كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟

    كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟

    خمول الغدة الدرقية حالة لا تنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من بعض الهرمونات المهمة، فقد لا يسبب قصور الغدة الدرقية أعراضًا ملحوظة في المراحل المبكرة، لكن بمرور الوقت يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية في حال عدم العلاج عددًا من المشكلات الصحية، مثل: السمنة، وآلام المفاصل، والعقم.

    عادةً يكون العلاج بهرمون الغدة الدرقية الاصطناعي بسيطًا وآمنًا وفعالًا، لكن كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟ الإجابة في الآتي عزيزتي القارئة.

     

    كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟

    تكمن الإجابة عزيزتي القارئة على سؤال "كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟" في إن أعراض قصور الغدة الدرقية عادةً ما تبدأ في التلاشي في غضون أسبوعين من بدء العلاج، إلا أن الأمر يستغرق حوالي ستة أسابيع، حتى تستقر مستويات الهرمون المنبه للغدة الدرقية؛ وهذا هو السبب في أنه يتم قياس مستويات الهرمون المنبه للغدة الدرقية بشكل عام بعد ستة أسابيع من بدء العلاج.

    كما تعتمد المدة التي تستغرقينها لتشعري بالتحسن بعد بدء تناول دواء الغدة الدرقية على عدة أمور، مثل: الجرعة، والتوقيت، والحالات الطبية الأخرى، وصحتك العامة، وغير ذلك.

    وفي حال بقت مستويات الهرمون المنبه للغدة الدرقية أعلى من المعدل المطلوب، يتم زيادة جرعة الدواء، ثم يتم اختبار مستويات الهرمون المنبه للغدة الدرقية مرة أخرى بعد ستة أسابيع أخرى، وتستمر هذه العملية حتى يصل مستوى الهرمون المنبه للغدة الدرقية إلى النطاق المطلوب ويتم تلاشي الأعراض.

    بمجرد تحديد الجرعة المثلى من دواء الغدة الدرقية، يتم قياس مستويات الهرمون المنبه للغدة الدرقية كل؛ للتأكد على الحفاظ على العلاج الأمثل.

     

    ما هو علاج خمول الغدة الدرقية؟

    بعد أن تعرفتي عزيزتي القارئة على إجابة سؤال "كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟" لا بد من أنك تتساءلين عزيزتي عن علاج خمول الغدة الدرقية، يتم علاج خمول الغدة الدرقية بوصف هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي الذي يسمى ليفوثيروكسين (Levothyroxine) حيث يعوض هذا الدواء الفموي مستويات الهرمون، مما يجعل علامات وأعراض قصور الغدة الدرقية تتلاشى.

    لكن نظرًا لأن الجرعة التي تحتاجها قد تتغير، فمن المرجح أن يقوم الطبيب بفحص مستوى الهرمون المنبه للغدة الدرقية كل عام؛ فقد يستغرق تحديد الجرعة المناسبة وقتًا.

    لا يسبب ليفوثيروكسين أي آثار جانبية تقريبًا عند استخدامه بالجرعة المناسبة وهو غير مكلف نسبيًا، لكن إذا قمتِ بتغيير العلامات التجارية أخبري طبيبك للتأكد من أنك لا تزالين تتناولين الجرعة الصحيحة، حيث يمكن أن تسبب الكميات الزائدة من دواء ليفوثيروكسين آثارًا جانبية، مثل:

    إذا كنت مصابة بمرض الشريان التاجي أو قصور الغدة الدرقية الشديد، فقد يبدأ الطبيب العلاج بكمية أقل من الدواء ويزيد الجرعة تدريجيًا؛ حيث يسمح إعطاء الدواء تدريجيًا لقلبك بالتكيف مع زيادة التمثيل الغذائي.

     

    كيف يتم التعامل مع خمول الغدة الدرقية أثناء الحمل؟

    إذا كنت تعانين من قصور الغدة الدرقية، فقد يصف لك طبيبك أقراص هرمون الغدة الدرقية قبل وبعد الحمل لتحسين مستويات هرمون الغدة الدرقية لديك، عادةً ما يكون هذا العلاج مصحوبًا باختبارات منتظمة لوظائف الغدة الدرقية للتأكد من أن مستوى الغدة الدرقية في النطاق الموصى به.

    إذا تُركت المستويات المنخفضة من هرمون الغدة الدرقية دون علاج، يمكن أن تسبب مضاعفات أثناء الحمل، مثل: الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، والإجهاض، وقد يؤثر أيضًا على التطور الفكري لطفلك.

     

    بعد أن تعرفتي عزيزتي القارئة على إجابة سؤال "كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية؟" وعرفتِ بأن علاج خمول الغدة الدرقية آمن وفعال، ننصحك بعدم التردد بالذهاب للطبيب في حال كنت تعانين من خمول الغدة الدرقية وخاصةً إذا كنت حاملًا.

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon