بالجدول: قراءات السكر للحامل

جدول قراءات السكر للحامل

يطلق على مرض السكر الذي يُشخص للمرة الأولى خلال الحمل: سكر الحمل، ومثل أنواع السكري الأخرى، فإنه يؤثر في كيفية استخدام خلاياكِ لسكر الجلوكوز. يتسبب سكري الحمل في ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما قد يؤثر في حملك وصحة جنينك. لدى النساء المصابات بسكري الحمل، عادة ما تعود نسبة سكر الدم للمستوى الطبيعي بعد الولادة. لكن يزداد خطر الإصابة بداء السكر من النوع الثاني، والخبر الجيد أنه يمكن للحوامل المساعدة في السيطرة على سكري الحمل بإجراءات نتعرف إليها في موضوعنا، وكذلك جدول قراءات السكر للحامل.

جدول قراءات السكر للحامل

في أثناء الحمل يمكن أن تتغير نسبة السكر في الدم بسرعة عالية لتصبح عالية جدًا أو منخفضة جدًا، يعتمد ذلك على ماذا تأكلين، ومستوى نشاطك، كذلك طفلك الذي ينمو داخلك يسهم أيضًا في تغير سكر الدم عدة مرات خلال اليوم. لذا عليك:

  • فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر حسب توجيهاتك الطبيب، وفي أي وقت تظهر عليك الأعراض.
  • معرفة ما تعنيه مستويات السكر في الدم، وتعلم كيفية ضبط ما تأكلين، ومستوى نشاطك البدني، ومعرفة كمية الإنسولين التي يجب تناولها حسب قراءة سكر دمك.

توصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG) بمحاولة الحفاظ على نسبة السكر في الدم أقل من هذه المستويات:

قبل الوجبات

95 ملليجرامًا/ ديسيلتر أو أقل

بعد ساعة من الأكل

130 ملليجرامًا/ ديسيلتر أو أقل

بعد ساعتين من تناول الطعام

120 ملليجرامًا/ ديسيلتر أو أقل



قد يوصي طبيبك بمستويات مختلفة من السكر في الدم. 

  • ارتفاع سكر الدم

يكون سكر الدم لديك مرتفعًا عندما تكون الأرقام 130 مجم / ديسيلتر أو أعلى. وتشمل أعراضه: 

  1. العطش.
  2. صعوبة الانتباه.
  3. الصداع.
  4. ضبابية الرؤية.
  5. كثرة الذهاب إلى الحمام.
  6. الضعف أو التعب.

تحدثي مع طبيبك إذا لاحظت أيًا من هذه العلامات أو الأعراض.

  • انخفاض سكر الدم

يكون سكر الدم لديك منخفضًا عندما تكون الأرقام 70 ملليجرامًا / ديسيلتر أو أقل. وتشمل أعراضه:

  1. الشعور بالجوع.
  2. التعرق.
  3. الصداع.
  4. الضعف.
  5. الدوار أو الاهتزاز.
  6. القلق أو الشعور بالارتباك.
  7. سرعة نبضات القلب.
  8. الشحوب.

إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فافحصي نسبة السكر في الدم. إذا كان منخفضًا فتناولي مصدرًا للسكر السريع مثل قطعة من الحلوى الصلبة،  أو 4 أونصات من عصير الفاكهة أو الحليب الخالي من الدسم. وعليك التحقق من السكر في الدم مرة أخرى في خلال 15 دقيقة. إذا لم يكن الأمر أفضل، تناولي مصدرَ سكرٍ سريعًا مرة أخرى، وعندما تشعرين بالتحسن، تناولي وجبة خفيفة من البروتين. تحدثي مع طبيبك إذا كنت تعانين من انخفاض سكر الدم مرتين أو أكثر خلال أسبوع واحد.

علاج سكر الحمل 

تشمل وسائل علاج سكر الحمل:

  • التغييرات في نمط الحياة: كيف تأكلين وكيف تتحركين جزء مهم من الحفاظ على مستويات السكر في دمكَ ضمن المعدلات الصحية. لا ينصح الأطباء بخسارة الوزن خلال الحمل، لكن يمكن أن يساعدك الطبيب على تحديد أهداف زيادة الوزن بناءً على وزنك قبل الحمل.
  • النظام الغذائي الصحي: الذي يركز على الفاكهة، والخضراوات، والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون، أي الأطعمة الغنية بالتغذية والألياف وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، وتقليل الكربوهيدرات البسيطة والمصنعة مثل الحلوى. 
  • الحفاظ على نشاطك: تلعب الأنشطة البدنية المنتظمة دورًا رئيسًا في خطة التعافي لكل امرأة قبل الحمل وفي أثنائه وبعده. تقلل التمارين من نسبة السكر في الدم، وقد تساعد على تخفيف بعض الاضطرابات الشائعة التي تحدث خلال الحمل، مثل: آلام الظهر وتقلص العضلات والتورم والإمساك وصعوبة النوم. بعد استشارة الطبيب مارسي التمارين الرياضية المعتدلة لمدة 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع. المشي وركوب الدراجات والسباحة خيارات جيدة خلال هذه الفترة، كما تُؤخذ في الاعتبار الأنشطة اليومية العادية مثل الأعمال المنزلية.
  • رصد نسبة السكر في دمك بانتظام: قد يطلب منك الطبيب فحص سكر الدم أربع مرات أو أكثر في اليوم، أول شيء في الصباح وبعد الوجبات، للتأكد من أن مستوى السكر لديك يبقى ضمن نطاق صحي.
  • تناول الأدوية: إذا لم تكن الخطوات السابقة كافية فقد تحتاجين إلى استخدام حقن الإنسولين لتقليل مستوى سكر الدم. ما بين 10% و20% من الحوامل  المصابات بسكر الحمل يحتجن إلى استخدام الإنسولين لضبط نسبة السكر في الدم، وقد يصف بعض الأطباء دواءً فمويًّا، بينما يعتقد آخرون أنه يلزم إجراء مزيد من البحث لتأكيد أن الأدوية الفموية آمنة وفعالة مثل حقن الإنسولين.

ختامًا، وبعد معرفتك بجدول قراءات السكر للحامل، وكيفية علاج سكري الحمل، سوف يفحص طبيبك سكر الدم بعد الولادة ومرة أخرى خلال ستة إلى 12 أسبوعًا للتأكد من عودته إلى المستوى الطبيعي. إذا كانت نتيجة الاختبارات طبيعية -وغالبًا ما تكون كذلك- فستحتاجين إلى تقييم خطورة إصابتك بالسكري كل ثلاث سنوات على الأقل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل IOS، حمليه الآن من Apple store
المصادر:
Diabetes and Pregnancy Gestational Diabetes
Gestational Diabetes
Gestational Diabetes
Gestational Diabetes:Treatment & Perspective

عودة إلى الحمل

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon