دراسة: إنجاب الذكور يجعل الأمهات أكثر عرضة للاكتئاب

دراسة: إنجاب الذكور يجعل الأمهات أكثر عرضة للاكتئاب

 

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية دراسة جديدة تفيد بأن النساء اللاتي يلدن ذكورًا يكن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بعد الولادة.

نوع المولود واكتئاب ما بعد الولادة 

وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة كينت حول اكتئاب ما بعد الولادة، فإن احتمالات الإصابة بهذه الحالة ارتفعت لتصل إلى 79% من الأمهات، خصوصًا عندما يلدن أطفالًا ذكورًا.

وأظهرت الدراسة أيضًا أنه من المتوقع أن الأمهات اللاتي كان لديهن ميل نحو أعراض الاكتئاب والقلق والإجهاد، يكنّ أكثر عرضة لخطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، مؤكدة على أن تقديم الدعم المعنوي للأم يمكن أن يجعلها أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب.

وأوضحت الأبحاث أن ولادة طفل ذكر يزيد من الالتهابات التي لها صلة بالاكتئاب، إذ ثبت أن هناك علاقة بين الاستجابة المناعية الالتهابية وتطور أعراض الاكتئاب.

ويأمل الباحثون أن ينتبه الجميع لأهمية تقديم الدعم النفسي والمعنوي للأمهات بعد الولادة، كي يتجنبن خطر الإصابة بالاكتئاب الحاد، لأن هذه الأعراض قد تستمر شهورًا أو تزداد سوءًا ويكون لها تأثير كبير على الأم وعلى الطفل وعلى العائل كلها.

كما يؤكد الباحثون أن تقديم الدعم الصحيح والمناسب لكل أم يجعلها قادرة على التعافي الكامل من الاكتئاب، وهذا وفقًا لما قالته هيئة الصحة الوطنية.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon