احمي قلبك في الصباح.. استيقظي ببطء

الأزمة القلبية في الصباح

أمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية، المسبب الأول للوفاة في العالم، يعتمد خطر إصابة الشخص بنوبة قلبية في الغالب على مجموعة من العوامل، كممارسة الرياضة والتدخين والنظام الغذائي والوزن والجينات، لكن الساعة البيولوجية في أجسامنا لها أيضًا دور، ما يجعلنا أكثر عرضة للإصابة خلال ساعات معينة من غيرها، الوقت الأكثر شيوعًا من اليوم للنوبات القلبية الصباح، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن الأزمة القلبية في الصباح أيضًا الأكثر خطورة، ارتبطت النوبات القلبية التي تحدث بين الساعة 6 صباحًا والظهيرة بأكبر قدر من الضرر، تعرفي معنا إلى الأسباب.

أسباب الأزمة القلبية في الصباح

اجتهد الباحثون لشرح سبب احتمال تعرض الناس لأزمة قلبية في الصباح أكثر من أي وقت آخر في اليوم، تشير إحدى النظريات إلى بروتين في الدم يسمى PA1، الذي يمنع ذوبان الجلطات، أظهرت نتائج إحدى الدراسات أن المشاركين الأصحاء في الدراسة لديهم مستويات أعلى من PA1 الساعة 6:30 صباحًا تقريبًا بعد استيقاظهم، يزيد هذا المستوى المرتفع من PA1 من خطر تكون الجلطة في الأوعية الدموية، ما يعيق تدفق الدم إلى القلب، مع مرور الصباح، انخفضت مستويات البروتين لدى المشاركين في الدراسة إلى المستويات الطبيعية، يعتقد باحثون آخرون أن النوبات القلبية في الصباح الباكر قد يكون لها أسباب أخرى، مثل:

  1. زيادة كمية هرمونات التوتر (مثل الكورتيزول)، عندما نستيقظ، يفرز الجسم هرمونات التوتر ليحافظ على نشاطه والاستمرار طوال اليوم.
  2. يميل الجسم إلى الإصابة بالجفاف بحلول الوقت الذي نستيقظ فيه، وبالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون هذا المزيج من هرمونات التوتر بالإضافة إلى الجفاف كافيًا لإحداث نوبة قلبية.

بصرف النظر عن زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية في الصباح، وجد الباحثون أيضًا أن النوبات القلبية الصباحية قد تسبب ضررًا للقلب أكثر من تلك التي تحدث خلال أي وقت آخر من اليوم، بغض النظر عن الساعة، من المهم التماس العلاج الفوري لأعراض النوبة القلبية، وقبل ذلك، اتباع النصائح التالية للوقاية من الأزمات القلبية.

نصائح للوقاية من الأزمة القلبية في الصباح

لا يمكن منع جميع النوبات القلبية، لكن يمكنكِ تقليل خطر إصابتك بإحداها، فيما يلي بعض الطرق:

  1. إجراء فحوصات منتظمة، خاصة إذا شُخصتِ بمرض في القلب أو لديكِ شقيق أو والد أو جد مصاب بمرض في القلب أو نوبة قلبية.
  2. اتباع خطة العلاج الخاصة بكِ إذا كنتِ تعانين من أمراض القلب، وأخذ دوائك وفق تعليمات الطبيب.
  3. إدارة أي أمراض مزمنة، مثل مرض السكري.
  4. اتباع نظام غذائي صحي للقلب، وإنقاص الوزن إذا لزم الأمر.
  5. التمرن بانتظام.
  6. التقليل من مقدار التوتر في حياتك قدر الإمكان.
  7. تجنب العقاقير المحظورة، لأنها يمكن أن تسبب تقلصات الشريان التاجي.

اسألي طبيبك عما إذا كان عليكِ تناول الأسبرين بانتظام أو تناوله بمجرد أن تشعري بأي علامات لنوبة قلبية.

عزيزتي، نحن نعيش الآن في عصر يسير بخطى سريعة، دائمًا في حالة نشاط يتسبب في زيادة الضغط النفسي والاجتماعي، لا نشعر دائمًا بأفضل ما لدينا في الصباح لأننا نكافح من أجل الاستيقاظ ومواجهة اليوم، ما يزيد من احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية، إذا واجهت أي علامات أو أعراض الأزمة القلبية في الصباح، فيجب أخذها على محمل الجد، تزداد احتمالات بقائك على قيد الحياة بشكل كبير مع التشخيص الفوري والعلاج السريع.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon