ما أهم فوائد بذور البرسيم؟

    فوائد بذور البرسيم

    يشتهر البرسيم باستخدامه كعلف للماشية لمئات السنين، وهو جزء من عائلة البقوليات ولكنه يعتبر أيضًا عشبًا، وبالإضافة إلى استخدامه كعلف، فهو له أيضًا تاريخ طويل من الاستخدام كعشب طبي للبشر، وذلك بسبب محتواه الفائق من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، ويمكن  للبشر تناول بذور البرسيم أو أوراقه المجففة في شكل مكمل غذائي، أو يمكن تناول براعم البرسيم نفسها، في هذا المقال نقدم لكِ فوائد بذور البرسيم وأضرارها، وطريقة تناولها.

    فوائد بذور البرسيم

    البرسيم غذاء منخفض السعرات الحرارية وغني بالمغذيات، يحتوي كوب واحد من براعم البرسيم على ثمانية سعرات حرارية فقط، ولكنه يوفر 0.2 جرامًا من الدهون، و 0.7 جرامًا من الكربوهيدرات،  و0.6 جرامًا من الألياف، و1.3 جرامًا من البروتين، كما يحتوي أيضًا على عدد من الفيتامينات والمعادن المهمة، منها:

    • الكالسيوم.
    • الحديد.        
    • البوتاسيوم.
    • الفوسفور.
    • المغنسيوم.
    • الفولات.
    • فيتامين "ج".
    • فيتامين "ك3".

    كل هذه العناصر الغذائية الموجودة في البرسيم تقدم فوائد صحية متعددة، وهذا ما نطلعك عليه بالتفصيل في السطور التالية.

    • خفض نسبة الكوليسترول:

    يحتوي البرسيم على مادة الصابونين، وهي مادة تُقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، و أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات ارتباطًا مباشرًا بين زيادة جرعات مستخلص البرسيم (صابونين) وخفض مستويات الكوليسترول في الدم لدى الفئران، ومع ذلك، من غير المؤكد ما إذا كان يمكن تحقيق نفس التأثير على البشر، ما زالت هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

    • علاج مرض السكري:

    قد تساعد الأطعمة الغنية بالألياف مثل البرسيم على التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق إبطاء امتصاص الجلوكوز في الأمعاء، على هذا النحو، قد يساعد البرسيم على علاج مرض السكري، كانت هناك بعض الأدلة على ذلك في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لملاحظة الفوائد المماثلة على البشر.

    • تخفيف أعراض مرحلة انقطاع الطمث:

    البرسيم غني بالأستروجين النباتي الذي يمكن استخدامه لمواجهة أعراض انقطاع الطمث، وجدت دراسة أجريت على 30 امرأة في مرحلة انقطاع الطمث أن منتجًا معينًا يعتمد على مستخلصات البرسيم كان قادرًا على علاج أعراض انقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل والتعرق الليلي.

    • علاج اضطرابات المسالك البولية:

    يُعتقد أن البرسيم يعمل كمدر طبيعي للبول، ويمكن استخدامه لعلاج اضطرابات المسالك البولية، بما في ذلك حصوات الكلى والتهابات المسالك البولية.

    • يعالج اضطراب المعدة:

    تفيد بعض الآراء بأن الألياف الغذائية الموجودة في البرسيم قد تعالج عديدًا من مشكلات الجهاز الهضمي، وقد يشمل بعضها الإمساك، والانتفاخ، والتهاب المعدة، والغثيان، ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي لإثبات هذا الادعاء.

    • يساعد على إنقاص الوزن:

    قد تساعد الألياف الموجودة في براعم البرسيم على إنقاص الوزن، فهي تجعل الشخص يشعر بالشبع، ما يعزز إنقاص الوزن الصحي عندما يقترن بممارسة الرياضة بانتظام، ومع ذلك، هناك نقص في البحوث المتعلقة بهذه النقطة بالتحديد.

    • يمنع جفاف الجلد:

    قد يساعد فيتامين "أ" الموجود في البرسيم على علاج البشرة الجافة، وقد تحسن المغذيات الأخرى أيضًا لون البشرة وملمسها.

    • يعزز صحة الشعر:

    قد تعزز الفيتامينات "ب1" و"ب6" الموجودة في البرسيم صحة الشعر.

    أضرار بذور البرسيم

    قد يكون البرسيم آمنًا لمعظم الناس، ومع ذلك، فإن استهلاك منتجات بذور البرسيم بإفراط على المدى الطويل قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:

    • قد يسبب مشكلات خلال الحمل:

    قد يتسبب تناول مكملات البرسيم بكميات زائدة خلال الحمل في حدوث آثار ضارة، قد يسبب البرسيم تحفيز الرحم أو حدوث تقلصات، لذلك يجب تجنبه خلال الحمل.

    • قد يؤدي إلى تفاقم أمراض المناعة الذاتية:

    قد يؤدي استخدام البرسيم على المدى الطويل إلى تفاقم أمراض المناعة الذاتية، ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يجب على الأشخاص الذين يعانون ضعفًا في جهاز المناعة تجنب تناول البرسيم.

    • قد يتعارض مع أدوية أخرى:

    قد تتفاعل مكملات البرسيم مع بعض الأدوية، ومن غير المعروف مدى قوة هذه التفاعلات أو ما إذا كانت تتطلب تعديل الجرعة أو تغيير العلاج.

    طرق تناول بذور البرسيم

    على الرغم من أن الآثار الجانبية المذكورة بالأعلى قد تكون مقلقة، استخدام البرسيم بالطريقة الصحيحة يمكن أن يقلل من المخاطر، في العموم، يمكن تناول هذه العشبة كمكمل غذائي، أو على شكل أوراق، أو وبراعم.

    يمكنك استخدام مكملات البرسيم في شكل مسحوق، أو تناولها على شكل أقراص، وهي متاحة على نطاق واسع في متاجر الفيتامينات، وكذلك في عديد من متاجر الأطعمة الصحية.

    يمكنك أيضًا تناوله في شكل شاي عشبي، كما يمكنك شراء براعم البرسيم الطازجة من عديد من متاجر البقالة، وتعتبر براعم البرسيم الطازجة آمنة بشكل عام للأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي طبيعي، ويمكنك وضعها على السلطة أو الساندويشات، ومع ذلك، هناك دائمًا خطر التلوث البكتيري بأي براعم تُشترى من المتجر، لذا يمكنك شراء البذور من المتاجر وزرعها في المنزل لتنبت منها براعم البرسيم.

    نظرًا لوجود عدد قليل جدًا من الدراسات التي أجريت على البشر بخصوص تناول منتجات بذور البرسيم أو أوراقه أو خلاصته، لذا من الصعب التوصية بجرعة آمنة أو فعالة، لذلك يفضل استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناوله، وعدم تناوله بإفراط، أو على مدى طويل.

    ختامًا، قدمنا لكِ فوائد بذور البرسيم، وأضرارها، وطريقة تناولها، وفي كل الأحوال، إذا كنتِ تتناولين مكمل البرسيم بأي شكل من الأشكال، فلا تتجاوزي الجرعة الموجودة على ملصق المنتج، لتجنب حدوث أي آثار جانبية.

    لمزيد من المقالات المتعلقة بالتغذية، اضغطي هنا.

    عودة إلى صحة وريجيم

    مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

    بقلم/

    مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

    صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon