متي تصبح بودرة الأطفال خطرًا على رضيعك؟

رعاية الرضع

محتويات

    تتسأل الكثير من الأمهات عن مدي صحة استخدام بودرة التلك للأطفال حديثي الولادة والأكبر قليلاً و هل هي خطر علي بشرة الرضع أم لا؟

    (اقرأي أيضًا: دليل سوبرماما للعناية ببشرة الرضع حديثي الولادة)

    الحقيقة أنّها ليست بالخطورة الكبيرة على بشرة طفلك ولكنها ليست بالاختيار الآمن 100% له أيضًا، فبودرة التللك مصنوعة من مواد مناسبة لبشرة الأطفال لذا فهي ليست خطيرة علي جلد الأطفال ، في المقابل أذا أستنشق الطفل كميات كبيرة من بودرة التللك فأنه سيشعر بالأختناق ،فالتللك قد يسد حوصيلات الهواء .

    معظم حالات الإصابات التي يتعرض لها الأطفال تكون نتيجة لعب الأطفال بالعبوة أثناء أنشغال أمهاتهم.

    من حرص سلم لذا :

    •  يتوجب عليك إبعاد العلبة الخاصة ببودرة التلك عن طفلك نهائيا .
    • اذا وجدتِ آثر لبودرة التلك علي وجه طفلك مع صعوبة في التنفس لديه ، اسرعي الي أقرب مستشفي للاطمئنان على رضيعك واحرصي ألا يبكي طفلك حتي لا يستنشق المزيد من البودرة أثناء بكاءه.

    بودرة التلك و السرطان:

    من ناحية أخري بعض الدراسات أثبتت أن هناك علاقة بين الإصابة  بالسرطان و استخدام بودرة التلك، تحديدًا عند استخدام بودرة التلك في المناطق التناسلية للإناث فيسبب سرطان المبيض  أو للذكور، هذه الدراسة لم يتم التأكد من صحتها بنسبة 100% بعد ولكن يفضل أن تأخذي الحذر فيما يتعلق باستخدام البودرة بحرص في المناطق التناسلية.



    لذا ننصح الأمهات التي تستخدم بودرة التلك:

    • أن تضع القليل علي يديها و تقوم بتدليك طفلها بدلاً من وضع البودرة مباشرة علي جلد الطفل.
    • لا تستخدمي البودرة علي جسم طفلك المبتل حتي لا تسبب الحساسية.
    • هناك خطأ شائع أن التلك يعالج التهابات منطقة الحفاض وهذا غير صحيح ، لذا ننصح الامهات باستخدام الكريمات المخصصة لمنطقة الحفاض.
    • عليك الحرص علي وضعها في مكان بعيد عن متناول الأطفال.

    (اقرأي أيضًا: وصفات طبيعية للتغلب على التهابات الحفاضات)



    و تقول أخصائية الأطفال الدكتورة علا عبد المنعم:

    لا أحبذ استخدم بودرة التلك للاطفال الرضع مهما كانت جودة النوع المستخدم ، فإستنشاق البودرة ضار جداً عليهم، وإحتمالات الاستنشاق كبيرة حيث تتطاير البودرة في الهواء حول الطفل أثناء الاستخدام ويسبب ذلك الأمراض الصدرية . كما تتسبب أحياناً البودرة في التهابات الجلد في الأطفال الشديدي الحساسية للمادة الفعالة، وقد يحدث أحياناً التهابات في مجرى البول أكثر لدي المواليد الإناث.

    للذلك من الأفضل تغير حفاضة الطفل باستمرار مع تجفيف جلد الطفل دائماً وجعله جافًا قدر الامكان مع وضع طبقة خفيفة من الكريم الواقي.

    (اقرأي أيضًا: خطوة بخطوة مع تغيير الحفاضات)

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon