حمام طفلي الأول.. كيف أستعد له؟

حمام الطفل الأول

يعتبر أول تعامل للأم مع الطفل الأول مقلقًا لكثيرٍ من الأمهات، مثل الرضعة الأولى وغيار الحفاضات الأول، وتعد خطوة استحمام الطفل الرضيع من أكثر الخطوات المربكة لكل أم جديدة، فتتساءل: كيف يكون حمام الطفل الأول؟ وكيف أنظف جسمه الصغير دون أن أسبب له أي أذى؟

 وهذا تحديدًا ما يدفع الكثير من الأمهات للاستعانة بأمهاتهن للمشاركة في هذا الحدث، ولتقليل شعوركِ بالارتباك والخوف، قررت "سوبرماما" مساعدتكِ عند التحضير لحمام طفلك الأول.

متى يكون حمام الطفل الأول؟

وجود جذع الحبل السري أو ما نطلق علية "السرة" قد يقلق بعض الأمهات، لكن لا تقلقي فحمام رضيعكِ لن يؤثر عليه، كما أنه يسقط في خلال 7 إلى 10 أيام بعد الولادة، وقد تمتد الفترة في بعض الأحيان إلى أسبوعين بعد الولادة، ولكن يمكنكِ تحميم طفلكِ بمجرد عودتكِ إلى البيت. وفي الواقع تقوم معظم المستشفيات بتحميم الطفل بمجرد ولادته، أو خلال يومٍ من الولادة وقبل خروج الأم من المستشفى.

ويعتبر الحمام للرضيع من أنجح الوسائل لتهدئته عند البكاء غير المبرر، خصوصًا في المرحلة المبكرة من عمره، كما أنه ينشط الدورة الدموية لجسم الطفل، ويساعد على الحفاظ على صحة الجلد.

أدوات استحمام الرضيع

هناك العديد من الأدوات التي يجب تجهيزها لحمام الرضيع الأول، وهذه الأدوات تساعدك على أداء مهمتك بكل كفاءة وسهولة ويسر، وأيضًا بطريقة آمنة على الطفل، وهذه الأدوات:

  • حوض استحمام خاص بالأطفال للاستحمام في الغرفة أو في الحمام، أو إسفنجة استحمام توضع في الحوض لتسهل عليكِ التحكم في الرضيع، ولضمان أمانه وسلامته.
  • إسفنجة ناعمة لتدليك جسم الرضيع.
  • شامبو وسائل استحمام مخصص للأطفال.
  • ماء دافئ.
  • ملابس نظيفة وجافة.
  • حفاض.
  • فوطة جافة.

شاهدي مع "أم العيال" قائمة المنتجات الضرورية لاستحمام طفلك.

طريقة استحمام الرضيع

هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب الالتزام بها عند تحميم الرضيع، ومن أول حمام، وهي:

  • احرصي على أن تكون الغرفة أو الحمام دافئًا كفاية، فالأطفال حديثو الولادة درجة حرارتهم تنخفض بسرعة، كما يجب عليكِ أن تسرعي في عملية تحميم الرضيع بحيث لا تستغرق أكثر من 5 دقائق.
  • تأكدي من أن درجة حرارة المياه التي تستعملينها لتحميم الرضيع مناسبة لجسمه، ومناسبة أيضًا لدرجة حرارة الجو سواءً كان صيفًا أو شتاءً، ويمكنك التحقق من ملاءمة درجة حرارة المياه بغمر كوعك فيه، ودرجة الحرارة المثالية أن يكون الماء دافئًا وليس ساخنًا.
  • في البداية، دلكي شعر رضيعكِ بخفة بشامبو مخصص للأطفال، ثم باستخدام الإسفنجة الناعمة والقليل من سائل الاستحمام، دلكي جسمه ثم اشطفيه باستخدام الماء الدافئ.
  • نشفي رأس رضيعكِ وكذلك جسمه جيدًا، وألبسيه الحفاضة ثم طبقات الملابس تدريجيًّا.
  • بعد الاستحمام، ضعي طفلكِ في غرفة دافئة حتى لا يلتقط أي برد، خصوصًا في فصل الشتاء.

عدد مرات استحمام الطفل الرضيع

ينصح بعض الأطباء بتحميم الطفل الرضيع مرتين أو ثلاث فقط خلال الأسبوع، خصوصًا في فصل الشتاء، بينما ينصح بعضهم الآخر بتحميم الطفل الرضيع يوميًّا، خصوصًا في فصل الصيف، والواقع أنه يمكنك تقييم حاجة طفلك للاستحمام بحيث لا تقل أبدًا عن مرتين أسبوعيًّا.

عزيزتي الأم، إن جميع ما تقومين به من أجل رعاية طفلك الرضيع في بداية حياته عبارة عن مهارات يتم اكتسابها وتنميتها بمرور الوقت، سواءً فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية أو حمام الطفل الأول أو تغيير حفاضات وملابس الطفل، فبمرور الوقت ستصبح هذه المهام مجرد عمليات روتينية بسيطة لا تستهلك منكِ وقتًا ولا تقلقك.

كل ما يتعلق برعاية الرضع تجدينه من خلال هذا الرابط.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon