كيف تقين طفلك الرضيع من طفح الحفاض؟

تغذية وصحة الرضع

عادةً ما يتعرض الأطفال الرضع للتسلخات التي يسببها الحفاض، وتؤدي لتهيج البشرة أو طفح الجلد خاصةً في المناطق الملامسة للحفاض، حيث إن الأطفال من ذوي البشرة الحساسة هم أكثر عرضة عن غيرهم لمثل تلك التسلخات، لذا يجب الاعتناء الجيد بطفلك حتى لا يتعرضوا لها، وحتى لا يتطور الأمر بعد ذلك لبعض الأمراض الجلدية، مثل: الإكزيما أو التهابات الجلد، خاصةً مع وجود الطبقة البلاستيكية الموجودة في الحفاض لمنع التسرب والتي تمنع الهواء من الدخول ما يهيئ بيئة مناسبة لنمو الفطريات. لذا عزيزتي سنوضح لكِ في هذا المقال كيف تقين طفلك من طفح الحفاض بطرق بسيطة.

كيف تتعاملين مع أنواع الطفح الجلدي عند الرضع؟

 أسباب إصابة طفلك بتسلخات الحفاض:

  • بلل الحفاض أحد الأسباب الرئيسية في إصابة طفلك بالتسلخات، خاصة إذا ظل مدة طويلة على طفلك، حيث يؤدي الاحتكاك بين جلد الطفل والحفاض احمرارًا وتهيجًا في البشرة فتلتهب وتتسلخ.
  • بعض أنواع الطعام قد تسبب أيضًا تسلخات، حيث يؤثر البراز وعدد مرات التبرز على الإصابة بها، ويعمل الإسهال أيضًا على زيادة حدة التسلخات وتهيج جلد طفلك، لذا عليك تحديد هذه الأطعمة التي يتحسس منها طفلك والابتعاد عنها.
  • المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة بعض أنواع الحفاض تسبب كذلك في تسلخات الجلد، وبعض أنواع المبيضات التي تستخدم في غسيل ملابس طفلك قد تسهم أيضًا في تهيج البشرة وبعض المستحضرات الأخرى الخاصة بالأطفال.
  • معاناة طفلك من حساسية ضد المنتجات التي تلامس بشرته، وتسمى هذه الحالة التهاب الجلد التحسسي، ولكن نادرًا ما يصاب الطفل بمثل هذا النوع من الحساسية.

نصائح لعلاج طفلك من حساسية الحفاض:

التسلخات التي تسببها الحفاضات يمكن أن تعالجيها منزليًّا بنفسك وسيمتثل طفلك للشفاء في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام، فقط اتبعي تلك الخطوات:

  • احرصي على بقاء طفلك نظيفًا وجافًّا باستمرار عن طريق تغيير الحفاض في أسرع وقت ممكن، بعد أن يبتل أو يتسخ بالبراز ولا تنتظري عليه.
  • استخدمي في أثناء تنظيف طفلك من البلل أو البراز فوط الأطفال المبللة أو الماء فقط ولا تستخدمي الفوط أو المناديل المعطرة، ويمكن أن تتحققي من ذلك بقراءة المكونات الموجودة على العبوة من الخارج، واستخدمي صابونًا لطيفًا ومرطبًا مخصصًا للأطفال، واشطفي طفلك بالماء العادي واحرصي على تجفيفه بفوطة ناعمة لطيفة على بشرته.
  • اتركي طفلك من وقتٍ لآخر دون حفاض للتهوية حيث يعمل الهواء على تعجيل عملية الشفاء، وضعيه على منشفة أو فوطة في غرفة دافئة حتى لا يتسخ المكان في حال تبرزه.
  • ادهني مؤخرته بطبقة خفيفة من الكريم أو المرهم المرطب والواقي قبل أن تضعي له حفاضًا آخر نظيفًا، حيث يصنع الكريم طبقة بين بشرة الطفل والبلل، أو استخدمي زيت جوز الهند بدلًا من الكريمات.

مقارنة بين زنك أوليف وسودو كريم في علاج التهاب الحفاض

طرق لوقاية طفلك من الإصابة بالحساسية من الحفاض:

الوقاية خير من العلاج، عزيزتي أفضل وسيلة دفاعية ضد التسلخ هي إبقاء طفلك جافًّا طوال الوقت فقط اتبعي الخطوات التالية:

  • اتركي طفلك أكبر وقت ممكن دون حفاض حتى يلامسه الهواء، وأيضًا حتى تضمني بقاء جلده جافًّا.
  • ادهني مؤخرته بطبقة من الكريم المرطب.
  • احرصي أن تكون المستحضرات الخاصة بطفلك ذات علامة تجارية معروفة، حتى تتأكدي من أنها آمنىة على جلده.
  • لا تشدي الحفاض بطريقة تمنع دخول الهواء، لكي تتركي مؤخرة طفلك تتنفس الهواء ولا تكون عرضة لتكون البكتيريا.
  • استخدمي حفاضات ذات علامة تجارية معروفة، فهي آمنة على عكس الحفاضات الأخرى مجهولة المصدر، فقد تكون سببًا رئيسيًّا في تهيج جلد طفلك وإصابته بالحساسية.

كم مرة يحتاج طفلي تغيير الحفاض؟

وفي النهاية عزيزتي "سوبرماما" إصابة طفلك بالحساسية بسبب الحفاض لن تكون مشكلة كبيرة إذا اتبعتِ تلك النصائح، ولكن إذا لم تلاحظي تقدمًا في حالته فننصحك باستشارة طبيب الأطفال لتجنب تطور الحالة.

المصادر:
MAYO CLINIC
Parents
What To Expect
Mom tastic
Webmd

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon