8 أسباب لرائحة الغازات الكريهة عند الحامل

أسباب رائحة الغازات الكريهة عند الحامل

الانتفاخ وخروج الغازات من الجسم عملية بيولوجية طبيعية تساعده على التخلص من الغازات الناتجة عن عملية الهضم، ورغم أن ذلك يحدث سواء كنت حاملًا أم لا، فإنك قد تكتشفين مزيدًا من التحديات بخصوص ذلك الأمر بمجرد اكتشاف أنك حامل، ويعد ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أحد العوامل الرئيسية المساهمة في إخراج مزيد من الغازات في أثناء الحمل، كذلك هناك عدة أمور أخرى تمثل أسبابًا للغازات الكريهة عند الحامل إلى جانب البروجسترون، وفي موضوعنا اليوم نتناول هذه الأسباب، وكيفية علاج هذه المشكلة المزعجة.

أسباب رائحة الغازات الكريهة عند الحامل

يمكن أن تحدث زيادة في الغازات والانتفاخ في أثناء الحمل بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، تشمل:

  • البروجسترون: البروجسترون الإضافي الذي ينتجه جسمك خلال الحمل أحد الأسباب الرئيسية وراء تعرضك لمزيد من الغازات والانتفاخ، أحد الأشياء التي يقوم بها البروجسترون في جسمك، إرخاء العضلات الملساء في الجهاز الهضمي ما يتسبب في تحرك الطعام ببطء خلاله، فيؤدي ذلك إلى تراكم مزيد من الغازات في الأمعاء. يساعد الغاز جسمك على الاستفادة المثلى من الطعام الذي تتناولينه ولكنه أيضًا يسبب مزيدًا من التجشؤ، والانتفاخ، وخروج الريح.
  • ماذا تأكلين؟ تتسبب الأطعمة التالية في زيادة الغازات: الحارة، المقلية، المصنعة، الدهنية، منتجات الألبان، الحبوب الكاملة، المشروبات الغازية، عديد من الفواكه والخضراوات، وللأسف فإن عديدًا من الأطعمة المسببة للغازات ذات فائدة صحية عالية، مثل الفول والبروكلي والنخالة، لذا يمكنك بدء التخلص من الأطعمة الأقل في القيمة الغذائية مثل حلقات البصل ورقائق البطاطس والصودا، وضعي في اعتبارك أن تغيير نظامك الغذائي بسرعة كبيرة يمكن أن يسبب الغازات أيضًا، فكما أنه يُنصح بشدة بالانتقال إلى نظام غذائي صحي لأي شخص وخاصة للحامل، فإنه عليك القيام بذلك تدريجيًا.
  • كيف تأكلين؟ يمكن أن يتراكم الغاز أيضًا إذا تناولت وجبات كبيرة، أو تناولت الطعام بسرعة كبيرة، أو لم تمضغي طعامك جيدًا، إذا ابتلعت بسرعة: فهذا يعني عادةً أنك تبتلعين هواءً زائدا في أثناء تناول الطعام، ما يولّد مزيدًا من الغازات في بطنك، كذلك التحدث خلال مضغك يسهم أيضًا في زيادة الغازات.
  • نمو الرحم: يزداد الضغط على الأمعاء مع نمو الرحم، ويسبب بطء الجهاز الهضمي، وصعوبة التحكم في إطلاق الغاز.
  • الإمساك: قد تؤدي أيضًا الصعوبة في تحريك الأمعاء (الإمساك) إلى الانتفاخ والألم في أثناء الحمل.
  • فيتامينات ما قبل الولادة: تساعد فيتامينات ما قبل الولادة على ضمان حصولك أنت وطفلك على كل الفيتامينات والمعادن اللازمة لحمل صحي، لكن بعض الفيتامينات والمعادن، خاصة مكملات الحديد، تسهم في زيادة الإمساك، والذي بدوره يمكن أن يسبب الغازات.
  • الإجهاد والقلق: عندما تكونين متوترة، قد تتنفسين بسرعة أكبر، فيدخل مزيد من الهواء، ما قد يسبب الغازات، ويمكن أن يسبب القلق أيضًا أعراضًا في الجهاز الهضمي.
  • عدم تحمل اللاكتوز: إذا كنت تعانين من عدم تحمل اللاكتوز أو لديك حساسية من الحليب، فإن الغازات والانتفاخ والألم والإسهال من الأعراض الشائعة له.

علاج رائحة الغازات الكريهة عند الحامل

الغازات تؤدي وظيفة طبيعية لجسم الإنسان، فلا يمكنك منعها تمامًا ولا يجب عليك ذلك، إلا هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل الانزعاج، منها:

  • تغيير نمط الحياة
  1. اشربي كثيرًا من الماء، يحافظ الماء والسوائل الصحية الأخرى على جسمك رطبًا ويساعد على منع الإمساك.
  2. استخدمي كوبًا في أثناء الشرب، استخدام الزجاجة أو الشفاط يجعلك تبتلعين مزيدًا من الهواء في أثناء الشرب.
  3. اشربي ببطء.
  4. قللي الأطعمة المنتجة للغاز، مثل البروكلي، والملفوف، والفاصوليا.
  5. جرّبي شاي النعناع أو الزنجبيل، لتخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي.
  6. حافظي على نظام غذائي صحي، واستهدفي منع الغازات الزائدة دون التخلص من العناصر الغذائية المهمة التي تحتاجين إليها أنت وطفلك.
  7. غيّري عاداتك الغذائية للمساعدة على عملية الهضم، حاولي تناول وجبات أصغر على مدار اليوم بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة، وتناوليها ببطء وامضغي جيدًا.
  8. مارسي الرياضة، يمكن أن تساعد التمارين على تنشيط الهضم، ومنع الإمساك وتقليل الانتفاخ والمساعدة على مرور الغازات عبر الجسم.
  • الحفاظ على وزن صحي، حاولي الالتزام بالمبادئ التوجيهية لزيادة الوزن الصحي في أثناء الحمل، إذا اكتسبت وزنًا أكثر مما هو مطلوب لصحة حملك، فقد يضغط ذلك على الجهاز الهضمي، ويتسبب في تراكم الغازات واحتجازها.
  • ارتداء ملابس مريحة لا تضغط على بطنك.
  • التوقف عن تناول العلكة، يمكن أن يتسبب مضغ العلكة في ابتلاع الهواء.
  • الامتناع عن التدخين.
  • البحث عن طرق صحية للتعامل مع التوتر، قد يساعدك التنفس العميق والتأمل، وغير ذلك من تقنيات الاسترخاء على تخفيف القلق والتوتر، وإذا كنت تجدين صعوبة في التعامل مع التوتر أو القلق في أثناء الحمل تحدثي مع طبيبك، فقد يحيلك إلى معالج أو استشاري يمكنه مساعدتك.
  • الأدوية: يوجد عديد من المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج الغازات، وفي حين أن هناك بعضًا منها آمن للاستخدام في أثناء الحمل، فإن بعضها يجب عليك تجنبه، لذا من الأفضل دائمًا التحدث إلى طبيبك قبل استخدام أي دواء خلال الحمل، حتى الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي قد تعتقدين أنها آمنة، فقد لا يكون من المناسب استخدامها في هذه الفترة الحرجة من حياتك.

ختامًا، بعد معرفتك بأسباب رائحة الغازات الكريهة عند الحامل، نعلم ما قد تسببه لك هذه الغازات من انزعاج أو إحراج في بعض الأحيان، لكن عليك معرفة أنها علامة على أن حملك يسير على ما يرام، فحاولي تقبل الأمر، وتذكري أنه أمر مؤقت على كل حال، وأن ما تنتظرينه يستحق.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزأآبل IOS، حمليه الآن من Apple store
المصادر:
Pregnancy Gas: Causes and Prevention
Painful Gas Causes and Prevention During Pregnancy
How to Ease Uncomfortable Pregnancy Gas
Healthy Pregnant Women Fart: Doctors on Why Pregnancy Gas Is Good

عودة إلى الحمل

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon