هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

    هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

    عزيزتي القارئة في حال كُنتِ تُلاحظين أي أعراض تجعلكِ تظنين بأنكِ حامل ننصحكِ بالقيام بالفحص المنزلي، لكن الكثيرات قد يعتقدن أن الوقت الأنسب للقيام بهِ هو صباحًا، لكن يمكن القيام به مساءً أيضًا إن كُنتِ على عجلة من أمركِ ولا تستطعين الانتظار حتى الصباح للقيام بفحص الحمل، لذا سنقدم لكِ إجابة هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ إليكِ الإجابة فيما يأتي.

     

    هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟

    سنجيبكِ بشكل مختصر على سؤال هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ فالإجابة هي نعم يمكنكِ ذلك ولكنكِ ستحصلين على نتيجة أقل دقة من الصباح.

    تعمل اختبارات الحمل التي توضع فيها عينة البول على البحث عن تراكيز محددة من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (Human chorionic gonadotropin) الذي تقُوم المشيمة بإنتاجه مع الحمل وتبدأ مستوياته في الزيادة بسرعة خلال الأسابيع الثمانية إلى العشرة الأولى.

    وبحلول اليوم العاشر من الإباضة أي أول يوم من فوات موعد دورتكِ الشهرية القادمة سيكون هُناك إنتاج كافٍ من الهرمون في البول الذي يُمكِّن اختبارات الحمل المنزلية من الكشف عنه، وهُناك أنواع متقدمة أكثر من اختبارات الحمل التي تستطيع الكشف عن الهرمون في أوقات أبكر.

    لكن في بعض الحالات تكُون النتيجة سلبية خاطئة أكثر من أن تكون إيجابية خاطئة، لهذا ننصحكِ أن تُعيدي الفحص في الصباح إن كانت النتيجة سلبية في المساء بهدف التأكيد.

     

    عوامل تؤثر على نتيجة اختبار الحمل مساءً

    في حال رغبتِ بعمل الفحص ليلًا يجب أن تعرفي أن هُناك عدة عوامل قد تؤثر على نتيجة الفحص وتعطيكِ نتيجة خاطئة، مثل:

    • تناول الأدوية: قد تتأثر نتيجة الفحص بتناول بعض أنواع الأدوية لتعطي نتيجة غير دقيقة.
    • تراكيز البول: تكون عينة البول مركزة أكثر في الصباح عن المساء، إذ يكون البول في المساء مخففًا وهذا يؤثر على نتيجة فحص الحمل.
    • توقيت الاختبار: إجراء الاختبار مبكرًا جدًا دون فوات موعد الدورة الشهرية قد يسبب ظهور نتيجة سلبية خاطئة، لذا يجب الانتظار وإعادة الاختبار في وقتٍ لاحق.
    • الاستخدام الخاطئ: إن عدم اتباع طريقة استخدام الاختبار بالشكل الصحيح وفقًا للاختبار قد يقدم نتيجة خاطئة.

     

    ما هو أفضل وقت لاستعمال اختبار الحمل؟

    بعد التعرف على إجابة سؤال هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ سنقدم لكِ أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل، إذ يعد الصباح الباكر أفضل لعمل الفحص؛ لأنه أول عينة للبول في الصباح تكون مركزة بشكل أكبر وتحتوي على كميات أكبر من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية ما يعني نتيجة دقيقة إيجابية في حال كُنتِ حاملًا فعلًا.

     

    متى يتم اللجوء لعمل اختبار الحمل؟

    في معظم الحالات يمكنكِ الحصول على نتيجة الحمل قبل 3 - 5 أيام من فوات موعد دورتكِ الشهرية، لكن ينصح الخبراء بالانتظار حتى أسبوع من بعد فوات موعد دورتكِ الشهرية، ومن الممكن أن تظهر بعض الأعراض قبل القيام بأي فحص، وهي كالآتي:

    • التقيؤ أو الغثيان.
    • تغيرات في الشهية كازديادها أو تجنب تناول بعض الأصناف.
    • التعب العام.
    • نزيف ناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم.
    • تقلصات انغراس البويضة.
    • صداع خفيف أو دوار.
    • انتفاخ الصدر.
    • التبول المُتكرر.
    • تحسن حاسة الشم.

     

    عزيزتي القارئة وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟، إذ يمكنكِ القيام به لكن ننصحكِ بشكلٍ عام أن تنتظري حتى الصباح، أو يمكنكِ القيام به مساءً ثم إعادته صباحًا باكرًا للحصول على نتيجة دقيقة.

    عودة إلى الحمل

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    بقلم/

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    تخرجت بدرجة البكالوريوس في دكتور صيدلة، مهتمة بالبحث العلمي والصحة النفسية. كما أسعى دائمًا للبحث عن التجربة وملاحقتها أينما وجدت.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon