وسائل تعليمية مبتكرة لرياض الأطفال

وسائل تعليمية لرياض الأطفال

التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، وتأسيس الطفل قبل المدرسة من أهم المراحل التعليمية في حياته، حتى ولو لم تقتنع الأمهات بذلك، ولأن أطفال الأجيال الجديدة يختلفون في طريقة تفكيرهم واستيعابهم عن الأجيال القديمة، فلن تُجدي طريقة الشرح التقليدية نفعًا معهم. إذ يحتاج الأطفال الآن لوسائل تعليمية مبتكرة وطرق مختلفة وجذابة تساعدهم على الاستعداد نفسيًّا وذهنيًّا لمرحلة الدراسة، وتحفز مخيلتهم، وتنشط حواسهم، ليستوعبوا المعلومات بطريقة سهلة وممتعة. إذا كنتِ تبحثين عن أفضل وسائل تعليمية لرياض الأطفال، فتعرفي معنا في هذا المقال إلى أهم طرق تعليم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة.

وسائل تعليمية لرياض الأطفال

للأسف لا يلقى التعليم قبل المدرسة الأهمية نفسها التي تلقاها المراحل الدراسية الأخرى، بالرغم من أنها الأهم في حياة الأطفال الصغار. يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى وسائل تعليمية تحفزه، وتزرع لديه شغف التعلم، أما الطرق التقليدية التي كانت تُستخدم قبل ذلك، كتحفيظ الأطفال الحروف أو الأرقام باستخدام التكرار، لن تكون مجدية الآن، ولا يجد فيها الطفل المتعة الكافية التي تشجعه على التعلم. إذا كنتِ تشعرين بالحيرة حول الطرق المناسبة لتعليم طفلكِ في مرحلة رياض الأطفال، فيمكن للنصائح التالية أن تفيدكِ:

  1. استعيني بالوسائل التكنولوجية: للتواصل مع أطفال الجيل الجديد، يجب عزيزتي أن تتحدثي بلغتهم، ولغة هذا العصر التكنولوجيا والإنترنت. استغلى ارتباط الطفل بالهاتف في تعزيز مهاراته العقلية، من خلال التطبيقات المخصصة لتعليم الصغار بطريقة مرحة أو الفيديوهات التعليمية.
  2. نشطي حواس طفلكِ: اختاري الوسائل التعليمية التي تنشط لدى الطفل أكبر قدر ممكن من حواسه، ولا تعتمدي على حاستي السمع والنظر فقط. اجعلي طفلك يشعر بالفرق بين الحار والحلو عن طريق التذوق، وبين الساخن والبارد باللمس، فالمعلومة التي ترتبط بعدد كبير من حواسه من الصعب أن ينساها، وكذلك فإن هذه الطريقة تولد لديه الرغبة في الاستكشاف.
  3. ادمجي اللعب مع التعليم: أصبح التعليم باللعب من الطرق المعتمدة للتدريس في معظم المدارس، وتعتمد هذه الطريقة على تعليم الطفل من خلال الألعاب والأنشطة، وهي مناسبة للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة بشكل خاص، إذ تساعد على توصيل المعلومة لهم بطريقة مرحة، دون أن يشعروا بالملل.

أما عن أهم الوسائل التعليمية للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة فهي:

 تعليم الصغار عن طريق الزيارات الميدانية: وهي طريقة رائعة لتثبيت المعلومة في ذهن الطفل عن طريق رؤية الأشياء التي يدرسها بعينيه، فلا يجب أن يقتصر التعليم داخل الجدران الأربعة للغرفة أو الفصل، بل يجب الربط بين ما يدرسه الطفل والعالم الحقيقي، بطريقة تسمح له بفهم دروسه واستيعابها بشكل أفضل. قد يصعب عليكِ عمل ذلك بصورة مستمرة، ولكن تساعد زيارة الطفل لأماكن أخرى والتفاعل معها من وقتٍ لآخر على تنشيط حواسه، وإثارة اهتمامه، وجعله شغوفًا بالتعليم. يمكنكِ عمل زيارة لحديقة الحيوان مع طفلكِ لرؤية الحيوانات والطيور على الطبيعة، وشرح الفرق بين الزواحف والطيور والبرمائيات وغيرها، أو أخذه لأحد المشاتل أو الحدائق ليرى الزهور والنباتات والأشجار، مع  شرح كيفية نمو النبات بطريقة بسيطة تناسب إدراكه.

تعليم الصغار عن طريق التمثيل: هل لاحظتِ من قبل شغف طفلك بمشاهدة الكرتون والأفلام؟ تجسيد القصص للطفل بصورة مسموعة ومرئية، من الأمور الممتعة التي تجذب انتباهه وتشجعه على التعلم. لذا يمكنكِ استخدام التمثيل كوسيلة جذابة لتعليم صغيركِ، عن طريق استخدام الدمى المحشوة، وعمل مسرح صغير من ورق الكرتون، وشرح دروس الطفل بهذه الطريقة المسلية. يمكنكِ أيضًا إشراك الطفل في تقمص وظائف مختلفة كالبائع، إذ  تساعد هذه الطريقة على تعليمه الحساب بطريقة بسيطة من خلال الشراء والتعامل بالنقود، أو تمثيله دور الطبيب ومعرفة كل ما يخص أجهزة الجسم، وعليكِ تبادل الأدوار معه للتأكد من استيعابه المعلومات، وبجانب التعلم تساعد هذه الطريقة على تعزيز العديد من مهارات لدى طفلكِ أهمها:

  • تنمية خيال الطفل وقدراته الإبداعية.
  •  تعزيز مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات لديه.
  •  اكتشاف طرق إيجابية في التعامل مع المواقف المختلفة.
  • التعبير عن المشاعر.
  • تعزيز مهارات التواصل والمهارات الاجتماعية.
  • تحسين اللغة، ومهارات التخاطب، ومخارج الحروف.
  • تعزيز سرعة البديهة.

تعليم الصغار عن طريق الأنشطة والألعاب: كما ذكرنا، فإن دمج اللعب مع التعليم من أبسط الطرق وأفضلها للطفل في مرحلة ما قبل الدراسة، ويُفضل اللعب الحسي الذي يعتمد على تنشيط حواسه، ويمكنكِ الاستفادة من الأفكار التالية:

  1. لعبة اصطياد الحروف: الصقي الحروف أو الأرقام على قطع مغناطيس، وضعيها في وعاء، ثم اصنعي سنارات بأعواد خشبية وخيط، وثبتي قطعًا معدنية في نهايتها، ثم اطلبي من الطفل اصطياد أحرف معينة، ليحصل على نقطة مع كل حرف يصطاده.
  2. لعبة تخمين الحرف الأول: من الألعاب التي تحفز مهارات ذهنية متعددة لدى الطفل، اشتري ملصقات حروف جاهزة، واطلبي من طفلكِ البحث عن أشياء في الغرفة تبدأ بهذه الحروف، ليبدأ بعدها في وضع الملصقات عليها، كأن يضع حرف الكاف على الكرة وهكذا.
  3. إعادة تدوير الأغراض: رغم أن إعادة تدوير الأشياء المختلفة لن تساعد طفلكِ على حفظ الحروف والأرقام، ولكنها ستنشط مخيلته على الابتكار والإبداع وهو أمر مهم، بالإضافة إلى تنمية مهاراته الذهنية والعقلية، ما يساعده على التعلم فيما بعد، وفهم المواد الدراسية التي تحتاج إلى تخيل. امنحي طفلك بعض الأدوات، وكرتونة قديمة، أو زجاجة فارغة، وشجعيه على ابتكار شيء جديد.

وسائل تعليمية حديثة للأطفال

التطبيقات والفيديوهات التعليمية من الوسائل الحديثة الفعالة التي تساعد على تعليم الطفل وتعزيز مهاراته، خاصةً أنها تنشط حواس النظر والسمع والنطق لديه. علمي طفلكِ من خلال الفيديوهات التوضيحية التي قد تجدينها على موقع "يوتيوب" وتشرح تجارب علمية بشكل بسيط، أو اعرضي له فيديو عن الحياة في الغابات والصحراء والبحار والأنهار، ليفهم الفرق بين البيئات المختلفة، واستعيني بالتطبيقات التعليمية المخصصة للأطفال في مرحلة رياض الأطفال، لتعليمه الحروف والأرقام بطريقة ممتعة.

 لكن احرصي على ألا يعتاد طفلكِ على الجلوس أمام الحاسوب أو الهاتف لفترة طويلة، واختاري البرامج التفاعلية التي تحفزه على المشاركة، كتلك التي تطرح أسئلة على الأطفال ليختاروا الإجابات الصحيحة، ويُفضل أن تكوني بجانبه لتشجيعه والتفاعل معه، وفيما يلي بعض التطبيقات التي يمكنكِ الاستعانة بها لتعليم طفلك في مرحلة التأسيس:

  1. تطبيق أبجدياتتطبيق تعليمي للأطفال لتعلم اللغة العربية من عمر عامين وحتى ثماني سنوات، ويقدم دروسًا في اللغة العربية من خلال مجموعة من الفيديوهات والمكتبة الإلكترونية والألعاب التفاعلية والتمارين، ويقسم المحتوى بحسب عمر الطفل، ويضم أيضًا تمارين رياضية بسيطة تعلم الطفل أساسيات الحساب، ومفردات اللغة العربية، والمهارات الاجتماعية.
  2. تطبيق جيلتطبيق تربوي يقدم محتوى تعليميًّا مناسبًا للأطفال من سن الثالثة وحتى التاسعة، ويتميز بتصميمه المرح، وتقديمه للمعلومات في صورة جذابة مناسبة للأطفال، سواء في صورة أغانٍ أو قصص تعليمية، أو مسلسلات هادفة. أهم ما يميز هذا التطبيق تقديمه تقريرًا للاستخدام، يخبركِ بمدة استعمال الطفل للتطبيق، وما إذا كان يقضي وقتًا طويلًا أمامه أو يفتحه في أوقات النوم. يقدم أيضًا للآباء سلسلة من المقالات التربوية، التي تساعدهم على التعامل مع أطفالهم بطريقة صحيحة.
  3. تطبيق روضة الأطفال في المنزليقدم حضانة متكاملة لطفلك في المنزل، إذ يحتوي على برنامج لتعليم الحروف الأبجدية العربية والأرقام، وأيام الأسبوع، والشهور، والألوان، والحيوانات صوتًا وصورة. كذلك يساعد البرنامج الطفل على التفاعل من خلال لعبة "فرقعة البالونات" لسماع الحروف والكلمات، والتلوين والكتابة، ما يساعد على إمتاع الطفل وتشجيعه على التعلم في الوقت نفسه.

ختامًا، يوجد الكثير من الوسائل التعليمية لرياض الأطفال، اختاري منها ما يحبه طفلك ويجذب انتباهه، واحرصي على مراقبة المحتوى الذي يشاهده إذا اخترتِ وسائل تكنولوجية، وألا تزيد الفترة التي يمسك بها الهاتف أو التابلت على ساعتين يوميًّا.

يمكنكِ الاطلاع على المزيد من طرق التعليم المبتكرة لطفلكِ في مرحلة ما قبل المدرسة في قسم رعاية الصغار على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Tips for preschools to help kids learn quickly
Activities for Preschoolers
Drama as a Teaching Tool
Preschool Teaching Methods
Teaching Strategies for Preschoolers

عودة إلى صغار

لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon