8 حالات تمنع العلاقة الحميمة خلال الحمل

    العلاقة الزوجية أثناء الحمل

    يعتقد الكثير من الأمهات والآباء أن ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل قد يؤذي الجنين، لكن هذا غير صحيح إلى حد كبير، فبعض النساء يستمتعن بالعلاقة الحميمة خلال الحمل، وبعضهن الآخر ينفرن منها، خاصة في حالات التعب والغثيان والإجهاد.

    ولكن يؤكد الأطباء أنه طالما كانت الحامل لا تعاني من أي مشاكل، فيمكن استمرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل، من بدايته وحتى نهايته، إلا فى حالات محددة تمنع ذلك، نعرضها لكِ اليوم.

    حالات تمنع العلاقة الزوجية أثناء الحمل

    1. من لديهن تاريخ من الإجهاض المتكرر أو الولادة المبكرة أو النزيف، أو لديهن مشاكل في عنق الرحم.
    2. في حالة المشيمة المتحركة التي تغطي عنق الرحم، فقد تزداد فرص حدوث النزيف عند ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل.
    3. عند حدوث نزيف بعد العلاقة، عليكِ استشارة الطبيب مباشرة، فقد تكون علامة على وجود مشكلة بوجه عام.

      اقرئى أيضًا: العلاقة الحميمية في شهور الحمل الأولي: افعلي ولا تفعلي
    4. إن كان زوجكِ يعاني من أى عدوى جنسية، عليكِ باستخدام عازل لتجنب انتقال العدوى إليكِ.
    5. أحيانًا تسبب العلاقة الحميمة بعض الانقباضات، خاصة بعد الوصول للذروة، وإن اختفت تلك الانقباضات بعد ساعة أو اثنتين لا داعي للقلق، لكن إن استمرت أكثر من ذلك عليكِ استشارة الطبيب، فقد تضطرين للامتناع عن العلاقة الحميمة.
    6. الاعتقاد بأن ممارسة العلاقة الحميمة تعجل بالولادة غير صحيح طبيًا، ولكن عند ممارستها قبل ميعاد الولادة قد تعجل بداية الاستعداد لها.

      اقرئي أيضًا: 3 أوضاع مناسبة للعلاقة الحميمة خلال أشهر الحمل الأخيرة
    7. إن كنتِ تشعرين بالألم خلال العلاقة الحميمة، عليكِ بالتوقف فورًا، فالغرض منها في أثناء الحمل الاستمتاع والتقارب بينكِ وبين زوجكِ، كما يمكنكِ استشارة طبيبكِ ليساعدك ببعض النصائح.
    8. عند حدوث ثقب في كيس الماء حول الجنين.

    حلول لمشكلات العلاقة الزوجية أثناء الحمل

    يساور المرأة القلق من العلاقة الحميمة، بمجرد معرفتها بخبر الحمل، وتزداد التساؤلات حول العلاقة الحميمة في هذه الفترة، خوفًا على صحة الجنين، في هذا المقال تجدين إجابة أكثر الأسئلة شيوعًا حول مشكلات العلاقة الزوجية أثناء الحمل وحلولها.

    وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ على موانع العلاقة الزوجية أثناء الحمل، استمعي لجسمكِ وشاركي زوجكِ مخاوفكِ، لتبحثا عن حلول وسط معًا، من أجل تغيير الأوضاع لتناسبكِ أكثر، ولتجنب ما يسبب لك عدم الارتياح.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon