهرية).
    • نفقة العدة (تقدر بنفقة 3 شهور من النفقة الشهرية).

    وحال وجود أطفال عند الطلاق، للمطلقة بعض الحقوق الأخرى: 

    1. تمكين الزوجة من مسكن الزوجية أو أجر مسكن للحضانة. 
    2. أجر للمطلقة الحاضنة (مقابل حضانتها للصغار).
    3. أجر رضاعة. 
    4. نفقة للأطفال. 
    5. مصروفات علاج للأطفال. 
    6. مصروفات تعليم للأطفال. 
    7. مصروفات ملبس للصيف والشتاء للأطفال. 

    اقرئي أيضًا: ما بعد الطلاق للمرأة والرجل

    أحبنا سؤالك كيف يتم الطلاق في المحكمة، لكن قبل الوصول إلى هذه اللحظة لا بد من بذل الطرفين كل ما يستطيعان من جهد للحفاظ على كيان الأسرة خصوصًا حال وجود أطفال. أما إذا لم يكن هناك حل، فلا تنسوا الفضل بينكم.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الأسرية على "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon