لماذا يحذر الأطباء الحامل من النوم على ظهرها؟

النوم على الظهر للحامل - طريقة نوم الحامل الصحيحة

تعاني الكثير من الحوامل من عدم التمكن من اختيار وضعية النوم الأنسب لهن طوال أشهر الحمل، وخاصةً في الفترة الأخيرة من الحمل التي يزداد فيها حجم البطن وتبدأ التساؤلات عن طريقة نوم الحامل الصحيحة؟ وهل نوم الحامل على الظهر صحيح أم لا؟ وما خطورة النوم على الظهر للحامل؟ هذا ما ستجيبك عنه "سوبرماما" في هذا المقال مع تقديم بعض النصائح عن طريقة نوم الحامل في مراحل الحمل المختلفة، لتحصلي على الراحة الكاملة أنتِ وجنينكِ، دون أن يُصاب أي منكما بمكروه.

أجريت دراسة طبية حديثة عن طريقة نوم الحامل الصحيحة، حيث حذرت هذه الدراسة من النوم على الظهر للحامل، وخصوصًا في الثلث الأخير من الحمل، ونصحت بضرورة نوم الحامل على كل من الجانبين الأيمن والأيسر، وتفادي النوم على الظهر، حتى تتجنب الحامل مخاطر ولادة طفل ميت.

مخاطر النوم على الظهر للحامل

وقد أجرى عدد من الباحثين من جامعة "أوكلاند" في "نيوزيلاندا" دراسة حول عدد من الأمهات اللاتي حرصن على النوم على الجانب الأيمن والجانب الأيسر، وتجنبن النوم على الظهر، حيث تابع الفريق طريقة نوم النساء الحوامل، عن طريق وضع كاميرا فيديو بالأشعة تحت الحمراء، لتسجيل وضعهن في أثناء النوم.

واستعان الفريق في هذه الدراسة بـ30 سيدة حاملًا يتراوح حملهن ما بين 34 – 38 أسبوعًا، ويتمتعن هن وأجنتهن بصحة جيدة، وراقب الباحثون في كل حالة منهن، ضربات قلب الحامل والجنين، ووجدوا أن الأجنة بصحة جيدة ما دامت الأمهات لا يستلقين على ظهورهن في أثناء النوم.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تراقب الجنين في أثناء فترات الليل والنهار، وتسجل طريقة نوم الحامل ووضعياتها المختلفة طوال اليوم، وقد توصلت إلى أن وضع نوم الحامل في الثلث الأخير من الحمل قد يكون له صلة وثيقة بزيادة مخاطر ولادة طفل ميت بعد الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

وقد ذكر الدكتور "بيتر ستون" أستاذ أمراض النساء والتوليد في جامعة "أوكلاند" في "نيوزيلاندا" أنه في حالة إن كان الجنين لا يتمتع بصحة جيدة أو كان يعاني من ضعف في النمو، قد لا يتمكن من تحمل تأثير نوم الأم على ظهرها، فيولد هذا الجنين ميتًا.

كما نحذرك أيضًا عزيزتي "سوبرماما" من النوم على البطن، وخاصةً في الثلث الثاني من الحمل، لأن هذه الوضعية تضر بجنينكِ، حيث يبدأ حجم بطنك بالازدياد، فيصعب عليكِ النوم في هذه الوضعية أيضًا.

طريقة نوم الحامل الصحيحة

في بداية الحمل يكون الوضع أسهل بكثير من الأشهر الأخيرة، حيث يمكنك النوم في الوضعية التي تريحك سواء على الجانبين أو على الظهر، ولكن لا ينصح بالنوم على البطن كما ذكرنا سابقًا.

أما الوضعية المثلى مع بداية الثلث الثاني من الحمل فهي النوم على أحد الجانبين الأيمن أو الأيسر مع ثني الركبتين، وهذه الوضعية تساعد القلب على العمل بشكل جيد مع إبقاء ثقل الجنين على الجانب فلا يضغط على القلب.

وقد ينصح بعض الأطباء بنوم الحامل على الجانب الأيسر من الجسم، حتى يبقى ثقل الجنين بعيدًا عن الكبد ويكون أداء الدورة الدموية أفضل، ولكن لا توجد أي دراسات تؤيد هذا الرأي، فاختاري الجانب الذي تفضلين.

يمكنك وضع وسادة تحت البطن أو القدمين للحصول على وضعية أفضل للنوم، وكذلك النوم على وسائد كبيرة لتمنحكِ مزيدًا من الراحة في أثناء النوم.

وفي النهاية، بعد أن تعرفتِ معنا على مخاطر النوم على الظهر للحامل وطريقة نوم الحامل الصحيحة حسب كل مرحلة من مراحل الحمل، احرصي على اختيار الوضعية الصحيحة لنوم الحامل في أثناء هذه الفترة حتى تمر بسلام، ولكي تتجنبي أي مخاطر قد يتعرض لها جنينك في هذه المرحلة الحرجة من الحمل، ننصحك دائمًا بمراجعة طبيبك الخاص في حال كان لديك أي مخاوف بشأن وضعية نومك أو عن الحمل بشكل عام حتى تكوني مطمئنة دائمًا.

المصادر:
Daily Mail.com
healthline
babyMed
CBS News

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon