فوائد الأرز الأسود وأهم طرق التحضير

    فوائد الأرز الأسود وأهم طرق التحضير

    الأرز الأسود أو ما يُعرف بـ"الأرز الممنوع" وهو أرز متوسط ​​الحبة، ويشمل مجموعة من أنواع الأرز التي تنتمي جميعها إلى نوع (Oryza sativa) وتمتاز جميعها بلونٍ أسود أرجواني داكن ونكهةٍ حلوة قليلاً، وتُزرع في عددٍ محدود جدًا من البلدان في العالم، وسبب تسميته بالأرز الممنوع هو أنه كان في يومٍ من الأيام مقيدًا بشدة ولم يُسمح إلا لأعضاء الأسر الملكية بأكله نظرًا لندرته.

    فوائد الأرز الأسود

    يمتاز الأرز الأسود بقيمته الغذائية العالية، فهو أحد أغنى أنواع الأرز بالبروتين، كما أنه غني بمجموعة من المركبات المهمة التي تؤثر إيجابًا في جوانب عديدة من صحة جسمكِ، وفيما يأتي توضيحٌ لمجموعة من الفوائد الصحية المحتملة لإضافة هذا الأرز إلى النظام الغذائي:

    يعزِّز صحة العين

    يحتوي الأرز الأسود على عدد من المركبات التي تدعم صحة العين من خلال حمايتها من موجات الضوء الأزرق، ووقايتها من بعض الأمراض التي تؤثر في البصر، كإعتام عدسة العين، والتنكُّس البُقعي المرتبط بالعمر، واعتلال الشبكية الشيخوخي.

    يعزِّز فقدان الوزن

    يحتوي الأزر الأسود على كميات كبيرة من الألياف الأمر الذي يُعزز شعورك بالشبع لمدة طويلة، ويقلل كمية الطعام المتناولة، كما يحتوي على العديد من المعادن والمركبات التي تُساعد في حرق الدهون الأمر الذي يُساعدك في فقدان الوزن.

    قد يعزِّز صحة القلب

    يحتوي الأزر الأسود على مركبات تعزز صحة القلب، وذلك لدورها في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، الأمر الذي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك ما أظهرته مراجعة عملية نُشرت عام 2016 في مجلة (Journal of Translational Medicine).

    قد يكون له خصائص مضادة للسرطان

    قد يرتبط تناول الأرز الأسود بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وذلك لاحتوائهِ على مركبات ذات خصائص مضادة للسرطان حسب ما أشارت إليه مراجعةٌ علمية نشرت عام 2018 في مجلة (Nutrients)، وما زلنا بحاجة لإجراء مزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

    يساعد في السيطرة على مرض السكري

    قد يُساعدك تناول الأرز الأسود في السيطرة على مرض السكري إذا كنتِ تعانين من مرض السكري من النوع الثاني، وذلك لاحتوائهِ على الألياف التي تلعب دورًا في الآتي:

    • تنظم مستويات السكر في الدم.
    • تنظم إفراز الإنسولين من البنكرياس.

    يحسِّن الهضم

    تُساعد الألياف الموجودة في الأرز الأسود على تحسين عملية الهضم، كما أنّها تُساعدك في الوقاية من أعراض عسر الهضم كالانتفاخ والإمساك والإسهال؛ إذ تحفز هذه الألياف حركة الأمعاء التمعجية وتوازن البيئة البكتيرية في القناة الهضمية.

    خالٍ بطبيعته من الجلوتين

    يمتاز الأرز الأسود بأنه خالٍ بطبيعته من الجلوتين؛ مما يجعله خيارًا مناسبًا لكِ إذا كنتِ مصابةً بأحد الاضطرابات الهضمية الناتجة عن عدم تقبل الجولتين كحساسية القمح.

    يزيل سموم الجسم

    قد يساعد تناول الأرز الأسود في تنقية جسمكِ من السموم، وتحسين وظائف بعض أعضاء الجسم كالكبد والكلى وتخفيف الضغط عليه؛ وذلك بسبب احتوائه على مركب الأنثوسيانين.

    يعزِّز الطاقة

    يعدُّ الأرز الأسود طريقةً ممتازة لتوفير دفعةٍ سريعة من الطاقة كونه يمثل مصدرًا غنيًا بالكربوهيدرات؛ وهذا ما يفسر السبب الذي يجعل الأرز غذاءً أساسيًا في العديد من البلدان الآسيوية.

    القيمة الغذائية للأرز الأسود

    يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لـ 100 غرامٍ من الأرز الأسود:

    العنصر الغذائي
    القيمة الغذائية
    السعرات الحرارية
    145 سعرة حرارية
    الكربوهيدرات
    33.33 غم.
    البروتين
    2.86 غم.
    الصوديوم
    5 ملغم.

     

    إليكِ الطرق المختلفة لتحضير الأرز الأسود

    يمكنكِ استخدام الأرز الأسود في أطباق مختلفة، نوضح لكِ بعضًا منها:

    وصفة الأرز مع الطماطم والريحان

    المكونات

    يلزمكِ لتحضير هذه الوصفة المكونات الآتية:

    • كوب وثلث من الأرز الأسود المغسول.
    • كوب من الريحان.
    • ثلث كوب صنوبر.
    • 400 غرام طماطم كرزية.
    • 2 ملعقة كبيرة زيت زيتون.
    • 180 غرام بوكونسيني (كرات جبنة الموزريلا) مُصفَّاة ومُقطَّعة إلى نصفين.
    • ثلث كوب صلصة بيستو ريحان.
    • 50 غرام جبن بارميزان مبشور ناعمًا.

    طريقة التحضير

    اتبعي الخطوات الآتية لتحضير الوصفة:

    1. اطهي الأرز وفقًا للتعليمات المكتوبة على العبوة، ثم ارفعيه عن النار وصفيه، واغسليه بالماء بارد، ثم ضعيه جانبًا في مصفاة حتى ييتصفى جيدًا.
    2. سخِّني الفرن على درجة حرارة 200 درجة مئوية، وأثناء التسخين انثري حبات الصنوبر على صينية خبز، ثم ضعيها في الفرن لمدة 4 إلى 5 دقائق حتى تصبح ذهبية اللون، ثم انقليها إلى وعاء وضعيه جانبًا حتى يبرد.
    3. ضعي الطماطم في صينية الخبز ورشِّي عليها ملعقة كبيرة من الزيت وتبِّليها بالملح والفلفل، واخبزيها لمدة 8 إلى 10 دقائق حتى تلين، ثم ضعيها جانبًا لمدة 10 دقائق.
    4. أضيفي كلًا من الأرز والصنوبر والبوكونسيني والريحان إلى الطماطم، واسكبي فوقها صلصة البيستو، ثم رشِّي جبنة البارميزان، وتبِّليها بالملح والفلفل ورشِّي القليل من زيت الزيتون المتبقي، ثم قدِّمي الطبق.

     

    سلطة الأرز الأسود

    المكونات

    يلزمكِ لتحضير هذه الوصفة المكونات الآتية:

    • 1 كوب أرز أسود.
    • 1 كوب بذور رمان.
    • 650 غرام من القرع المقشر والمقطَّع إلى قطع بطول 4 سنتيمترات.
    • 1 ملعقة كبيرة من زيت زيتون.
    • 1 كوب جوز مفروم خشن ومحمص.
    • 4 أعواد من البصل الأخضر المقطع إلى شرائح.

    طريقة التحضير

    اتبعي الخطوات الآتية لتحضير سلطة الأرز الأسود:

    1. أحضري قدرًا كبيرًا من الماء ليغلي، وضعي الأرز الأسود فيه واتركيه يغلي لمدة 30 دقيقة أو حتى ينضج، ثم صفِّيه واتركيه حتى يبرد.
    2. في غضون ذلك سخني الفرن على درجة حرارة 200 درجة مئوية، وضعي قطع القرع في صينية فرن مبطَّنة بورق الخبز، ورشِّيها بزيت الزيتون وقلِّبيها حتى تتغطى به، واخبزيها لمدة 20 دقيقة أو حتى تنضج.
    3. ضعي كلًا من القرع والأرز والأسود والجوز والبصل الأخضر وبذور الرمان في وعاء التقديم وقلِّبي المكونات برفق، وهكذا تصبح السلطة جاهزة للتقديم.

    هل توجد أضرار للإكثار من الأرز الأسود؟

    نعم، يمكنكِ جني فوائد الأرز الأسود فقط عند تناوله باعتدال كجزء من نظامكِ الغذائي، وقد يترتب على الإفراط في تناوله الآثار الجانبية الآتية:

    • قد يؤثر في مستويات السكر في الدم لديكِ، لذا احرصي على مراقبة الكمية التي تتناوليها وراقبي مستويات السكر في الدم، وفي حال كنت تتناولينه بانتظام فعليك مراجعة الطبيب لتعديل جرعات أدوية السكري.
    • قد يحتوي الأرز الأسود على الزرنيخ وهو من المعادن الثقيلة التي قد تسبِّب التسمُّم، لكن قد تفيدكِ بعض الحيل أثناء الطبخ في تجنُّب التسمُّم منخفض المستوى بالزرنيخ من الأرز، وذلك بطهيه مثل المعكرونة (أي طهي كمية الأرز الأسود في 6 إلى 10 أكواب من الماء).
    • لا توجد حتى الآن معلومات موثوقة كافية حول سلامة الأرز الأسود للحامل والمرضع؛ لذا يجب تجنُّبه تمامًا.

    ما الفرق بين الأرز الأسود والأبيض؟

    لا يقتصر الفرق الأرز الأسود والأرز الأبيض على اللون فقط، بل يتعدى ذلك إلى المحتوى الغذائي، ويوضح الجدول الآتي أبرز الفروقات بين هذين النوعين:

    الأرز الأبيض
    الأرز الأسود
    يحتوي على نسبةٍ أقل من الألياف والبروتينات؛ مما يجعله أقل إشباعًا وذا تأثيرٍ أكبر في نسبة السكر في الدم.
    غني بالألياف والبروتين.
    يحتوي على نسبةٍ قليلة جدًا من مضادات الأكسدة.
    غني بمضادات الأكسدة التي تسهم في الوقاية من الأمراض المختلفة كأمراض القلب والسرطانات.

     

    وختامًا سيدتي، يمكنكِ الاستمتاع بفوائد الأرز الأسود عند تناوله باعتدال كجزءٍ من نظام غذائي متوازن ما لم تكوني حاملًا أو مرضعًا، خاصةً أنه غني بالبروتين والألياف وغيرها من المركبات المهمة، والتي تجعله يتفوق على الأرز الأبيض بقيمته الغذائية، إضافةً إلى أنه بديلٌ غذائيٌ مناسب للحبوب التي تحتوي على الغلوتين كالقمح، أما عن طريقة إدخال الأرز الأسود إلى نظامكِ الغذائي فتوجد عدة أطباق يمكن تحضيرها باستخدامه منها السلطات.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon