كيفية التعامل مع الدورة الشهرية

    كيفية التعامل مع الدورة الشهرية

    ترتكب العديد من النساء بعض الأخطاء الأساسية خلال فترة الدورة الشهرية، وذلك لأسباب عديدة قد تكون غير مفهومة ومعروفة بالنسبة لهنّ، حيث وضح العديد من الأطباء والمختصين أن هنالك الكثير من العوامل وعادات نمط الحياة التي يكون لها دور كبير وواضح في التأثير على الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة.

    لذلك لا بدّ لكِ عزيزتي من معرفة كيفية التعامل مع الدورة الشهرية لتجنب الأخطاء المترتبة في هذه الفترة على وجه التحديد.

    كيفية التعامل مع الدورة الشهرية

    كما تعلمين، ففي فترة الدورة الشهرية من الممكن أن تشعري ببعض الآلام المزعجة وغير المريحة بالنسبة لك، كتقلصات وتشنجات البطن، بالإضافة إلى النزيف، والتقلبات العاطفية المألوفة للغاية التي يكون السبب وراءها التغييرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه المرحلة.

    لكن لا داعي بشعورك بالقلق من ذلك، فمن خلال المقال الآتي سنبين لك كيفية التعامل مع الدورة الشهرية كما يجب للشعور بالراحة والتحسن والتأقلم على التغييرات التي قد تحدث لكِ خلالها:

    التخفيف من آلام الدورة الشهرية

    قد يصاحب الدورة الشهرية كما وضحنا سابقًا بعض الآلام المزعجة كالتقلصات، والتي قد تحدث حتى قبل قدوم الدورة بيوم أو يومين وتستمر لبضعة أيام، وهذه التقلصات ناجمة بشكل أساسي من تقلصات العضلات الموجودة داخل الرحم.

    وبعض النساء الأخريات قد يعانين من بعض الأعراض المزعجة الأخرى كالغثيان، والبراز الرخو، والصداع، والدوخة، فمن أجل التعامل بشكل صحيح مع هذا النوع من الآلام المرافقة للدورة الشهرية، ما عليك إلا اتباع النصائح الآتية:

    • استخدام الكمادات الدافئة وتطبيقها أسفل منطقة البطن.
    • أخذ حمام دافئ.
    • تدليك البطن.
    • ممارسة بعض التمارين كاليوغا، أو المشي، أو السباحة من أجل العمل على زيادة تدفق الدم.
    • سؤال الطبيب بإمكانية استخدام مسكن الآلام أو أيّ دواء مضاد للالتهابات.

    لكن في الحالات التي تشعرين بها أنك تعانين من آلام شديدة وحادة فعليك مراجعة الطبيب بشكل فوري، فذلك قد يكون إشارة لمعاناتك من حالة صحية خطيرة.

    التقليل من انتفاخ الدورة الشهرية

    الانتفاخ من الأعراض الأساسية التي تصاحب الدورة الشهرية حتى قبل نزولها، مما يجعل النساء يشعرنّ أنهنّ اكتسبنّ وزنًا زائدًا، أو أن البطن مشدود ومنتفخ، وكيفية التعامل مع الدورة الشهرية والانتفاخ تكمن باتباع الآتي:

    • الإكثار من شرب الماء.
    • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن كل من:
      • الفواكه والخضراوات.
      • الأطعمة منخفضة الصوديوم.
      • تجنب الأطعمة المصنعة.
      • البروتينات كالأسماك، والدجاج.
      • الدهون الصحية كالمكسرات والأفوكادو.
    • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
    • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على زيادة تدفق الدم؛ مما يساهم في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية كالانتفاخ.
    • الحصول على القسط الكافي من الراحة.
    • استخدام حبوب منع الحمل والعلاجات الهرمونية التي تساعد في التقليل من تأثير البروستاجلاندين، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

    التخلص من الروائح

    قد تكون هنالك بعض الروائح المزعجة المصاحبة للدورة الشهرية، وقد ترغبين في التخلص منها، إليكِ الطريقة:

    • قومي بغسل الجزء الخارجي من منطقة الفخذ بالماء والصابون.
    • قومي بشطف الجزء الداخلي من الفرج بالماء الدافئ ولكن دون استخدام الصابون؛ لأنه ذلك قد يؤدي إلى التهيج وإحداث خلل في توازن درجة الحموضة في المهبل.
    • استخدمي التحاميل أو الكريم المضاد للفطريات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في حال الإصابة بعدوى الخميرة.

    متى تجب مراجعة الطبيب؟

    بعد التعرف على أبرز الطرق في كيفية التعامل مع الدورة الشهرية، يجب عليك الآن معرفة الحالات التي يجب عليك بها الذهاب إلى الطبيب في حال معاناتك من إحداها:

    • عدم بدء الدورة الشهرية في سن الخامسة عشر.
    • توقف الدورة الشهرية بشكل مفاجئ لأكثر من 90 يوم.
    • عدم انتظام الدورة الشهرية، بالرغم من أنها كانت منتظمة في السابق.
    • المعاناة من النزيف لأكثر من 7 أيام.
    • المعاناة من آلام شديدة وحادة غير محتملة.
    • الإصابة فجأة بالحمى، والغثيان، خاصة بعد استخدام السدادات القطنية.

    لا بدّ لك من معرفة كيفية التعامل مع الدورة الشهرية من أجل التخفيف من آلامك قدر الإمكان، فذلك سيجعلك تشعرين بتحسن وراحة أكبر.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon