ما فوائد البامية للرضع؟

    البامية للرضع

    يمكن تقديم البامية بمجرد أن يصبح طفلك جاهزًا لتناول الأطعمة الصلبة، ببلوغه نحو ستة أشهر من العمر، وتشمل الفوائد الصحية للبامية محتواها من الفيتامينات والمعادن الأساسية للجسم، إضافة إلى مضادات الأكسدة، وخصائص ملينة بسبب وجود الألياف الغذائية، ومساعدتها على علاج الإسهال والدوسنتاريا ومحاربة فقر الدم. تعرفي أكثر إلى فوائد البامية للرضع وأضرارها، وطرق تقديمها لطفلكِ.

    فوائد البامية للرضع

    تحتوي البامية على فيتامين"ك" المهم لنمو العظام، إلى جانب كمية جيدة من حمض الفوليك الضروري لنمو الخلايا، وفيتامين "ب 6" المفيد لعملية التمثيل الغذائي، وفيتامين "ج" الضروري لتعزيز جهاز المناعة، كذلك تحتوي على ألياف قابلة للذوبان مفيدة لصحة الجهاز الهضمي، تعرفي أكثر على فوائد البامية للأطفال الرضع فيما يلي:

    1. تحتوي على فيتامينات ومعادن مهمة: البامية مصدر جيد لفيتامينات "أ وج وب وهـ" والثيامين والنياسين وحمض الفوليك، التي تلعب دورًا مهمًّا في نمو الطفل، إضافة إلى معادن الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والزنك، وكل هذه المعادن مفيدة أيضًا لنموه وتطوره الحركي والحسي.
    2. تحارب الجذور الحرة: البامية مصدر جيد لمضادات الأكسدة، ويضمن النظام الغذائي الذي يحتوي على كمية وافرة من مضادات الأكسدة أن الجذور الحرة التي يتم إنتاجها في الجسم في أثناء عملية التمثيل الغذائي يتم التصدي لها، إذ أنها تتسبب في الإصابة بكثير من الأمراض.
    3. تتمتع بخصائص ملينة: البامية كأي خضراوات وفواكه أخرى، مصدر جيد للألياف الغذائية، التي تمكن طفلك من التبرز بشكل سلس، وتقلل خطر الإصابة بالإمساك.
    4. تعزز تدفق الدم في الجسم: الاستهلاك المنتظم للبامية يزيد تدفق الدم بصورة صحية في الجسم، ما يساعد على نقل جميع العناصر الغذائية إلى جميع أجهزته.

    أضرار البامية للرضع

    بشكل عام لا توجد أضرار محتملة من تقديم البامية للرضع بصورة صحيحة، وبكميات طبيعية موصى بها بعد استشارة طبيب الأطفال. عادة يكون من الآمن إعطاء البامية لطفلك مع بدء تناوله الطعام الصلب، فبسبب بنية البامية وملمسها، سيكون من الصعب جدًّا صنع هريس سلس يمكن إطعامه لطفلك قبل هذه المرحلة، لأن الطبيعة اللزجة والبذور تجعل من الصعب على طفلك مضغ البامية في البدء. بخلاف ذلك، لا تشكل البامية أي تهديد لطفلك فيما يتعلق بالحساسية الغذائية.

    توقعي أن تلين معدة طفلك، ويتبرز مرة أو مرتين بعد تناول وجبة البامية، وهو أمر طبيعي للغاية، ولكن إذا لاحظتِ علامات للإسهال أو تهيج منطقة الحفاض، فعليكِ استشارة الطبيب فورًا.

    كذلك، كما هو الحال مع أي طعام جديد، أدخلي كمية صغيرة في البداية، وراقبي طفلكِ عن كثب، إذا لم يكن هناك رد فعل سلبي، أكثري الكمية تدريجيًّا في الوجبات التالية.

    طرق تقديم البامية للرضع

    الآن بعدما تعرفتِ إلى فوائد البامية للرضع والأضرار المحتملة لها، وقيمتها الغذائية لطفلك، إليكِ طرق تقديمها حسب العمر بطريقة صحيحة ضمن النظام الغذائي لصغيركِ:

    • من عمر 6 إلى 9 أشهر: قدمي البامية المطبوخة كاملة أو مقطعة نصفين طوليًّا، واكشطي أي بذور، لتسهيل التقاطها وتناولها على طفلك. قد لا يستهلك طفلك كثيرًا من البامية بسبب قوامها الصعب، لذا قدميها جنبًا إلى جنب مع الأطعمة الأخرى التي يمكنه تناولها بسهولة أكبر.
    • من 9 إلى 18 شهرًا: بمجرد أن يطور طفلك قبضة الكماشة حيث يلتقي الإبهام والسبابة، قدمي البامية المطبوخة التي تم تقطيعها إلى أشكال نصف قمرية كطعام إصبع يمكن تقديمه مع الأرز المسلوق أو بمفرده.
    • من 18 إلى 24 شهرًا: في هذا العمر، يمكنك تقديم البامية إلى حد كبير بالطريقة التي تريدينها، جربي لأن تقدميها له مع الأطعمة الأخرى، فأعدي له البامية بالصلصة أو اللحم المفروم أو الدجاج.

    ختامًا عزيزتي، تذكري عند تقديم البامية للرضع أو أي طعام آخر، أن تطهيه جيدًا بطريقة صحية، وتتخلصي من أي شوائب يمكن أن تؤذي طفلك، وفي حالة البامية يمكنكِ هرسها قدر الإمكان مع الأرز أو الخضراوات الأخرى المحببة لطفلك.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon