اكتشفي أسباب فشل عمليات التخلص من السمنة

ريجيم

الرشاقة والجسم المنحوت حلم كل امرأة، بل ربما أصبح أيضًا حلمًا للرجال، ولكن مع ارتفاع نسبة السمنة حول العالم ومع تغيرات الحياة الحديثة ونسق الحياة السريع والاعتماد على الأكلات السريعة أو الأطعمة سابقة التجهيز، أصبح الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية أشبه بالأمنية بعيدة المنال للكثيرين، ومع الثورة الجراحية في عمليات السمنة، أصبحت هذه العمليات هي قبلة جميع الراغبين في التخلص من الوزن الزائد لأسباب شخصية أو طبية.

4 أسباب لا تخطر ببالك تسبب السمنة

يعتقد الكثيرون أن مجرد خضوعهم لإجراء إحدى عمليات السمنة هو ضمان أكيد لخسارة الوزن الزائد، بل وأيضًا الحفاظ على أوزانهم مدى الحياة ولكن هذا لا يتفق تمامًا مع الحقائق على الأرض.

ما معايير نجاح عمليات السمنة؟

  • القدرة على التخلص من أكثر من 50% من الوزن الزائد.

  • الحفاظ على ما يتم فقده من وزن وعدم استعادته.

  • حدوث تحسن في الحالات الصحية المصاحبة للسمنة، مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

ما نسب نجاح عمليات السمنة؟

  • تصل نسب النجاح في عمليات تغيير المسار إلى 85 - 90% تقريبًا.

  • تصل نسب النجاح في عمليات تكميم المعدة إلى 85% تقريبًا.

لماذا تفشل عمليات السمنة؟

العمليتان الأشهر في عمليات السمنة هما:

1. عملية تغيير المسار: 

المتوقع أن تساعد هذه العملية المريض على أن يخسر حوالي 60 – 80% من إجمالي الوزن الزائد في خلال سنتين إلى 3 سنوات، ولكن في بعض الحالات قد لا يحدث ذلك، فالعملية في حد ذاتها لا تسبب خسارة الوزن، ولكنها تساعد على الالتزام بأنظمة غذائية صحية، ويجب أن يصاحبها أيضًا زيادة للنشاط والمجهود البدني بممارسة الرياضة.

2. عملية تكميم المعدة:

تعتبر عملية تكميم المعدة هي الجيل الأحدث من عمليات السمنة، ولذلك لا يمكن الحكم على نتائجها بعيدة المدى من حيث فقدان الوزن، والقدرة على الثبات دون استعادة أي جزء من الوزن الزائد.

وفي المعتاد يبدأ المريض في خسارة الوزن بعد إجراء العملية مباشرةً، وذلك مع الالتزام بنظام غذائي صارم في الفترة الأولى يتبعه ممارسة الرياضة أيضًا كجزء أساسي لتحقيق نتائج العملية المرجوة. ولذلك فإن عدم الالتزام باتباع نظام غذائي صحي لخسارة الوزن، وإهمال أو إغفال ممارسة الرياضة تعد أهم أسباب فشل عمليات  السمنة في تحقيق أهدافها.

ويعد التقدم في العمر والإصابة بمرض السكر من أكثر العوامل المساعدة كذلك في فشل عمليات السمنة. وقد يحتاج المريض للدخول إلى غرفة العمليات مرة أخرى إذا لم ينجح في تخفيض وزنه أو إذا بدأ في استعادته مرةً أخرى.

عادات بلدان العالم للمحافظة على الرشاقة

عزيزتي الباحثة عن الرشاقة، كما تعرفتِ معنا على طبيعة عمليات السمنة وأسباب نجاحها أو فشلها، فإن الغرض الأساسي من هذه العمليات هو المساعدة على الالتزام بأنظمة غذائية تسمح بفقدان الوزن الزائد، ويجب أن يصحب ذلك الالتزام بنشاط رياضي بصورة منتظمة، أي أن تغيير أسلوب حياتك هو أصل الوصول إلى حلمك في تحقيق الرشاقة، وإذا رغبتِ في الخضوع لإحدى هذه العمليات فيجب عليكِ البحث عن طبيب ماهر وذي ثقة، بحيث يكون مؤهلًا لمساعدتك على اتخاذ القرار المناسب لوزنك ولحالتكِ الصحية، ولا بأس من استشارة أكثر من طبيب ضمانًا للوصول إلى الرأي الصائب.

المصادر:
OBESITY NEWS TODAY
RE: New Bariatrics
Surgery: Current Research
افضل دكتور تخسيس وتغذية في مصر

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon