طرق آمنة لإذابة الأطعمة المجمدة

إذابة اللحوم المجمدة

اعتادت معظم ربات المنزل علي إذابة اللحوم والدجاج علي رخامة المطبخ من الليل لتستيقظ صباحًا فتكون اللحوم والدجاج جاهزة للطهي، فهل هذه الطريقة صحيحة أم لا؟

في واقع الأمر هذه الطريقة خاطئة تمامًا، بل وقد تكون سببًا أحيانا للإصابة ببعض الأمراض والمضاعفات الناتجة عن نمو البكتيريا علي سطح الأطعمة، نتيجة لتركها في درجة حرارة الغرفة لساعات طويلة.

لذا ينبغي أن تعرفي أنه من قواعد الإذابة الصحية للحوم المجمدة ألا تزيد درجة حرارتها عن 5 درجات مئوية، وهو ما يستلزم عدم ترك الأطعمة المجمدة أو حتي الأطعمة المطبوخة أو أي أطعمة خارج الثلاجة لمدة تزيد عن ساعة أو اثنين كحد أقصى.

أسرع طريقة لإذابة اللحوم المجمدة

تذويب اللحم المجمد بالماء الحار

يُنصح بتجنب استخدام الماء الحار أو الساخن في إذابة اللحوم المجمدة، لأنه سيزيد من حرارة الطعام فجأة، وقد يتسبب في فقدانه العناصر الغذائية المهمة أو نمو البكتيريا المسببة للأمراض، ولكن يمكن استخدام الماء الدافئ أو الفاتر، وهي طريقة تتبعها كثير من السيدات، من خلال وضع الطعام المجمد في وعاء عميق به ماء دافئ أو فاتر، وهي طريقة لا بأس بها لإذابة الأطعمة، علي شرط ألا تتركي الأطعمة أكثر من ساعتين خارج الثلاجة أو في حرارة الغرفة.

والطريقة الصحيحة لذلك تكون بوضع الطعام في أكياس قابلة للغلق، بحيث لا يصل الماء للطعام، فيزيد من احتمالية التلوث، ثم يغلق الكيس بإحكام ويفرغ من الهواء، ثم يوضع في طبق عميق به ماء ساخن، مع تغيير الماء كل نصف ساعة.

تذويب اللحم المجمد بالميكرويف

في حالات الطوارئ يمكن اللجوء لإذابة الأطعمة في المايكروويف علي نظام الإذابة «defrost» لبضع دقائق، لكن لا تنسي أن هذا يؤدي إلي تعرض اللحوم لدرجة حرارة مشابهة لحرارة طهي الطعام، مما قد يشجع علي نمو القليل من البكتيريا، لذا يحب ألا يتم اعتماد هذه الطريقة بشكل يومي، بل في أوقات الطوارئ فقط، وبشرط أن يتم طهيها مباشرة.

تذويب اللحم المجمد على رف الثلاجة

وتعد هذه الطريقة هي الأمثل لإذابة الأطعمة المجمدة، بحيث لا تفقد الكثير من العناصر الغذائية، وتحد برودة الثلاجة من احتمالية نمو البكتيريا بداخلها، وميزة هذه الطريقة أنها الطريقة الوحيدة التي تسمح بإعادة تجميد الأطعمة بعد إذابتها، حتى وإن فقدت بعض مذاقها، ولكنها تظل طريقة آمنة.

احرصي علي اختيار المكان المناسب في ثلاجتك لإذابة المجمدات، فلا تضعيها بين الأغراض المتراكمة فتنخفض درجة التبريد وتؤثر علي سلامة الطعام، وكذلك احرصي علي وضع اللحوم والدواجن في وعاء مغطى، حتي لا تسقط منه قطرات في أثناء عملية الذوبان علي الأطعمة الأخرى وتلوثها أو تتلوث هي بها.

ومن الأفضل دوما اختيار المكان الأكثر برودة، وغالبًا ما يتوافر ذلك في الرف الأعلى من الثلاجة، وتذكري أن كل نصف كيلو يحتاج لـ8 ساعات تقريبًا ليذوب داخل الثلاجة، وقد يختلف التوقيت من ثلاجة لأخرى، لذا خوضي التجربة بنفسك وحددي الوقت الذي يلزمك لتخرجي طعام الغد ليذوب علي رف ثلاجتك بأمان.

ما مدى خطر إعادة تجميد اللحوم؟

ماذا تفعلين إذا ما إذا أخرجت اللحوم والدجاج من الديب فريزر، وبدأت في تذويبها، وقررت بعد ذلك عدم استخدامها في هذا اليوم؟ هل يمكن أن تعيدي تجميدها مرة أخرى بعد التذويب أم أنك بذلك تعرضين نفسك وأسرتك لخطر التسمم الغذائي؟

الحقيقة أن تذويب اللحوم والدجاج وإعادة تجميدها مرة أخرى يفقدها نكهتها ويؤثر بشكل كبير على العناصر الغذائية التي تحتويها، يمكنك أن تطهي اللحم وتعيدي تجميده مرة أخرى وهو مطهي حتى لا تتغير نكهته، ويمكنك أيضًا أن تضعي اللحم أو الدجاج النيئ في التتبيلة وتتركيه مغلف في الثلاجة إلى اليوم التالي، لإخراجه وطهيه.

وقد نصحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية، بأنه إذا كانت درجة حرارة اللحوم أو الدجاج لم تتجاوز 5 درجات مئوية خلال التذويب، يمكن إعادة تجميده بأمان، ففي درجة الحرارة هذه لا تنمو البكتيريا والجراثيم في اللحوم.

كما أكد الخبراء على ضرورة نقل اللحوم من الفريزر إلى الثلاجة لتذويبها، بدلًا من تركها في حرارة الغرفة أو تذويبها بالماء، وعدم إعادة تجميد اللحوم إذا تُركت في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعة، ولكن يمكن إعادة تجميد اللحوم الموجودة في الثلاجة خلال مدة لم تتجاوز 4 أيام، حتى تتفادي التعرض لخطر التسمم الغذائي.

وأخيرًا، فلا مانع أن تطهي بعض الأطعمة وهي مجمدة بعض الشيء، كاللحم المفروم والخضروات والفواكه المجمدة، قد يستغرق طهيها فترة أطول بعض الشيء ولكنها وسيلة أخرى آمنة بلا شك.

موضوعات أخرى
supermama