كل شيء عن أنيميا البحر الأبيض المتوسط

تعتبر أمراض الدم من الحالات الشائعة، ومن الحالات الشائعة لأمراض الدم الأنيميا بأنواعها المختلفة، اليوم «سوبر ماما» تخبرك عن أنيميا البحر الأبيض المتوسط، وقد سميت بهذا الاسم لأن منشأ المرض كان في حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو ما يفسر انتشار الحالة في مصر.

  • ما هي أنيميا البحر الأبيض المتوسط؟
أنيميا البحر الأبيض المتوسط هي أحد أمراض فقر الدم المزمنة، التي تؤثر على صنع كرات الدم الحمراء في الدم، فتكون مادة الهيموجلبين غير قادرة على القيام بمهمتها في نقل الأكسجين للجسم، بالإضافة إلى رفع مستوى الحديد في الدم، ويسمى المرض أيضاً «الثلاثيميا».
  • أسباب المرض وطرق انتقاله
أنيميا البحر المتوسط بالأساس مرض وراثي، سببه خلل في أحد الجينات المسئولة عن تكوين الدم، وينتقل للشخص عن طرق الوالدين، حيث يشترط أن يكون الأب والأم حاملين لجين المرض حتى ينتقل للأبناء، وفي هذه الحالة يكون هناك احتمال بنسبة 25% أن يكون أحد الأبناء مصاباً بالمرض، ولا يشترط أن يكون أحد الوالدين  مصاب به.
  • أنواع «الثلاثيميا» وكيفية تشخيصه
يوجد نوعان من أنيميا البحر الأبيض المتوسط «الفا، بيتا»، وتعتمد على موقع الخلل الجيني، وكما ذكرنا من الممكن أن يكون الشخص حاملاً للمرض وغير مصاب، وهنا لا تظهر عليه أعراض المرض، لكن يمكن التعرف عليه من خلال تحاليل الوراثة، أما في حالة إصابة الشخص بالمرض، تظهر عليه أعراضه، ويمكن تشخيصه عن طريق بعض الاختبارات الطبية.
اقرأي  أيضا : 3 وجبات شهية للوقاية من سرطان الثدى
  • أعراض أنيميا البحر الأبيض المتوسط

في حال إصابة شخص بهذا المرض، تبدأ الأعراض بالظهور عليه منذ عمر 3 إلى 6 شهور، وتتضمن بعض أو كل الأعراض الأتية:

  1. الشحوب والإصفرار الواضح.
  2. فقدان الشهية  للطعام.
  3. التوتر وقلة النوم.
  4. الاستفراغ والقيء.
  5. الإسهال.
  6.  التعرض المتكرر للالتهابات.
  7. تضخم واضح في الطحال والبطن.
  8. صعوبة في الرضاعة.
  • علاج «الثلاثيميا»

يعتمد العلاج على نوع وشدة الحالة، فبعض الحالات تستوجب نقل دم شهري للحفاظ على مستوى الهيموجلبين، البعض الآخر قد يكفي معها العلاج بتناول الفيتامينات لتحفيز إنتاج الهيموجلبين مع أدوية تعمل على سحب الحديد الزائد من الدم.  ( اقرأي  أيضا : أهم الأطعمة التى تقوى عظام الطفل وتزيد مناعته )
  • مضاعفات إهمال العلاج

قد ينتج عن إهمال التشخيص والعلاج أعراض خطيرة على الشخص المريض، منها:

  1. فقر دم شديد ومزمن. 
  2. تشوهات في عظام الرأس خاصة وسائر عظام جسمه عموماً. 
  3. تأخر النمو الجسدي وتأخر في البلوغ. 
  4. تضخم الكبد والطحال. 
  5. مشاكل في الأسنان. 
  6. ضعف في المناعة.
في بعض الأحيان تظهر أعراض فقر الدم العادية على الشخص حامل المرض وليس المصاب به، وفي هذه الحالة لا يستوجب علاجاً خاصاً، وإنما يتناول علاجات الأنيميا العادية.
  • طرق الوقاية من المرض

كما ذكرنا أن هذا المرض بالأساس وراثي، لذا لا يمكن وقف انتقاله في حالة إذا كان الوالدين حاملين للمرض، لكن هناك بعض الاجراءات الوقائية للاكتشاف المبكر، مثل القيام باختبارات قبل الزواج لمعرفة إذا كان كلاً من الزوجين حاملين للمرض، ومدى احتمالية إنجاب أطفال مصابون، وأيضاً في حالة الأم حاملة المرض يجب أن تخضع لمراقبة دقيقة أثناء الحمل، وفي كل الأحوال فإن الاكتشاف المبكر يساعد كثيراً في مدى فاعلية العلاج.
مع تمنيات «سوبر ماما» بوافر الصحة لكِ ولأطفالك. ( اقرأي  أيضا : صحتك من صحة أظافرك )

شاهدي أيضًا: نصائح غذائية لوقاية طفلك من أنيميا نقص الحديد

 
موضوعات أخرى
التعليقات