7 حالات يجب ألا تتناول اللحوم الحمراء

أضرار اللحوم الحمراء

الغذاء واحد من أكبر العوامل المؤثرة تأثيرًا حيويًّا ومباشرًا في صحة الإنسان، ومع تطور العلم وانتشاره في العقود الأخيرة، اهتم الكثيرون بتتبع محتويات غذائهم، بالإضافة إلى محاولة اتباع أسس التغذية الصحية والسليمة، خصوصًا عند وجود تاريخ مرضي عائلي أو شخصي.

واهتم النساء -بشكل خاص- بدراسة أسس التغذية السليمة، كونهن المسؤولات عن تغذية العائلة عمومًا، بالإضافة إلى اهتمامهن بالحفاظ على أوزانهن. وقد احتلت اللحوم الحمراء الكثير من الاهتمام في أسس التغذية السليمة، خاصة أنه يوجد أشخاص يضرهم تناول اللحوم الحمراء، فمن هم؟ ولماذا يجب ألا يفرطوا في تناولها تجنبًا لأضرار اللحوم الحمراء؟ هذا ما سنجيبك عنه في هذا المقال.

القيمة الغذائية للحوم الحمراء

قبل أن نناقش الحالات التي يفضل أن يمتنع فيها الأشخاص عن تناول اللحوم الحمراء أو على الأقل تقنين تناولها، سنوضح أولًا القيمة الغذائية للحوم الحمراء، والتي تعد مصدرًا غذائيًّا رئيسيًّا للبروتين والزنك وفيتامين "ب12"، بالإضافة إلى كونها مصدرًا معتبرًا للحديد أيضًا.

والجدير بالذكر أن امتصاص عناصر، مثل الحديد والزنك من اللحوم، يفوق كثيرًا امتصاصها من غيرها من الأغذية.

أضرار اللحوم الحمراء

في بعض الحالات المرضية، يفضل أن يمتنع المريض أو يقنن تناول اللحوم الحمراء إلى حد كبير، ويجب أن نأخذ في الاعتبار أن جميع اللحوم المصنعة، مثل السوسيس واللانشون والبسطرمة وغيرها، والتي أصبحت من الأغذية التي يعتمد عليها الناس في وجبات الإفطار والعشاء، تمثل جزءًا لا بأس به من المحتوى اليومي لغذاء الكثيرين.

 لذا يجب مراعاة الامتناع عن تناولها بقدر الإمكان في بعض الحالات، وهؤلاء هم الأشخاص الذين يضرهم تناول اللحوم الحمراء:

مرضى القلب أو الأشخاص المهددون بأمراض القلب

مثل مرضى ضغط الدم المرتفع، أو المرضى الذين يعانون من السمنة وارتفاع معدلات الكوليسترول في الدم، فقد أثبتت إحدى الدراسات أن الامتناع عن أكل اللحوم الحمراء يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب بنسبة 33% تقريبًا.

المرضى المعرضون للإصابة بالسكتات الدماغية

خاصةً مرضى القلب والسمنة المفرطة والكوليسترول المرتفع، فهؤلاء يزيد تناول اللحوم الحمراء من فرص إصابتهم بالسكتات الدماغية بنسبة 47%.

الأشخاص المعرضون للإصابة بالسرطان

نتيجة لوجود عوامل خطورة مثل الوراثة أو التدخين، فقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تناول اللحوم الحمراء يزيد من الخطورة لدى هؤلاء الأشخاص. وأثبتت الدراسات أن النساء المعرضات للإصابة بسرطان الثدي تزيد لديهن نسبة الإصابة بما يعادل 22% عند تناول اللحوم الحمراء كجزء رئيسي من الغذاء اليومي، وخاصةً اللحوم المصنعة.

مرضى السكري 

تعد اللحوم الحمراء من أكثر عوامل الخطورة في الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، وبالطبع اللحوم المصنعة الأكثر ضررًا.

مرضى السمنة

مرةً أخرى تأتي اللحوم المصنعة على رأس قائمة العناصر الغذائية المتسببة في تفشي مرض السمنة على مستوى العالم.

مرضى النقرس

وهنا تعد اللحوم الحمراء العامل الأساسي في ارتفاع حمض اليوريك في الدم، ويجب على المرضى الاعتماد على عناصر أخرى للبروتين، مثل السمك.

مرضى الكلى

يجب على المرضى الذين يعانون من اختلال في وظائف الكلى الحد من كمية اللحوم الحمراء التي يتناولونها يوميًّا، ضمن إجراءات أخرى فيما يخص الغذاء وشرب الماء، إذ يجب ألا يزيد نصيبهم اليومي من اللحوم الحمراء على 70 جرامًا فقط.

ما الكمية المسموح بها من اللحوم الحمراء يوميا؟

يجب ألا تتعدى كمية اللحوم الحمراء التي يتناولها الإنسان الطبيعي يوميًّا 90 إلى 100 جرام، تتضمن كل ما يتناوله الإنسان من لحوم طبيعية أو مصنعة على مدار اليوم.

عزيزتي، إن اللحوم الحمراء تعد من العناصر الغذائية الغنية والمفيدة، ولكن كما أوضحنا فهناك قائمة أشخاص يضرهم تناول اللحوم الحمراء، وبخاصةً اللحوم المصنعة، والالتزام بهذه المحاذير يمكن أن يحميهم من أضرار اللحوم الحمراء التي هم في غنى عنها.

لمعرفة مزيد من المقالات حول كل ما يتعلق بصحتك وغذائك اضغطي هنا

المصادر:
Red meat
Red meat and health facts
Study about red meat
Concerns about red meat

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon