طرق علاج الالتهاب الرئوي عند الرضيع

علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع

الالتهاب الرئوي عدوى تؤدي إلى التهاب الحويصلات الهوائية في إحدى الرئتين أو كلتيهما. وقد تمتلئ الحويصلات الهوائية بالسوائل أو الصديد، الأمر الذي يسبب السعال المصحوب بالبلغم أو الصديد، والحمى أو القشعريرة وصعوبة في التنفس. وهناك مجموعة متنوعة من الكائنات الحية التي يمكنها أن تسبب الالتهاب الرئوي تشمل البكتيريا والفيروسات والفطريات. في هذا المقال نتناول علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع ومدة العلاج، ومدى خطورته على الأطفال.

علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع

تعتمد خطة العلاج على نوع الكائن المسبب للعدوى ويشمل:

  • المضادات الحيوية، وتستخدم عن طريق الوريد  أو عن طريق الفم في حالات الالتهاب الرئوي الناتج عن عدوى بكتيرية، لا يوجد علاج جيد متاح لمعظم الالتهابات الرئوية الفيروسية، وغالبًا ما تتحسن الحالة من تلقاء نفسها.
  • مضادات الفيروسات، وتستخدم فقط في علاج حالات الالتهاب الرئوي المرتبط بالإنفلونزا.
  • الرعاية المنزلية، خطوة مهمة في إدارة هذه الحالة، وتخفيف الأعراض، تأكدي من حصول طفلك على ما يكفي من الراحة.
  • الحصول على كثير من السوائل.
  • الأسيتامينوفين، قد يقترحه الطبيب لتقليل الحمى.
  • جهاز الاستنشاق أو البخاخات، للمساعدة على إبقاء الشعب الهوائية مفتوحة قدر الإمكان.
  • دواء للسعال، اسألي طبيب طفلك دائمًا قبل إعطاء أدوية السعال. وبشكل عام لا تعطي طفلك أي دواء قبل الرجوع للطبيب.

قد يحتجز الأطفال في المستشفى إذا كانوا:

  • أصغر من شهرين.
  • يشعرون بالخمول أو النوم المفرط.
  • يعانون صعوبة في التنفس.
  • يعانون انخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  • تظهر عليهم الإصابة بالجفاف.

وبناء على حالة الطفل المحتجز قد يتلقى أيًا مما يلي:

  • سوائل عن طريق الوريد، إذا كان طفلك غير قادر على الشرب بشكل جيد.
  • أدوية.
  • علاجًا للتنفس.
  • أوكسجينًا.
  • الشفط المتكرر لأنفه وفمه للمساعدة على التخلص من المخاط السميك.

بعد أن تعرفتِ إلى علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع، نتعرف الآن إلى المدة التي يستغرقها العلاج.

اقرئي أيضًا: مشكلات التنفس عند الرضع

مدة علاج الالتهاب الرئوي

يتعافى معظم المصابين بالالتهاب الرئوي القصبي في غضون أسابيع قليلة. ويعتمد الوقت المستغرق للتعافي على عدة عوامل:

  • العمر.
  • مدى تأثر الرئتين.
  • شدة الالتهاب الرئوي.
  • نوع الكائن المسبب للعدوى.
  • صحة الطفل العامة وأي ظروف كامنة.
  • أي مضاعفات يواجهها الطفل.

يمكن أن يؤدي عدم الحصول على الراحة الكافية إلى فترة نقاهة أطول.

والآن ربما تتساءلين عن مدى خطورة إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي، وهذا ما سنجيب عنه الآن.

هل التهاب الرئة عند الأطفال خطير؟

الأطفال الذين تبلغ أعمارهم عامين أو أقل، لديهم خطر أعلى للإصابة بالالتهاب الرئوي القصبي، وكذلك خطر أعلى لحدوث مضاعفات للحالة.

حتى مع تناول العلاج، فإن بعض المصابين بالتهاب رئوي، خاصةً المجموعات المعرضة لخطورة عالية ومنهم الأطفال الرضع، قد يتعرضون لمضاعفات، تشمل:

  • تجرثم الدم، ويعني انتشار البكتيريا في مجرى الدم من الرئتين، فتنتقل العدوى إلى الأعضاء الأخرى، مما قد يسبب فشل تلك الأعضاء.
  • صعوبة في التنفس، إذا كان الالتهاب الرئوي حادًا، أو إذا كان هناك مرض خطير مزمن في الرئة، فربما يؤدي ذلك إلى عدم الحصول على كمية كافية من الأكسجين، وقد تحتاج الحالة إلى دخول المستشفى واستخدام جهاز التنفس الصناعي.
  • الارتشاح البلوري، ويعني تراكم السوائل حول الرئتين. إذ يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي تجمع السوائل في الفراغ بين طبقات النسيج الذي يفصل بين الرئتين وتجويف الصدر. إذا انتقلت العدوى داخل السائل، فربما تحتاج إلى تصريفه من خلال أنبوب يوضع في الصدر أو إخراجه جراحيًا.
  • خراج الرئة، يمكن أن يحدث الخراج إذا تشكل الصديد في أحد تجويفات الرئة، ويعالج  عادة باستخدام المضادات الحيوية. وفي بعض الأحيان، يكون من اللازم التدخل الجراحي أو التصريف باستخدام إبرة طويلة أو أنبوب طويل يوضع في الخراج لإزالة الصديد.

اقرئي أيضًا: أشهر 10 أمراض تصيب الرضع في السنة الأولى

ختامًا، بعد أن عرفتِ علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الرضع، ومدى خطورته، لا تترددي في الاتصال بالطبيب فور ملاحظة الأعراض الخطيرة، مثل وجود حمى لأكثر من بضعة أيام، مشكلات في التنفس، ظهور أعراض جديدة كتصلب الرقبة أو تورم المفاصل، صعوبة شرب كمية كافية من السوائل للحفاظ على رطوبة الجسم.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية الرضع وصحتهم على سوبرماما.

المصادر:
Bronchopneumonia: Symptoms, Risk Factors, and Treatment
Pneumonia
Pediatric Pneumonia

عودة إلى رضع

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon