احذري تكرار القلي في الزيت نفسه

    تكرار القلي في الزيت

    زيت الطعام من مستلزمات الطهي التي لا غنى عنها في مطبخ كل امرأة، وأكثر استخداماته تكون في قلي الأطعمة المختلفة، وهي طريقة طهي تتميز بأنها سهلة وسريعة التحضير، إضافة إلى أن الكبار والصغار يفضلون تناول المقليات بأنواعها، ويجدونها ألذ وأشهى من الأطعمة المعدَّة بطرق أخرى.

     لكن للأسف يقع الكثير من النساء في فخ تكرار القلي في الزيت نفسه عدة مرات، أو إضافة كمية من الزيت للزيت المتبقي من الوجبة السابقة، بدافع التوفير أو ضيق الوقت أو حتى الكسل، ما قد يعرض الأسرة لمخاطر صحية كثيرة، ستتعرفين عليها في هذا المقال.

    المخاطر الصحية لتكرار القلي في الزيت

    حب الأطعمة المقلية لا يمنع من تغيير الزيت في كل مرة لقلي الطعام، لتستمتعي أنتِ وأسرتكِ بمذاقه أكثر. وفي الوقت نفسه، للحفاظ على صحتكم، والوقاية من أضرار استخدامه المتكرر، وأبرزها: 

    1. الإصابة بأمراض خطيرة: عندما تعيدين تسخين الزيت أكثر من مرة، يتكون ما يعرف بـ"الجذور الحرة"، وهي جزيئات مسببة للعديد من الأمراض، أبرزها السرطان. إضافة إلى العديد من المشكلات الصحية الأخرى، مثل القلب، والسكر، وارتفاع ضغط الدم. 
    2. فقدان قيمته الغذائية:  استخدام الزيت أكثر من مرة يفقده قيمته الغذائية والفيتامينات التي يحتوي عليها، مثل فيتامين هـ، نتيجة لتعرضه لبعض التفاعلات الكيميائية التي تؤدي إلى تحلله.
    3. تكون المواد السامة: عند تكرار إعادة تسخين الزيوت النباتية التي تحتوي على أحماض دهنية، مثل: زيت الذرة ودوار الشمس والصويا، تتكون مادة سامة تُسمى (HNE). وتناول الأطعمة المحتوية على هذه المادة، يزيد من خطورة الإصابة بالقلب وتصلب الشرايين والألزهايمر، وبعض أمراض الكبد والمعدة.
    4. التسمم الغذائي: الزيت المستخدم أكثر من مرة يصبح بيئة خصبة لتكون البكتيريا الضارة، التي تتغذى على بقايا الطعام المقلي، ما قد يتسبب في الإصابة بالتسمم الغذائي مع إعادة استخدامه مرات عديدة.
    5. تأكسد الزيت وتحلله: بالإضافة إلى تلك البكتيريا، يتكون ما يُعرف بالبيروكسيدات، وهي مركبات كيميائية تنتج عن تعرض الزيت أكثر من مرة لدرجة حرارة مرتفعة، وهو ما نعني به مصطلح تأكسد الزيت وتحلله.

    كم مرة يمكن استخدام زيت القلي؟

    كما ذكرنا، يُفضل عدم قلي الأطعمة في الزيت نفسه أكثر من مرة، حفاظًا على صحة أسرتكِ. ولتجنب تلك المشكلة، استخدمي كمية مناسبة للوجبة الواحدة دون زيادة، حتى لا يتبقى منه شيء، ما يجعلك تفكرين في استخدامه مرة أخرى بدافع التوفير. ولكن إذا اضطررتِ لذلك، فلا تعيدي استعماله أكثر من مرتين بحد أقصى.

    واحرصي على عدم ترك الطعام في الزيت على درجة حرارة عالية، وتخفيض حرارته خلال الطهي من فترة لأخرى، حتى لا يحترق وتزيد أضراره. ويجب أن تعلمي أيضًا أن إضافة زيت جديد إلى بقايا آخر قديم لا يقلل من هذه الأضرار على الإطلاق، لأنه تعرض أكثر من مرة للأكسجين والحرارة والضوء، ما أثر بالتأكيد في لونه وقوامه ورائحته.

    طريقة إعادة استخدام زيت القلي

    إذا اضطررتِ لاستخدام الزيت أكثر من مرة لظروف طارئة، اتبعي هذه الخطوات:

    1. اتركي الزيت يبرد تمامًا بعد القلي، حتى يصبح في درجة حرارة الغرفة (من 20-25 درجة مئوية).
    2. اخلطي مع كل كوب زيت بارد، ربع كوب ماء، وملعقة كبيرة نشا ذرة.
    3. سخني الخليط على نار هادئة، مع التحريك باستمرار من 10-12 دقيقة.
    4. صفي الزيت الناتج جيدًا باستخدام مصفاة تحبس الشوائب.
    5. خزنيه في زجاجة نظيفة باستخدام قُمع، وضعيه في مكان بارد وجاف.

    وإذا لاحظتِ أي تغير في لونه، فلا تقلقي، سيعود لطبيعته مع التسخين، مع مراعاة استخدام الزيت نفسه في قلي أنواع طعام مشابهة، لأنه يأخذ من نكهة الأطعمة المقلية ورائحتها.

    ولكن هذا لا يمنع التأكد من صلاحية الزيت للاستخدام مرة أخرى، وهناك علامات بسيطة يمكنك أن تحددي بها فساده وعدم صلاحيته للاستعمال من جديد، مثل: ظهور رائحة التزنخ (أكسدة الزيت وتحلله)، أو ميل لونه إلى السواد، أو إن لم يتبق منه إلا كمية صغيرة في المقلاة، التي بالتأكيد تحمل الكثير من شوائب الطعام وبقاياه. 

    تكرار القلي في الزيت عادة غير صحية يجب التوقف عنها لخطورتها على الصحة، أما في الأوقات الحرجة والطارئة، فيمكنكِ فلترة الزيت بالطريقة السابقة قبل استخدامه مرة أخرى.

    ولتتعرفي على المزيد من نصائح الطبخ اضغطي هنا.

    عودة إلى المطبخ

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon