هل صحيح أن الحوض الضيق يمنع الولادة الطبيعية؟

    هل الحوض الضيق يمنع الولادة الطبيعية

    لعلكِ في أثناء حملكِ تستمعين إلى بعض العبارات مثل: "حوضكِ صغير"، "بطنكِ ينبيء بطفل كبير، هل تعتقدين أن حوضكِ مناسب؟"، إذا كنتِ صغيرة الحجم أو كنتِ تنتظرين طفلًا كبير الحجم، أو إذا كانت هذه أولى ولاداتكِ، فقد تستمعين إلى كثير من مثل هذه العبارات.

    لكن الحقيقة أنه عندما يكون من الصعب مرور الطفل من الحوض، فإن ذلك يُطلق عليه عدم تناسب بين حجم الحوض وحجم الطفل، وهي حالات لا تعتمد على حجم الحوض فقط.. وهنا يأتي السؤال: هل الحوض الضيق يمنع الولادة الطبيعية حقا؟ وهذا ما سنعرفه بالتفصيل خلال السطور التالية. 

    هل الحوض الضيق يمنع الولادة الطبيعية؟

    حالات عدم التناسب بين حجم الحوض وحجم الطفل، كانت منتشرة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر كنتيجة لسوء التغذية وإصابة الإناث بلين العظام في فترة الطفولة، ونتيجة الإصابة ببعض الأمراض المعدية، مثل شلل الأطفال، ما كان يؤدي إلى تشوهات في شكل الحوض.

    اليوم حالات عدم التناسب بين حجم الحوض وحجم الطفل تعتبر نادرةً، والحوض الطبيعي يتحرك ليفسح مجالًا لمرور الطفل.

    لكن إذا كانت هذه الحالات نادرةً الآن، فلمَ يستمر الحديث عنها متداولًا بين العامة، وأحيانًا في عيادات أطباء النساء والتوليد؟

    • الحقيقة أن تداول ضيق الحوض كسبب للانتقال بالمرأة من الولادة الطبيعية إلى ولادة قيصرية، إنما يعود في معظم الأحيان إلى الفشل في تقدم مراحل الولادة، الذي يرجع غالبًا إلى عدم الصبر على المرأة في أثناء عملية الولادة.

    علميًا لا يمكن تشخيص عدم التناسب بين حجم الحوض وحجم الطفل قبل الولادة، إلا في حالات وجود إصابة في الحوض أو تشوهات خلقية سبق تشخيصها. ,ولذا فإشاعة ضيق الحوض إنما هو من قبيل الخرافة ولا سند علمي له! 

    التناسب بين حجم الحوض والولادة

    حتى إذا كان حجم الطفل كبيرًا، فهناك ثلاثة عوامل يجب أن تعرفيها عن مدى تناسب حجم الحوض مع الولادة الطبيعية:

    1. كل من الحوض ورأس الطفل متحركان: الحوض لا يتكون من عظمة واحدة، وإنما من عدد من العظام، التي ترتبط معًا بأربطة متعددة. في أثناء الولادة يطلق الجسم هرمون الريلاكسين، الذي يساعد على ارتخاء أربطة الحوض ومفاصله، ليسهل مرور الطفل من الحوض، هذا الهرمون هو ما يسبب ما تشعر به المرأة في نهاية الحمل من ضعف في المفاصل. أما جمجمة الطفل، فهي عبارة عن عدد من العظام المنفصلة، التي تتراكب فوق بعضها في أثناء الولادة، لتسهيل مرور رأس الطفل.
    2. وضعكِ في أثناء الولادة: النوم على الظهر أو في الوضع شبه المستلقي يضيق الحوض بنسبة 30%، بينما اتخاذكِ وضع القرفصاء أو النوم على الجنب أو الارتكاز على اليدين والرجلين معًا يوفر الفسحة الكبرى لمرور الطفل من الحوض.
    3. وضع الجنين داخل الرحم: في الحالات الطبيعية، يساعد وضع الجنين على قيامه برحلته خارج الحوض، بما تتطلبه هذه الرحلة من التفاف وانثناء، ولكن في بعض الحالات يجعل وضع الجنين رحلته خلال الحوض صعبةً، وأحيانًا مستحيلة، في هذه الحالات يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية. 

    تمارين توسيع الحوض للحامل 

    يمكنك ممارسة عدة تمارين خلال الحمل وخاصة الشهور الأخيرة لتوسيع الحوض وارتخاء عضلاته وتليين أربطته، ما يسهل خروج الجنين من الرحم خلال الولادة الطبيعية. ومن أبرز وأهم هذه التمرينات: 

    • المشي: ممارسة المشي بانتظام ويوميا خلال الشهر الأخير من الحمل، يرخي عضلات الحوض ويساعد الجنين في اتخاذ وضع الولادة الطبيعية، فاحرصي على المشي خلال الثلث الأخير من الحمل. 
    • تمرين الصعود والنزول: مثل صعود ونزول السلم، وهو يسهل نزول رأس المولود إلى الحوض. ويمكنك ممارسته يوميا خلال الشهر الثامن والشهر التاسع للحمل. 
    • تمرين كرة الولادة: وهي كرة يمكنك شراؤها من محلات الأدوات الرياضية. ويساعد هذا التمرين في تليين عضلات الحوض والرحم أيضا. كما يخفف من آلام أسفل الظهر. 

    ختاما عزيزتي الحامل وبعد أن عرفت إجابة هل الحوض الضيق يمنع الولادة الطبيعية أم لا، فاحرصي على ممارسة التمارين التي تسهل الولادة الطبيعية. واتركي الأمر حتى يحين موعد ولادتك، فالأمر كله يعتمد على التناسب بين حجم الجنين وحجم الحوض. 

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon