في الحمل.. أوضاع حميمة جرّبيها وأخرى تجنبيها

الحمل

يُصاب بعض النساء والرجال أيضًا بالقلق حيال ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، إذا لم يكن لديك أية محاذير صحية فبإمكانك ممارسة العلاقة دون قلق بعد استشارة الطبيب، الذي سينبهكما غالبًا في حالة وجود أي خطورة، من المهم أن تعرفي الأوضاع المريحة لكِ في كل مرحلة من مراحل الحمل، سواء في البداية مع التعب والشعور بالإجهاد المستمر أو في المرحلة الأخيرة مع زيادة حجم البطن والشعور بالإعياء.

العلاقة الحميمة في الثلث الأول:

على الرغم من الإعياء المستمر والشعور بالغثيان المصاحب للثلث الأول لكن له مميزاته، فمن ناحية حجم بطنك لم يتغير بعد، كما إن الإفرازات المهبلية تزيد، ما يجعله رطبًا بشكل طبيعي، كما إن زيادة الهرمونات تزيد من استثارة الزوجة ومن سرعة وصولها للنشوة.

اقرئي أيضًا: العلاقة الحميمة في شهور الحمل الأولى: افعلي ولا تفعلي

جرّبي: 

ليس هناك خطورة من أي وضع حميمي في الثلث الأول، يمكنك تجربة ما تشائين وإن شعرت بالتعب فالوضع التقليدي (المرأة راقدة على ظهرها) سيكون مريحًا.

تجنبي:

لا يوجد محاذير في الثلث الأول، طالما أن الحمل طبيعي، ولا يوجد لديك أي محاذير صحية، تأكدي من الطبيب المتابع لحالتك ثم انطلقي.

العلاقة الحميمة في الثلث الثاني:

مرحبًا بكِ في شهور عسل الحمل، كما يُطلق عليها، غالبًا سينتهي الشعور بالغثيان والإعياء، كما إن بطنك لم تصل لمرحلة التضخم بعد، وهرمونات الحمل تزيد من إحساسك بالإثارة.

جرّبي:

جرّبي الأوضاع التي لن تستطيعي ممارستها في الثلث الأخير بسهولة، مثل:

  • الدوجي إستايل: حيث تستند الزوجة إلى يديها وركبتيها، سيكون هذا وضعًا صعبًا وأقرب إلى الاستحالة في الثلث الأخير من الحمل.
  • وضع الجلوس للزوج والمرأة أمامه.
  • وضع النوم على جانبيكما من الأمام أو الخلف.

تجنبي:

بمجرد وصولك إلى الأسبوع العشرين، تجنبي الأوضاع التي تحتاج للنوم على ظهرك، لأن حجم الرحم المتضخم يضغط على الشريان الأورطي، ما يقلل من تدفق الدم إلى المشيمة.

العلاقة الحميمة في الثلث الأخير:

ما زال الاستمتاع بالعلاقة الحميمة ممكنًا، لكن مع حجم بطنك المتزايد ستحتاجين لبعض الأفكار المبدعة.

اقرئي أيضًا: هل ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل تساعد في عملية الولادة؟

جرّبي:

الأوضاع المثالية لهذا الثلث هي الأوضاع التي لا تضغط على بطنك وتسمح لكِ بالتحكم في عمق دخول العضو الذكري.

على سبيل المثال:

  • وضع الدخول الجانبي: بحيث تكونان متجاورين على جانبيكما سواء من الأمام أو الخلف.
  • وضع المرأة في الأعلى: الجلوس على حافة الفراش أو مقعد أو سطح العمل في المطبخ وزوجك يواجهك سواء واقفا أو مستندا على ركبتيه.
  • الوضع الخلفي: سواء الدوجي إستايل أو واقفة ومستندة إلى فراش أو جدار.

تجنبي:

لا توجد محاذير بعينها طالما الزوجة مرتاحة، لكن أغلب الأبحاث توصلت ﻷن أغلب النساء لا يفضلن الإيلاج العميق في الثلث الأخير من الحمل.

شاهدي فيديو: عادات سيئة تجنبيها أثناء الحمل

ملحوظة: لا يوجد ضرر من ممارسة الجنس الفموي ﻷي من الطرفين في أي مرحلة من مراحل الحمل، بشرط ألا يقوم الزوج بنفخ أو إدخال الهواء عبر المهبل.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon