تعرفي على مضاعفات الولادة وأسبابها

محتويات

    هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث للأم أو الجنين أو كليهما أثناء الولادة وبعدها سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية فما هي هذه المضاعفات وما أسبابها وكيف تحدث؟
    سألنا د. علياء أمين أخصائية النساء والتوليد فأجابتنا بما يلي:

    ما هي الولادة المبكرة ولم تحدث؟

    قد تمر الولادة الطبيعية بصورة سلسة لا مشكلة فيها لكن المشكلات تتلخص في عدة أمور منها 

    • الولادة المبكرة وتعني وصول الطفل قبل تمامه الأسبوع السابع والثلاثين، وقد يولد الطفل ولا يعاني سوى من صغر الوزن والحجم.
    • هناك بعض عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى الولادة المبكرة مثل التهاب المهبل ومجرى البول، والحمل بتوأم أو أكثر والتدخين، والإصابة ببعض العيوب في الرحم، أو إجراء جراحة سابقة في عنق الرحم، وحدوث بعض حالات الإجهاض السابقة، وغيرها.

    كيف تعلم السيدة أنها على وشك الولادة المبكرة؟

    • إذا انفجر كيس الماء أو بدأت تشعر بانقباضات في الرحم قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، عليك الاتصال بطبيبك أو المستشفى فوراً، مهما كان الوقت.
    • ماذا عن الولادة الطبيعية ماذا يمكن أن يحدث أثنائها وما هي مخاطر الولادة الطبيعية ومضاعفاتها على الأم والجنين وما أسبابها؟
    • هناك عدة أنواع لما يمكن أن يحدث مثل تسريع الولادة أو إعطاء طلق اصطناعي للأم أو الولادة بمساعدة الملقاط أو الجفت.
    • بالنسبة لتسريع الولادة، يتوقف ذلك على الوقت المستغرق أثناء الولادة، ويأخذ أول طفل عادة وقتًا طويلًا نسبيًا حتى يولد قد يصل في بعض الحالات إلى أكثر  من 18 ساعة.
    • قد يكون المخاض بطيئاً بسبب وضعية طفلك، أو عدم قوة الانقباضات والتقلصات، أو بسبب حجم الحوض للأم.
    • وقد يرى الطبيب ضرورة تسريع المخاض، وقد يتم بطريقة طبيعية مثل المشي والاستحمام بماء دافئ وتمرينات التنفس وغيرها حسب نصيحة الطبيب أو قد يرى ضرورة إعطائك أدوية الطلق الصناعي.

    (اقرأي أيضًا: أعراض يجب ألا تتجاهليها بعد الولادة)

    لماذا يقرر الطبيب فكرة الطلق الصناعي؟

    يقرر الطبيب اللجوء للطلق الصناعي إذا استمر الحمل أكثر من 41 أسبوعًا دون أي إشارة على الولادة أو إذا انفجر كيس الماء دون أن يبدأ المخاض والطلق الطبيعي فيجب الإسراع بالتوليد خوفًا من الإلتهاب، أو إن كنت مريضة بالسكري، فقد يقرر الطبيب هذا بعد الأسبوع 38 من الحمل، أو إن كنت تعانين من مرض مزمن أو حاد، مثل تسمم الحمل أو مرض في الكلى يهدد سلامتك وصحة الجنين.
    (اقرأي أيضًأ: كل شئ عن الطلق الصناعي)

    ما هي المخاطر الأخرى؟

    الولادة بمساعدة الجفت أو الملقاط، وفيها يستخدم الطبيب ملاقط الجراحة والجفت لمساعدة الطفل على الخروج بسبب مشكلة داخل الرحم أو أن تكوني أنت غير قادرة على الدفع.
     

    وما المشكلة فيها؟

    حدوث مشكلة في رأس الجنين أو الضغط عليها بقوة، والآن أصبحت القيصرية بديلًا لذلك في كثير من الأحيان.

    ما هي مخاطر الولادة القيصرية على الأم والجنين؟

    إن الولادة القيصرية هي عملية جراحية كبيرة، وبرغم شيوعها الآن إلا أنها قد تحمل بعض الأخطار على الأم والجنين.

    من المخاطر على الأم

    • زيادة النزف
    • تفاعل الجسم بصورة غير مناسبة مع المخدر
    • إصابة الجسم في المثانة أو الأمعاء بسبب خطأ من الطبيب، وهي أخطاء نادرة
    • التهاب بطانة الرحم بسبب إصابته بعدوى أثناء الجراحة والتهاب.
    • الإصابة بعدوى في مجرى البول أو في المثانة 
    • ضعف الأمعاء بسبب الجراحة والمخدر وغيره
    • حدوث جلطات دموية في الساقين أو الرئتين أو الأعضاء الحوضية كأي جراحة
    • حدث عدوى في جرح العملية الجراحية نفسه

    مخاطر على الجنين

    • ولادة مبكرة لذا من الواجب تحديد وقتها بدقة وعدم التسرع
    • مشاكل تنفسية قد تكون بسيطة في صورة تنفس سريع 

    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن الولادة المبكرة)

    ما المضاعفات؟

    • ارتفاع في درجة الحرارة
    • ألم عند التبول.
    • تمزق في الجرح أو احمرار شديد فيه أو ظهور نز منه سواء في شكل دم أو سائل أصفر
    • ألم بطني حاد. 

    على السيدة الاتصال بطبيبها فورًا في تلك الحالات

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon