وصفة تكبير الثدي بالخميرة

    وصفة تكبير الثدي بالخميرة

    بالنسبة لكثيرات، الثدي الكبير من أبرز علامات الأنوثة والجمال، ومن ثم يبحثن عن أفضل وصفات لتكبيره. قد يظن بعض النساء أنه لا يمكن عمل ذلك إلا بالجراحة، لكن هذا ليس صحيحًا. في هذا المقال اعرفي وصفة تكبير الثدي بالخميرة وكيفية تطبيقها.

    وصفة تكبير الثدي بالخميرة

    تُصنع الخميرة من فطر أحادي الخلية لتستخدم فيما بعد خلال عملية التخمير، لصنع كثير من المنتجات والمشروبات، وتحتوي خميرة البيرة على نسبة من العناصر المغذية من الحديد والكروم والسلينيوم، إضافة إلى فيتامينات كفيتامين "ب" المركب.

    ويرتبط تناول الخميرة بزيادة حليب الثدي لدى المرضعات، لكنها قد لا تناسب الجميع ولا تأتي بالنتائج المطلوبة في جميع الحالات. كما أن استخدام الخميرة كذلك من الوصفات المتداولة لتكبير الثدي دون أي دلائل علمية قوية وراء ذلك الاعتقاد.

    تتوافر خميرة البيرة في أغلب المتاجر الغذائية، ويوجد أيضًا مسحوق الخميرة الفورية وأقراص دوائية من الخميرة يمكن تناولها عبر الفم بعد استشارة الطبيب.

    كما يمكن استخدام الخميرة لتحضير هذه الوصفة الطبيعية المتداولة منذ القدم عبر الإنترنت لتكبير حجم الثدي الصغير، وهي:

    المكونات:

    • 2 ملعقة كبيرة مسحوق الحلبة. 
    • 2 ملعقة كبيرة خميرة. 
    • ملعقة كبيرة زيت الزيتون. 

    الطريقة: 

    1. اخلطي جميع المكونات معًا للحصول على خليط متجانس. 
    2. وزعي الخليط الناتج على الثدي ودلكي برفق لبضع دقائق لتحفيز الغدد اللبنية.
    3. اتركيه على الثدي  ساعة كاملة قبل أن يشطف جيدًا بالماء. 
    4. كرري استخدام تلك الوصفة مرتين أسبوعيًا. 

    نذكركِ بأن هذه الوصفة بمكوناتها العشبية هي وصفة متداولة عبر الإنترنت دون أي إثبات علمي مؤكد لتأثيرها في الثدي. 

    اقرئي أيضًا: نصائح مجربة لتكبير الثديين

    أضرار الخميرة على الثدي 

    رغم فوائدها الغذائية، لا بد من معرفة التفاعلات الدوائية المحتملة لتناول الخميرة أو استخدامها على الجلد مباشرة، خاصة بالنسبة للأمهات المرضعات، ومن ذلك:

    حساسية وتهيج الجلد

    استخدام الخميرة بشكل موضعي على منطقة الثدي قد يتسبب في تفاعلات تحسسية على الجلد، خاصة للأشخاص ممن لديهم حساسية تجاه الخميرة، ما قد يؤدي لتهيج واحمرار منطقة الثدي. ويمكن أن تكون تفاعلات الحساسية خطيرة، كما يمكن أن تسبب ضررًا بالغًا للجسم. لذا، فلا ينصح باستخدامها بشكل مباشر على بشرة الجلد، خاصة في منطقة الثدي.

    وهناك أضرار أخرى للخميرة على صحة الجسم بصفة عامة، سنتناولها في السطور التالية.

    أضرار الخميرة على الجسم

    عدوى الخميرة المهبلية 

    قد يختلف تأثير الخميرة على النساء، لكن إذا ما واجهتِ أيًا من آثارها الجانبية السلبية، عليكِ بالتوقف عن استخدامها فورًا.

    خفض مستويات السكر بالدم

    قد يتسبب تناول الخميرة عبر الفم في خفض مستويات سكر الدم إلى مستوى خطير، كما قد تتداخل مع الأدوية والعلاجات الطبية. لذا، لا بد من إخبار الطبيب حال انخفاض مستوى السكر بالدم، كما لا ينصح بتناولها لمرضى السكري.

    اضطرابات المعدة وغازات البطن

    من الممكن أن تتسبب الخميرة في اضطرابات المعدة وآلامها، لذا لا يجب تناولها أو استخدامها بأي شكل من الأشكال، إذا كنتِ تعانين من اضطرابات الهضم أو الإسهال الشديد أو غازات البطن.

    اقرئي أيضًا: 10 طرق للحصول على ثدي جذاب دون ترهلات

    وصفة تكبير الثدي بالخميرة متداولة منذ القدم، كما تؤكد كثيرات تأثيرها الفعّال ونتيجتها الأكيدة دون أي أساس علمي لذلك، لذا قد لا تتناسب هذه الوصفة مع الجميع أو تمنحكِ النتيجة المطلوبة، كما أن لاستخدام الخميرة بعض الأضرار والمخاطر الصحية.

    عودة إلى صحة وريجيم

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon