كيف تؤثر الرضاعة على تهدئة طفلك الرضيع؟

    يعد حليب الأم أفضل طعام لطفلها الرضيع خاصة في مراحله العمرية الأولى، ويكمن السر في أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل في احتواء الحليب على مزيج من الأجسام المضادة والعناصر الغذائية التي تزود الطفل بالفوائد الصحية.

    ولا يمكن حصر فوائد الرضاعة في أنها تساعد على نمو الرضيع وبناء عضلاته فقط، بل تمتد فوائدها أيضًا لتشمل على سبيل المثال لا الحصر المساعدة في تقوية جهازه المناعي ومكافحة الأمراض، ومنع إصابته بالإمساك، وتعزيز صحة جهازه العصبي وبناء الأعصاب.

    10 أشياء لم يخبرك بها أحد عن الرضاعة الطبيعية

    أما الجديد في هذا الأمر فهو اكتشاف أن الرضاعة تساعد على تهدئة الرضيع أيضًا من خلال عملية المص، فتابعي معنا هذا المقال لتتعرفي على المزيد عن هذا الموضوع.

    كيف تساعد عملية المص على تهدئة الرضيع؟

    من المفهوم أن الطفل عندما يحصل على قدر كافٍ من حليب الرضاعة وعند ملامسته لصدر أمه، يشعر بالهدوء والراحة والسكينة وتتحسن حالته المزاجية إذا كان غاضبًا، ويمكنه الخلود إلى النوم خلال دقائق معدودة بعد ذلك. 

    ولا يمكن للكثير من الأطفال الرضع النوم إلا بعد وضعهم على ثدي أمهاتهم، فهذه هي الطريقة الوحيدة التي تجعله يهدأ ويخلد إلى النوم، ويحدث هذا عادةً ليس بدافع الجوع ولكن بدافع التعود على النوم وهو يضع فمه في ثدي أمه، فعادةً ما يربط الرضيع عملية النوم بالمص، فهذه الطريقة هي التي تساعد على تهدئته وشعوره بالراحة.

    طفلي لا ينام إلا على الرضاعة.. ما العمل

    وقد أثبتت الأبحاث أن بحث الطفل عن المص سواء للثدي أو من الزجاجة يعني أنه يبحث عن الراحة، فهو يشعر بالجوع ويريد الحصول على الطعام، وخلال ذلك سيقوم بعملية المص التي ستساعده على الهدوء، لذلك تساعد عملية امتصاصه لزجاجة الرضاعة أو مص الثدي بشكل كبير على تهدئته.

    ويذكر الأطباء فوائد أخرى لعملية المص مثل تقليل سرعة ضربات القلب وضبط مستوى ضغط الدم ومستويات التوتر، وتساعد أيضًا على تقليل فترات البكاء بمجرد أن يبدأ الطفل في المص.

    6 أنواع لبكاء الرضع: ما معناها؟

    هل تقتصر عملية المص على الثدي أو زجاجة الرضاعة فقط؟

    يرغب الأطفال الصغار في مص أي شيء حولهم ووضعه في فمهم، فهذه أمور طبيعية تدل على حاجة الطفل إلى الشعور بالراحة، فقد يكون المص أو العض بسبب اقتراب الطفل من مرحلة بزوغ الأسنان ما يجعله يرغب في مص أي شيء في متناول فمه بشكل دائم.

    وهناك بعض الأمهات اللاتي يستخدمن المصاصة المطاطية عند تكرار بكاء الطفل واستمراره لفترة طويلة، فهي تقدم له هذه المصاصة حتى ينشغل بالمص ما يجعله يشعر بالراحة والهدوء وعدم التركيز مع أي مؤثرات خارجية قد تجعله يشعر بالخوف والتوتر، ولكن على الأم ألا تعتبر أن مص الإصبع أو المصاصة حلًّا للتعويض عن غيابها أو حنانها، ومن الضروري التأكد من تطهيرها وتعقيمها قبل الاستخدام لمنع انتقال أي أمراض للطفل الرضيع، وهذا ما يفسر أهمية عملية المص في تهدئة الرضيع وشعوره بالراحة والسكون.

    طرق مبتكرة لمنع طفلك من مص أصابعه ووضع يده في فمه

    ولا يمكن للأم اعتبار المصاصة المطاطية هي الحل الدائم لتهدئة الرضيع مثل الثدي، فقد يكون سبب بكاء الطفل هو شعوره بالجوع الشديد، ولذلك لن تجدي المصاصة معه في هذا الوقت، فهو يرغب إما في الرضاعة من الثدي أو باستخدام زجاجة الرضاعة.  

    لا تحزني إذا شاءت الظروف ولم تتمكني من إرضاع طفلك بصورة طبيعية، فبمجرد احتضانك لطفلكِ وضمه إلى صدرك خلال حصوله على غذائه من خلال زجاجة الرضاعة، سيبدأ في تنفيذ عملية المص التي ستجعله يهدأ بشكل فوري ويشعر بالراحة.  

    عودة إلى رضع

    فهيمة ممدوح

    بقلم/

    فهيمة ممدوح

    ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon