9 أسباب لألم الظهر العلوي

أسباب آلام الظهر العلوي

الجزء العلوي من الظهر هو المنطقة الواقعة بين قاعدة العنق وأسفل فقرات القفص الصدري الاثنتى عشرة، ويمكن أن يظهر ألم الظهر العلوي في أي مكان بين هذه الفقرات، وهو ما يؤدي إلى الشعور بآلام مزعجة تؤثر في الحركة، بالإضافة إلى التأثير في قدرة المصاب بها على ممارسة أنشطة الحياة اليومية بشكل طبيعي. لذا نستعرض معكِ في هذا المقال أسباب ألم الظهر العلوي، وبعض الطرق والنصائح التي ستساعدكِ في علاجه. 

أسباب ألم الظهر العلوي

يصف معظم الناس آلام الظهر العلوية بأنها إحساس مركز بالحرقان والالتهاب في مكان واحد، نتيجة الإجهاد أو الإصابات المختلفة أوضاع النوم والجلوس الخاطئة أو التعرض لتيارات الهواء أو بعض المشكلات الصحية، وعلى الرغم من أن آلام الظهر العلوية أقل شيوعًا من آلام أسفل الظهر أو الرقبة، فقد أشارت دراسة طبية إلى أن واحدًا من بين كل عشرة رجال، وواحدة من كل خمس نساء، قد يعانون من آلام الجزء العلوي من الظهر بسبب أحد العوامل الآتية:

  1. ضعف العضلات وإهلاكها: يمكن أن يتسبب ضعف العضلات، أو إهلاكها واستخدامها بشكل خاطئ في الشعور بآلام في الجزء العلوي من الظهر، لأن المنطقة المصابة تعاني من الإجهاد، ما يؤدي إلى التهابها وتهيجها.
  2. إنهاك عضلات الظهر: بسبب تكرار الحركات نفسها بشكل يومي مُهلك، ما يؤدي إلى الإصابة بالشد العضلي والتهاب الأعصاب والأوتار وتهيجها، وهو ما قد يتسبب في ألم مزمن عند تجاهل هذه الأعراض. 
  3. الإصابات والحوادث: كالكسور التي تحدث نتيجة لحوادث السيارات أو السقوط، أو الحركات والأوضاع الخاطئة الناتجة عن حمل أشياء ثقيلة، أو الجلوس لفترات طويلة، وهكذا. تكون الإصابة واضحة في بعض الأحيان، ويظهر الألم بعد الحادث مباشرة، وأحيانًا أخرى قد لا يتطور الألم إلا في وقت لاحق أو في اليوم التالي.
  4. الانزلاق الغضروفي: قد يحدث الانزلاق الغضروفي أحيانًا في الجزء العلوي من الظهر، مع ظهور أعراض مثل: خدر أو ضعف الذراعين أو الساقين، ويتعافى معظم المصابين به بالراحة أو عن طريق تناول الأدوية المضادة للالتهابات.
  5. العصب المضغوط: قد يتسبب العصب المضغوط في خدر وألم في الذراعين أو الساقين، وعدم القدرة على في التحكم في التبول، وضعف الساقين أو فقدان السيطرة عليهما. العلاج في هذه الحالة مشابه أيضًا لعلاج الانزلاق الغضروفي، فلا يحتاج إلى جراحة، على الرغم من أن الأطباء قد يوصون بحقن الستيرويد الشوكي في بعض الحالات.
  6. هشاشة العظام: الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل بين كبار السن، وقد تؤدي هشاشة العظام في نهاية المطاف إلى تآكل الغضاريف بين العظام، ما يتسبب في احتكاك العظام معًا، ويؤدي إلى الضغط على الأعصاب في العمود الفقري، وينتج عنه ألم الظهر العلوي.
  7. الألم الليفي العضلي: قد يبدأ الألم بعد الإصابة أو الإفراط في استخدام العضلات، ولكن قد يستمر لفترة طويلة بعد الإصابة الأولية، وقد يوصي الأطباء بالعلاج الطبيعي لتخفيف الألم.
  8. عدوى العمود الفقري: قد تكون عدوى العمود الفقري سببًا لألم الظهر العلوي. والعدوى هي مجموعة من الجراثيم والصديد تتكون بين الحبل الشوكي وعظام العمود الفقري، متسببة في نمو خراج قد يتورم، ويؤدي إلى الشعور الألم. 
  9. سرطان الرئة: قد يكون ألم الظهر بسبب سرطان الرئة في حالات نادرة جدًّا، وقد تتسبب مضاعفات ألم الظهر في انتقال السرطان إلى العظام لدى 30 إلى 40 بالمائة تقريبًا من المصابين بسرطان الرئة.

يختلف علاج ألم الظهر العلوي من حالة إلى أخرى، تبعًا لتشخيص الطبيب، وبناء عليه تتفاوت درجات سرعة الشفاء من مصاب إلى آخر، وفيما يلي مجموعة من وسائل علاج آلام الظهر العلوية:

علاج ألم الظهر العلوي

هناك بعض الخطوات التي يمكن أن يتبعها مصابو آلام الظهر العلوية، قد تساعدهم على تجنب مضاعفاتها، وهي:

  • أخذ فترات راحة منتظمة من الجلوس أو الاستلقاء، والحرص على تحريك العضلات من وقت لآخر.
  • أخذ فترات راحة متكررة عند العمل على مكتب للتمدد، حتى تبقى العضلات مرنة وقوية.
  • أخذ بضع دقائق لتمديد العضلات أو تدفئة الجسم، قبل القيام بأي نشاط.
  • تجنب الحركات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالالتواءات أو رفع أشياء ثقيلة، وتحميل الظهر فوق طاقته.
  • المساج المنتظم للظهر، للمساعدة في علاج شد العضلات.
  • المتابعة مع أخصائي علاج طبيعي، لتقوية العضلات الضعيفة، وإبعاد الضغط عن المفاصل.
  • تجنب ارتداء حقائب الظهر الثقيلة، أو الأحذية ذات الكعب العالي.
  • المشي في وضع مستقيم، والجلوس بشكل صحيح، باستخدام دعامات الظهر إذا لزم الأمر.

يظهر معظم حالات آلام الظهر بسبب مشكلات في نمط الحياة، وقد تساعد بعض التغييرات، كممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتمدد، في تخفيف الألم. أما في حالة الإصابة بالأمراض أو آلام الظهر المزمنة، فيجب زيارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب. 

أخيرًا، أسباب ألم الظهر العلوي كثيرة، ولا يمكن تحديد أي منها إلا بعد تشخيص الطبيب، لتحديد أنسب خطة للعلاج. يمكنك اتباع الخطوات المذكورة لتخفيف الألم إذا كان بسيطًا، مع الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية المفيدة، واتباع نمط حياتي صحي.

عزيزتي، قد تعانين من آلام العضلات والعظام بكثرة نتيجة للمجهود الذي تبذلينه في العمل والمنزل ورعاية الأطفال، تعرفي إلى طرق التعامل مع مشكلات العظام المختلفة في قسم الصحة

المصادر:
causes of upper back pain
upper back pain treatment

عودة إلى صحة وريجيم

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon