لماذا أشعر بحرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة؟

الحرقان أثناء العلاقة الزوجية

الشعور بالمتعة هو الشعور الطبيعي في أثناء العلاقة الحميمة، ولكن بعض النساء يشعرن بألم أو حرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة وبعدها وهو ما يدل على وجود مشكلة ما لدى المرأة أو في طريقة ممارسة العلاقة. وتنتشر هذه الحالات على نطاقٍ واسع، حيث تعايشها 75% من النساء على الأقل لمرة واحدة في أثناء أو بعد العلاقة الحميمة.

أسباب الشعور بالحرقان أثناء العلاقة الزوجية

استخدام منتجات تؤدي لتهيج والتهاب المهبل

هذه المنتجات تحتوي على مواد كيماوية تسبب الإصابة بالتهاب المهبل وتهيجه، مثل: 

  1. الإفراط في استخدام الصابون: فعند استخدامه بكثرة في تنظيف منطقة المهبل قد يؤدي إلى تهيج المهبل والشعور بالحرقان في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن هناك طرق آخرى آمنة لتنظيف المهبل

  2. استخدام العطور في منطقة المهبل: فبعض النساء يستعملن العطور في منطقة العانة لتحسين رائحتها الطبيعية في كثير من الأحيان، والعطور قد تتسبب في تهيج المهبل.

  3. استعمال بعض أنواع الواقي الذكري أو المزلقات: يمكنك تغيير نوع الواقي الذكري عند الإحساس بذلك، وبالطبع ابتعدي عن الأنواع المعطرة أو ذات النكهات، يمكنك كذلك استخدام المزلقات الحميمية الطبيعية مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

  4. إزالة الشعر من المنطقة الحساسة: وبالرغم من أن ذلك يتم خارج المهبل، فإنه قد يتسبب في تهيج المهبل والشعور بالحرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ويحدث ذلك حتى في حالة استعمال أمواس الحلاقة، وقد يكون الحل في هذه الحالة هو الحلاقة في اتجاه الشعر وليس عكس اتجاهه. احرصي أيضًا على استعمال شفرات حادة، وواظبي على تنظيفها حتى لا تضطري لإعادة تمرير الشفرة مرات متعددة.

الإصابة بجفاف المهبل

ويحدث هذا عادةً قرب انقطاع الطمث، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة، وخصوصًا انخفاض مستويات الأستروجين، وكذلك في حالة استعمال حبوب منع الحمل ذات الجرعات الصغيرة (Minipills)، وتتحسن الحالات تلقائيًا بمجرد التوقف عن تناول الحبوب. ويحدث أيضًا في حالة استعمال مضادات الهيستامين لعلاج أمراض الحساسية المختلفة، ولتجنبها يمكنك طلب علاج مختلف من الطبيب.

الإصابة بالالتهابات المهبلية

ويشمل ذلك جميع أنواع الالتهابات البكتيرية والفطرية، حيث يؤدي التهاب جدار المهبل للإحساس بالحرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة. ويمكن تشخيص الالتهابات المهبلية بسهولة من الأعراض المصاحبة مثل وجود إفرازات ذات لون ورائحة مميزة، ويتم علاجها حسب نوع الميكروب المسبب لها.

الإصابة بالتهابات مجرى البول

ويمكن أن تكون مصحوبة بالإحساس بالحرقان في المهبل خلال العلاقة الحميمة، ويتم تشخيصها بواسطة الأعراض الخاصة بالجهاز البولي، خصوصًا حدوث حرقان في أثناء التبول، ويتم علاجها باستعمال المضادات الحيوية بسهولة.

الإصابة بأحد الأمراض الجنسية أو التناسلية

الإصابة بأحد الأمراض الجنسية مثل الهيربس، التي قد لا يقتصر وجودها على الجلد الخارجي، بل قد تمتد لجدار المهبل مسببةً الإحساس بالحرقان في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

ممارسة العلاقة الحميمة بعنف

فممارسة العلاقة الزوجية بشكل عنيف، قد تتسبب في حدوث ما يشبه بالكدمات في الجدار الداخلي للمهبل، مسببةً الشعور بالحرقان أثناء العلاقة الزوجية.

طرق علاج الحرقان المهبلي

في حالات التهاب المهبل الشديدة، يجب الإسراع بالذهاب إلى الطبيب المختص، الذي يصف في مثل هذه الحالة، نوعًا من المضادات الحيوية، كما يجب مراعاة بعض النقاط المهمة، لضمان علاج الحرقان المهبلي وعدم حدوثه مرة أخرى، وهي:

  • تجنب استخدام الصابون المطهرات المهبلية والمنظفات المحتوية على مواد كيماوية.
  • عدم استخدام الفقاعات في حوض الاستحمام.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، حتى تسمح بالتهوية الكافية في هذه المنطقة، مع تغيير الملابس الداخلية يوميًا.
  • عدم الإفراط في غسل المهبل وتنظيفه، فالمهبل بطبيعته ينظف نفسه بنفسه.
  • استخدام أنواع جيدة من الواقي الذكري أو الأنثوي، لتجنب انتقال عدوى الأمراض الجنسية في حال وجودها.
  • إن كنتِ تعانين من جفاف المهبل، عليكِ استخدام المرطبات المهبلية بشكل دائم تجنبا لحدوث أي التهابات.
  • إن كان المهبل ملتهبًا جدًا، فتجنبي ممارسة العلاقة الحميمة لبعض الوقت حتى تتحسن صحة المهبل.
  • عند الشعور بالحكة الشديدة والحاجة إلى الهرش، عليكِ ترطيب منطقة المهبل بالماء فقط وتجنب الهرش تمامًا.

عزيزتي الزوجة، إن الشعور بالحرقان أثناء العلاقة الزوجية يجب ألا يثير قلقك إلا إذا كان متكررًا في كل ممارسة، أما الشعور العرضي لمرة واحدة فلا يستدعي القلق أو استشارة الطبيب، وغالبًا يتم علاج المشكلة من خلال التعرف على السبب أولًا ثم علاجه، ولكن بعض التشخيص المتأني من طبيبك المعالج.

المصادر:
Vagina Burn During Sex
Burning Sensation During or After Sex
Painful Sex in Women

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon