ما بعد الطلاق للمرأة والرجل

    ما بعد الطلاق

    الطلاق أحد التجارب السيئة التي قد يمر بها أي أحد، بالتأكيد يخطط كل زوجين للحياة معًا للأبد لكن تحدث بعض المشكلات غير المتوقعة، أو تظهر اختلافات في الطباع تستحيل الحياة معها، وهنا قد يكون الطلاق الخيار الوحيد، وتختلف الحياة بعد الطلاق حتمًا عن الحياة قبله، وفقًا للظروف المادية، ومن قرر الطلاق من الطرفين، وكذلك وجود الأطفال من عدمه. في هذا المقال نتحدث عن ما بعد الطلاق وكيف تتخطين هذه الفترة الصعبة.

    ما بعد الطلاق 

    إحدى الحماقات التي قد يرتكبها الشخص في حق نفسه بعد الطلاق أن يتظاهر بعدم الحزن، لكن الجميع يتألم، من لا يحزن على نهاية العلاقة والتغيرات الكثيرة التي ستحدث في نظام حياته، سيحزن على ما فات من عمره في تجربة زواج فاشلة، التعبير عن الحزن يجعل التعافي أسهل وأسرع، إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على تخطي الحزن أسرع:

    1. عبّري عن حزنك بالكتابة: اشتري دفتر يوميات، واكتبي فيه كل ما تشعرين به من مشاعر سلبية وألم، تفريغ المشاعر بالكتابة يجعلك تتحسنين أسرع.
    2. اطلبي الدعم من المقربين: اطلبي من أصدقائك المقربين وأهلك دعمك في هذه الفترة، تحدثي معهم عن مشاعرك، احضنيهم، استشيرهم قبل التفكير في ارتكاب حماقات، كمحاولة التواصل مع طليقك، أو إيذائه بأي شكل.
    3. استشيري متخصصًا أسريًا أو نفسيًا: قد يساعدك المتخصص عن طريق النصائح التي يقدمها لكِ، أو ترشيح إحدى مجموعات دعم المنفصلين..
    4. أعيدي اكتشاف ذاتك: أعيدي التفكير في حياتك وأهدافك، وما تخليتِ عنه من أحلامك بعد الزواج.

    اقرئي أيضًا: متى تلجئين إلى الطبيب النفسي؟

    ما بعد الطلاق للمرأة

    على غير المتوقع، تتأقلم النساء بعد الطلاق أسرع من الرجال، للأسباب التالية:

    • النساء على الأرجح يطلبن المساعدة من المتخصصين بسهولة على عكس الرجال.
    • تطلب النساء الدعم من الأهل والأصدقاء، ويساعدهن ذلك الأمر على تخطي المرحلة الصعبة بعد الطلاق.
    • استراتيجيات النساء العاطفية أذكى من الرجال، عندما تشعر المرأة بالألم غالبًا ما تفكر داخل الألم، بينما الرجل يتجاهل شعوره بالألم حتى يخرج الأمر عن السيطرة.
    • النساء أقل ميلًا لإدمان الكحوليات والتدخين والانكباب على العمل بعد تجربة الطلاق من الرجال.
    • النساء أكثر قدرة من الرجال على تلبية احتياجاتهن البدنية كالتغذية الجيدة والنوم وقت الحزن.

    ما بعد الطلاق للرجل

    الرجال أكثر تأثرًا بالطلاق من النساء، ولا يستطيعون تخطي هذه المرحلة بسهولة لأسباب متعددة:

    • الرجال لا ينوحون: ليس المقصود المعنى الحرفي للنَوح، ولكن الرجال لا يبكون ولا يصرخون ولا يشتكون كالنساء، ما تفعله النساء يفرغ المشاعر السلبية لديهن وييسّر عليهن النظر إلى المستقبل، بينما يظل الرجل قابعًا في حزنه وقتًا أطول.
    • الرجال يمرضون بعد الطلاق: يشير بعض الدراسات إلى أن كثيرًا من الرجال يُصابون بأمراض بعد الطلاق كالاكتئاب، والقلق، وفقدان الوزن المرضي، وبعضهم قد يُصاب بمشكلات في القلب.
    • الرجال يندفعون في علاقة سريعة بعد الطلاق: قد يسبب هذا الأمر لهم جرحًا بالغًا إذ إنهم ليسوا مستعدين لخوض تجربة جديدة.
    • الرجال يفتقدون أطفالهم: غالبًا ما تكون حضانة الأطفال للمرأة، هذا الأمر يجعل الرجال يفتقدون أطفالهم بشدة.
    • الرجال يتحملون أعباء مالية كبيرة بعد الطلاق: كثير من الرجال لا يستطيعون بداية حياة جديدة بعد الطلاق بسبب النفقات التي تكون عليهم لأطفالهم.

    اقرئي أيضًا: طفلي يرغب في العيش مع والده بعد الطلاق، ماذا أفعل؟

    ما بعد الطلاق قد يكون صعبًا على الجميع الرجال والنساء، ولكن أخذ الوقت الكافي للتعبير عن الحزن والألم قد يجعل التعافي أسرع وأيسر، ولا مانع أبدًا إذا طال الحزن من استشارة متخصص ليساعدك على تخطي هذه المرحلة بسلام.

    لمقالات أخرى عن المشاكل الزوجية وحلها، إليكِ قسم العلاقة الزوجية في موقعك المفضل سوبر ماما.

    عودة إلى علاقات

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon