لن تتخيلي: عناق الأيدي بين الزوجين يُخفف آلام الولادة

العلاقة الزوجية

يُعد تأثير عناق الأيدي بين الزوجين كمفعول السحر، فليس كل ما نشعر به ونريد إيصاله نستطيع أن نعبر عنه عن طريق الكلام حيث تلعب حاسة اللمس دورًا كبيرًا في التقرب بين الزوجين، فلمسة يد قد تكفي وتغني عن الكلام لما تحويه من مشاعر وأحاسيس تدعم العلاقة الزوجية وتؤازر الزوجة في أكثر لحظاتها إرباكًا وألمًا ، تعرفي معنا كيف يمكن لعناق الأيدي بين الزوجين أن يكون له تأثير كبير في تخفيف الآلام وزيادة المناعة حتى في أثناء الولادة.

كيف يؤثر عناق الأيدي بين الزوجين في تخفيف آلام الولادة؟

 أجريت دراسة لقياس مدى تأثير عناق الأيدي على تخفيف آلام الولادة وزيادة المناعة، شارك في إعدادها أستاذ جامعة حيفا سيمون شاماي والأستاذ المساعد إريت فايسمان، وجاءت فكرة الدراسة لبافل جولدشتاين، الباحث بمختبر الأعصاب بجامعة كولورادو بولدر، في أثناء ولادة ابنته حيث كانت زوجته تعاني من آلام الولادة، ولم يخفف عنها غير إمساكه ليدها ويبدو أن ذلك ساعدها على تخفيف الألم.

ساعد في إجراء هذه الدراسة 22 زوجًا وزوجة تتراوح أعمارهم بين 23 و 32 عامًا، وخضعوا لسلسلة من الاختبارات تحاكي ما يحدث في غرفة الولادة.

وطُلب من الرجال المراقبة في أثناء تعريض النساء إلى ما يوازي ألم الولادة، وقد جهز جولدشتاين أجهزة لقياس معدل ضربات القلب والتنفس لكلا الزوجين، وسمح لهما بالجلوس دون أن يتلامسا، ثم كرر تلك التجربة وكلا منهما يعانق يدي الطرف الآخر، وكرر التجربة مرةً أخرى ولكن جلس كل طرف في غرفة منفصلة.

لماذا رفضت هذه السيدة أن يراها زوجها في أثناء الولادة؟

ونفذ الثلاث سيناريوهات مع تعريض المرأة لألم حراري خفيف على ساعدها لمدة ثلاث دقائق، وقد ظهرت النتائج كالتالي:

  • تزامن نبضات القلب ومعدلات التنفس لدى الأزواج إلى حد ما عند جلوسهما معًا.
  • عندما تعرضت المرأة للألم دون أن يمسك زوجها بيدها، انقطع ذلك التزامن، وعندما سُمح له بإمساك يدها عادت معدلات التزامن مرةً أخرى وانخفض معدل الألم.
  • كلما زاد مقدار التعاطف الذي يظهره الرجل لزوجته ينخفض الألم الذي تشعر به، أي كلما زاد التزامن في ضربات القلب والتنفس بينهما من الناحية الفسيولوجية قل الألم الذي تشعر به.

حيث صرح جولدشتاين أن اللمس بين الزوجين أداة لتوصيل التعاطف، ويُعد مسكنًا يخفف عن الزوجة ألم الولادة.

وقت الولادة.. حضور الزوج هو الأهم أم الأم؟

وفي النهاية عزيزتي، يُنصح الباحثون الأزواج بالاستعداد لحضور الولادة والإمساك بيد زوجاتهن في أثناء الولادة، للتخفيف من حدة الآلام المصاحبة للولادة.

المصادر:
Vancouver Sun
Giving Birth With Confidence
Mail Online

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon