3 تحاليل مهمة لطفلك قبل سن المدرسة

تحاليل مهمة لطفلك قبل المدرسة

"الوقاية خير من العلاج" عبارة نحفظها جميعًا عن ظهر قلب، ولكن الأهم أن نعمل بها فعلًا فيما يختص بالحفاظ على صحة أجسامنا وأبنائنا، والواقع أن التقدم الطبي الرهيب في مجال التشخيص، وبدرجة تتفوق كثيرًا على الإجراءات العلاجية يمكن الاستفادة به في الاكتشاف المبكر للأمراض لدى أطفالنا. وهذا بالطبع يدعم حصولهم على علاج مبكر ومناسب لأي اضطرابات صحية. ويعتبر سن دخول المدرسة نقطة تحول في حياة الطفل، وهناك العديد من الإجراءات التي تساعد على تشخيص أي مشكلات طبية مبكرًا قبل دخول الطفل إلى المدرسة.

👈 التحاليل اللازمة للأطفال

تحاليل مهمة لطفلك قبل سن دخول المدرسة

إذا كانت فترة الطفولة المبكرة عند طفلكِ طبيعيةً تمامًا، واجتازها الطفل دون المرور بمشاكل صحية أو فشل في النمو بشكل طبيعي، يمكنك إجراء بعض التحاليل التي تساعدك على الاطمئنان على صحة طفلك:

  1. صورة دم كاملة

وهو تحليل يمكن الطبيب من معرفة عدد كرات الدم المختلفة لدى الطفل، وتشمل:

  • عدد كرات الدم الحمراء ونسبة الهيموجلوبين.
  • عدد كرات الدم البيضاء المختصة بمحاربة العدوى.
  • عدد الصفائح الدموية، وهي المسؤولة عن عملية تجلط الدم لوقف النزيف.

كيف يمكن الاستفادة من نتائج صورة الدم الكاملة؟

يتم إجراء صورة الدم الكاملة لعدد من الأغراض:

  • الاطمئنان على الصحة العامة للطفل، كجزء من المتابعة الدورية للطفل.
  • تشخيص عدد من الأمراض أشهرها الأنيميا واللوكيميا، وخصوصًا إذا كان الطفل يعاني من أعراض مثل الإحساس بالإجهاد والتعب، أو ارتفاع درجة الحرارة ووجود التهاب في الجسم، وهي أعراض تؤثر بالطبع على نشاط الطفل وقدراته الاستيعابية في المدرسة.
  • متابعة إحدى الحالات الطبية والتي تؤثر على عدد كرات الدم، مثل الأنيميا.
  • متابعة نتائج العلاج لإحدى الحالات الطبية، مثل الأنيميا أو الالتهابات.

الأنيميا عند الأطفال ونصائح للتعامل معها

  1. تحليل البراز:

ويعد من أهم الإجراءات التشخيصية الضرورية للأطفال، وخصوصًا في سن المدرسة، ليس فقط للاطمئنان على صحة الطفل، واستبعاد إصابته بالديدان والطفيليات التي قد تؤثر على صحته العامة، ولكن أيضًا من باب الحرص على الأطفال الآخرين المخالطين لطفلكِ في المدرسة ووقايتهم من التعرض للعدوى، خصوصًا إذا سبق إصابة طفلك بأحد أنواع الطفيليات أو الديدان المعوية.

ويعد تحليل البراز من أكثر التحاليل دقة في تشخيص العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي عند الأطفال، بل إن كفاءته تكاد توازي كفاءة استعمال المنظار في تشخيص بعض الأمراض، ويصبح إجراؤه ضروريًا جدًا عند وجود أعراض للضعف العام عند الطفل، أو ضعف المناعة أو تشخيص الإصابة بالأنيميا، مع شكوى الطفل من الإحساس بالتعب والإنهاك.

كيف يمكنك تجميع عينة البراز من الطفل؟

تعد هذه خطوة ضرورية جدًا للحصول على عينة براز غير ملوثة من المرحاض، وللحصول على ذلك يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • أغلقي مصدر المياه المتصل بالمرحاض، لخفض مستوى المياه إلى أقصى حدٍ ممكن.
  • ضعي كيسًا كبيرًا من البلاستيك النظيف تحت قاعدة المرحاض، بحيث لا يلمس المياه في قاع المرحاض.
  • ساعدي الطفل على التبرز في الكيس، ثم ارفعيه مباشرةً وأحكمي إغلاقه، واذهبي به إلى المعمل للتحليل.
  1. تحليل البول:

ويستعمل تحليل البول في الأطفال في تشخيص الإصابة بالتهابات الجهاز البولي ومجرى البول، والتي في معظم الأحيان تكون مصحوبة بارتفاع شديد في درجة الحرارة مع وجود رعشة، وأحيانًا احتباس في البول وحرقان عند التبول.

عزيزتي الأم، لا تتهاوني في القيام بالمتابعة الطبية الدورية لصحة طفلك، خصوصًا في مرحلة ما قبل بدء الدراسة، وبما في ذلك إجراء التحاليل الطبية اللازمة للتتأكد من سلامة طفلك، وأيضًا لتفادي احتياجه للعلاج في أثناء فترة الدراسة، إذا أثبتت التحاليل وجود اضطرابات تستدعي العلاج.

المصادر:
Complete blood picture
Stool testing
urine analysis

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon