دراسة : فترة القيلولة المثلى لأفضل استفادة للدماغ

أخذ القيلولة مثل إعادة لتشغيل الدماغ . الجميع يحب الحصول على غفوة سريعة بين الحين والآخر ، ولكن القيلولة هى علم بقدر بأنها فن .

(اقرأي أيضًا: أطعمة تساعد على النوم و أخري تمنعه)

تقدم وول ستريت جورنال التوصيات للتخطيط للقيلولة المثلى ، بما فى ذلك مدتها وفترتها .

يقول الخبراء أن النوم من 10 إلى 20 دقيقة فى القيلولة يمنحك أفضل دفعة ليومك ، ولكن اعتماداً على ما تريدين تحقيقه من هذه الغفوج ، قد تكون هناك إختيارات أخرى لفترات مثالية لغرضك. للحصول على دفعة سريعة من الطاقة ، يقول الخبراء أن ما بين 10 إلى 20 دقيقة قيلولة تعطى الطاقة الكافية للعودة إلى العمل بسرعة .

لمعالجة الذاكرة المعرفية ، القيلولة لمدة 60 دقيقة قد تفعل المزيد من أجلك . فى هذه الفترة تدخل الموجة البطيئة من النوم مما يساعد على تذكر الحقائق والأماكن والوجوه. الجانب السلبى : قد تختبرين بعض الترنح والدوخة عند الاستيقاظ . إذا وصلت بالقيلولة ل30 دقيقة ، بهذا تكونى دخلتى فى دورة النوم للعميق مما يصعب الاستيقاظ فى هذه النصف ساعة ، وبالتأكيد ستشعرين أنكِ أسوأ حالاً من قبل النوم .

(اقرأي أيضًا: علامات تخبر ك أنك تحتاجين للمزيد من النوم)

وأخيراً ، فإن قيلولة لمدة 90 دقيقة ستشمل على الأرجح دورة كاملة من النوم ، والذى يساعد على الإبداع والذاكرة العاطفية والإجرائية ، مثل تعلم كيفية ركوب الدراجة . الاستيقاظ بعد مرحلة حركة العين السريعة فى النوم عادة ما يعنى الحد الأدنى من الجمود والكسل بعد النوم .

وجدت الدراسة أن القيلولة لمدة 5-10 دقائق تخلق شعوراً عميقا من اليقظة وزيادة القدرة المعرفية بالمقارنة مع أى غفوة . لذلك يمكنك أخذ قيلولة من 10-20 دقيقة لإعادة شحن سريع ، أو قيلولة لمدة 60-90 دقيقة لتجديد النوم العميق . بالإضافة إلى تلك التوصيات ، يوصى بالقيلولة فى وضعية مستقيمة شبيهة بالجلوس لتساعد على تجنب النوم العميق . وإذا وجدت نفسك تحلمين أثناء القيلولة ، فذلك أحد علامات الحرمان من النوم .

(اقرأي أيضًا: تأثير النوم على علاقتك الحميمية)

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon