هل يمكن أن أعود لمقاسي قبل الحمل؟

    تتساءل النساء عادةً عن الوقت الذي ستستغرقه للتخلص من وزن الحمل الزائد بعد الولادة، وهل من الممكن العودة مرة أخرى إلى وزن ما قبل الحمل في وقت سريع؟ والإجابة عن هذا السؤال تتوقف على عدة عوامل أهمها كمية الوزن التي اكتسبته المرأة خلال الحمل، وكذلك وزن المولود والسائل المحيط به ووزن المشيمة، وأيضًا طبيعة تحركاتها ونوع طعامها بعد الولادة.

    وتعد منطقة البطن هي المشكلة الأكبر التي تواجه النساء، ويصاب معظمهن بالدهشة لعدم اختفاء بطن الحمل مباشرةً بعد الولادة، ولهذا نود أن نحيطك علمًا بأن حجم بطنك سيحتاج على الأقل إلى ستة أسابيع للعودة إلى حجمه الطبيعي، وهي الفترة التي يستغرقها الرحم عادةً في العودة لحجمه قبل الحمل.

    ماذا يحدث إذا لم يعد الرحم لحجمه بعد الولادة؟

    أما بالنسبة لباقي جسمك فعليك بالصبر وإعطاء نفسك الوقت الكافي للتأقلم على الوضع الجديد، فهو قد أخرج لهذه الحياة طفلًا كاملًا بعد عناء تسعة أشهر، وهو الآن مهيأ لإمداده بالطعام الذي سيبقيه على قيد الحياة، والمتمثل في الحليب الذي ينتجه جسمك. وهنا تأتي أول طريقة للتخلص من الوزن الزائد بكل سهولة ودون مجهود. وإلى جانب ذلك "سوبرماما" تقدم لكِ جدولًا زمنيًّا، لاستعادة وزنكِ قبل الحمل خلال تسعة أشهر من ولادتكِ.

    اليوم الأول بعد الولادة:

    تخسر الأم نحو 5 كيلوجرامات بعد الولادة مباشرة، ويتمثل هذا الوزن المفقود في وزن المولود، والدم المفقود خلال الولادة، والسائل الأمينوسي، والمشيمة. ولكنها لا تشعر بخسارة الوزن، نتيجة لكبر حجم بطنها وشعورها بالثقل والإجهاد بعد الولادة.

    ماذا يحدث خلال أول 24 ساعة بعد الولادة

    بعد أسبوع من الولادة:

    تلعب الرضاعة الطبيعية دورًا كبيرًا في إنقاص الوزن، فقد أثبتت الدراسات أنه يمكنك حرق 500 سعر حراري على الأقل يوميًّا فقط عن طريق إرضاع طفلك من ثديك، إذ تعمل على زيادة معدل الحرق في الجسم، وفقد مزيد من السعرات الحرارية. استمري في الرضاعة الطبيعية بانتظام، مع ضرورة تناول كميات كبيرة من السوائل لإدرار الحليب، وتجنبي تناول الوجبات الدسمة والمشروبات الصناعية المحلاة التي تزيد الوزن، وتعطل عملية الحرق في الجسم.

    بعد أسبوعين من الولادة:

    ينصح الأطباء بعدم اقتراب الأمهات الجدد من الميزان خلال أول أسبوعين بعد الولادة حتى لا يشعرن بالإحباط، ففي هذه الفترة تكون الأم أكثر حساسية وأكثر قابلية للشعور بالإحباط، وقد يتغير شكل جسمها بينما لا ينقص الوزن نتيجة لاستمرار احتباس السوائل واستمرار تأثير هرمونات الحمل. لذا ينصح الأطباء بقياس محيط الخصر للاطمئنان إلى أنه يقل، مع ضرورة الاهتمام بالتغذية والحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.

    بعد شهر من الولادة:

    تستعيد الأم جزءًا كبيرًا من صحتها وحيويتها بعد مرور الشهر الأول بعد الولادة، إلا إنها ستعاني من قلة النوم وعدم انتظام حياتها الجديدة. ولكن يلعب النوم دورًا مهمًا في تنظيم معدل الأيض وحرق الدهون في الجسم، لذا ننصحكِ بالاستعانة بإحدى المقربات منكِ لرعاية طفلكِ، ويمكنكِ استخدام مضخة الثدي لسحب كمية من الحليب لطفلكِ، بينما تحصلين على قسط وفير من النوم.

    بعد ستة أسابيع من الولادة:

    يعود الرحم إلى الحوض حول هذا الوقت، ويمكنكِ مساعدة جسمكِ على استعادة شكله الطبيعي عن طريق ممارسة التمارين الرياضية المخصصة لمنطقة البطن، ستلاحظين تغيرًا كبيرًا في شكل جسمكِ، مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي غني بالحبوب الكاملة والبروتينات والفواكه والخضروات والكثير من الماء.

    ساعدي جسدك أيضًا على حرق المزيد من السعرات الحرارية، دون الحاجة إلى أن تحرمي نفسك من الطعام، عن طريق عمل جدول للمشي بشكل يومي. ضعي طفلك في عربة الأطفال وادفعيها يوميًّا ولمدة تتراوح من 15 لـ30 دقيقة في أثناء ممارستك لرياضة المشي وستذهلك النتيجة.

    رجيم ما بعد الولادة لشد البطن

    بعد عدة أشهر من الولادة:

    يحذر الأطباء من اتباع رجيم لتقليل الوزن خلال فترة الرضاعة الطبيعية، إذ إن ذلك يُفقد الطفل كثيرًا من العناصر الغذائية اللازمة لنموه بشكل سليم، ويؤخر فترة التعافي بعد الولادة. كل ما عليكِ هو تناول الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة الدسمة والوجبات السريعة، والاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية، وقبل كل ذلك التحلي بالصبر.

    واسألي أيضًا طبيبك عن الوقت المناسب للبدء بعمل حمية غذائية متوازنة، واستفسري منه عن كمية السعرات الحرارية التي عليك تناولها بشكل يومي، لضمان إمداد طفلك بالمكونات الغذائية اللازمة وفي الوقت نفسه التخلص من الوزن الزائد.

    بعد تسعة أشهر من الولادة:

    من المفترض أن تكوني قد وصلتِ إلى وزنكِ الطبيعي بعد مرور تسعة أشهر من ولادتك، ولكن إذا كنتِ قد اكتسبتِ أكثر من 11 إلى 15 كيلوجرامًا خلال فترة حملك، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول في الوصول إلى وزنكِ قبل الحمل.

    كيف أعيد شكل بطني لما قبل الولادة القيصرية؟

    ستكتسبين خلال فترة حملك من 10 إلى 15 كيلو جرامًا تقريبًا من الوزن الزائد، وسيستغرق الأمر بعض الوقت والكثير من الالتزام والمجهود للتخلص من هذه الكيلوجرامات بشكل صحيح ودون تعريض صحتك أو صحة طفلك الرضيع إلى الخطر، لذلك استعيني بالصبر والهمة والتزمي بجدول جاد من التمرينات وتناولي الطعام الصحي المناسب، وستجدين أنك ستعودين إلى وزنك السابق في أسرع وقت ممكن.

    كتبت: هنا راضي وملبس خان

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon