ما هو الورم الرباطي؟ وما علاقته بالولادة القيصرية؟

الورم الرباطي

تعتبر الولادة القيصرية واحدةً من العمليات الجراحية الكبرى فهي تتطلب تخديرًا نصفيًّا أو كليًّا، وتتضمن فتح جميع طبقات البطن والرحم لإخراج الطفل، ومثل هذا النوع من الجراحات يحمل دائمًا احتمالات حدوث مضاعفات أو آثار جانبية قد تكون طويلة أو قصيرة المدى. وبالرغم من هذه الحقائق العلمية الثابتة فإن بعض النساء يطلبن من الأطباء الولادة قيصريًا خوفًا من الآلام الوضع المصاحبة للولادة الطبيعية ومضاعفات أخرى، أبرزها الورم الرباطي، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

ما هو الورم الرباطي (Desmoid tumor)؟

الورم الرباطي عبارة عن ورم من الأنسجة الليفية التي تتكون في أماكن الندوب الناتجة عن الجراحة، وهو ورم حميد يتميز بكونه صلبًا وينتشر بعنف في مكان الندبة، إلا أنه قابل لعودة النمو بعد استئصاله، لذا يتطلب مهارة كبيرة من الجراح لاستئصاله.

ينمو هذا الورم عادةً في عضلة البطن المستقيمة في فترة ما بعد الولادة أو أي جراحة أخرى في البطن، مع بقاء الجلد المغطي للورم في حالة طبيعية تمامًا، ما يجعل تشخيص الورم صعبًا في أحيانٍ كثيرةٍ، وهو ورم يحدث بنسبة 0,03% من إجمالي إصابات الأورام بين البشر.

ويتميز الورم الرباطي بقدرته الفائقة على الانتشار في مكانه إلى الأنسجة المجاورة أو المقابلة، مسببًا في ذلك بعض الآثار الجانبية التي سنذكرها لكِ والتي تساعد على اكتشاف الورم.

ما أسباب حدوث الورم الرباطي؟

لم يتم التوصل للسبب الحقيقي لنمو الورم الرباطي، ولكن بعض الاجتهادات تشمل الأسباب التالية:

  • وجود الندوب الناتجة عن إجراء الجراحة.
  • عوامل هرمونية.
  • وجود استعداد جيني.
  • وجود خلل في الغدد الصماء.

ما أعراض الورم الرباطي؟

الورم الرباطي في البطن غالبًا ما يسبب ضغطًا على الأوعية الدموية والأعصاب مسببًا الألم، ويمكن كذلك أن يضغط على القولون مسببًا آلامًا في الجهاز الهضمي وأعراضًا أخرى مثل نزول الدم مع البراز.

ما المضاعفات الأخرى المرتبطة بإجراء الولادة القيصرية؟

المضاعفات التي تحدث للأم عند إجراء الولادة القيصرية، تشمل:

  • الإصابة بالعدوى.
  • إصابة المثانة أو الأمعاء في أثناء إجراء الجراحة.
  • دخول جزء من السائل الأمنيوسي إلى مجرى الدم.
  • حدوث التهابات في الرحم.
  • النزيف.
  • مخاطر في مرات الحمل التالية، نتيجة لضعف جدار الرحم.

المضاعفات التي تحدث للطفل عند إجراء الولادة القيصرية، تشمل:

  • مشاكل في التنفس لدى الطفل.
  • دخول السائل الأمنيوسي إلى الرئتين.
  • حدوث إصابات نتيجة استعمال الأدوات الجراحية.

عزيزتي الأم، سواء الورم الرباطي أو كل المضاعفات التي تم ذكرها يمكننا أن نستنتج أن الولادة القيصرية تحمل مخاطر متعددة كأي عملية جراحية كبرى، لذا يجب ألا تغامري بطلب توليدك قيصريًّا ما لم ير الطبيب المعالج سببًا طبيًّا يستدعي ذلك، فالولادة الطبيعية في كل الأحوال تعد عملية فسيولوجية هيأ الله لها جسم المرأة تمامًا.

المصادر:
Desmoid Tumors: What You Need to Know
Desmoid Tumor
What Are the Risks of a C-Section?

عودة إلى صحة وريجيم

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon