نصائح للعناية بالطفل مريض السكر

العناية بالطفل مريض السكر

تشخيص طفلك بمرض السكري يضعك في مواجهة الكثير من التحديات، بدايةً من تعلم إعطاء جرعات الإنسولين لطفلك والتغيرات في النظام الغذائي إلى المتابعة الدورية المستمرة. ولكن لا تقلقي فمع مرور الوقت والخبرة واتباع بعض القواعد والنصائح، ستجدين أن الأمور أصبحت أكثر سهولة.

👈 احمي نفسية طفلك المصاب بالسكري

النوع الأول من السكر هو الأكثر شيوعًا في الأطفال ويكون بسبب خلل في خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز الإنسولين الذي يحافظ على مستوى السكر في الدم طبيعيًا، وعلاج النوع الأول من السكر يعتمد على ثلاثة أمور هي الإنسولين والنظام الغذائي والرياضة مع المتابعة الدورية المستمرة.

سنوضح لكِ في هذا المقال أهم القواعد والنصائح، التي ستساعدك خلال رحلتك أنتِ وطفلك على التعايش والتكيف مع مرض السكري.

  • أولًا: جرعات الإنسولين

  1. استشيري طبيبك إذا واجهتك أي صعوبات في حساب جرعات الإنسولين أو عند إعطائها لطفلك، ولا تقلقي فالطبيب سيحدد جرعة ونوع الإنسولين بناء على وزن وحالة طفلك الصحية وتدريبك أيضًا على كيفية استخدامه. 
  2. احفظي الإنسولين بعيدًا عن متناول طفلك واكتبي عليه نوعه بخط واضح، وتأكدي دائمًا من النوع قبل أن يتعاطى جرعته خاصة إذا كنت تحتفظين بأكثر من نوع في المكان نفسه.
  3. تذكري أنه يجب أن تعطي الإنسولين لطفلك في الميعاد نفسه يوميًا، ويجب تغيير مكان الحقن كل 3 أيام.
  4. تأكدي من عدم تلف الإنسولين، ومن علامات تلفه تغير لونه ووجود شوائب أو رواسب داخله وعدم فاعليته.
  • ثانيًا: النظام الغذائي

  1. احرصي على منح طفلك طعامًا صحيًا، حيث يعد هذا الأمر من أهم المحاور في علاج النوع الأول من السكر وكذلك في منع المضاعفات.
  2. قللي من تقديم الدهون المشبعة الضارة للطفلك والموجودة فى اللحوم ذات الدهون العالية ومنتجات الألبان والأجبان كاملة الدسم، إذ يمكنك استبدالها باللحوم الحمراء ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  3. احرصي على تناوله للخضروات والفواكه والحبوب الكاملة الغنية بالألياف، التي تساعد على المحافظة على مستوى السكر في الدم.
  4. تحكمي في كمية الكربوهيدرات بطعام طفلك، فهي ترفع مستوى السكر في الدم أكثر من أي نوع آخر من الطعام، ولأن للكربوهيدرات أهمية كبيرة في إمداد الجسم بالطاقة، لذلك لا يجب الاستغناء عنها بل التحكم فقط في كميتها. وعلى أي حال فالطبيب الخاص بطفلك سيساعدك في حساب كمية الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة المختلفة، ويحدد لك الكمية المسموح بها لطفلك حسب حالته الصحية وجرعة الإنسولين الخاصة به. وأبرز هذه الأطعمة التي نصحت بها المنظمة الأمريكية لمرض السكري لاحتوائها على كمية قليلة من الكربوهيدرات وكميات وفيرة من الفيتامينات والمعادن المفيدة، الخضروات الداكنة والفواكه الحمضية والحليب والزبادي منزوعا الدسم .
  5. قسمي النظام الغذائي اليومي لطفلك إلى 3 وجبات رئيسية و2 سناكس (وجبات صغيرة)، و التزمي بمواعيد الوجبات.

👈 نصائح مبسطة لتغذية الأطفال مرضى السكر

أفضل أكلات للحفاظ على مستوى السكر في الدم

  • ثالثًا: ممارسة الرياضة

  1. اهتمي بالرياضية المناسبة لطفلك، فمن فوائد ممارسة الرياضة لمرضى السكر أنها تجعل خلايا الجسم أكثر حساسية للإنسولين ما يؤدي إلى خفض الكميات التى يحتاجها الجسم لجعل مستوى سكر الدم طبيعيًا، بالإضافة إلى أنها تمنع المضاعفات على المدى البعيد كالأمراض القلبية وتصلب الشرايين.
  2. تابعي قياس السكر قبل وفي أثناء وبعد ممارسة الرياضة، فبعض الأطفال يقل سكرهم بعد ممارسة أنواع معينة من الرياضة ويزيد السكر لدى البعض الآخر، فالأمر متغير من طفل لطفل.
  3. اعلمي أنه إذا كانت الفترة الزمنية لممارسة الرياضة أقل من نصف ساعة، غالبًا لن يحتاج طفلك إلى أي تغيير في جرعات الإنسولين.
  4. امنعي طفلك عن ممارسة الرياضة إذا وصل قياس السكر لديه لأكثر من (250 مجم) في أي يوم، كذلك إذا كان قياس السكر أقل من (70 مجم) يفضل عدم ممارسة الرياضة لأن الطفل سيكون عرضة لهبوط متكرر في مستوى السكر في الدم.
  5. سجلي قياسات السكر لطفلك قبل وفي أثناء وبعد ممارسة الرياضة، واعرضيه على طبيبك ليحدد لك خطة التعديل في جرعات الإنسولين حسب حالة طفلك.
  • رابعًا: المتابعة الدورية المستمرة

  1. أعدي ملفًا كاملًا لطفلك بكل فحوصاته منذ بداية تشخيص المرض، ليسهل متابعة الحالة.
  2. دوني قياسات السكر اليومية له في صورة جدول بالتاريخ والوقت وكمية الإنسولين المعطاة لطفلك، حتى يستطيع طبيبك تحديد التغيير المطلوب في الجرعات.
  3. تذكري أنه يتم عمل تحليل سكر تراكمي كل ثلاثة أشهر وهو متوسط السكر خلال هذه المدة، بما فيها من انخفاضات وارتفاعات، ولا يغني ذلك عن القياسات اليومية.
  4. احرصي على عمل فحص في قاع العين ووظائف الكلى والكبد، وكذلك تحاليل كاملة للدهون سنويًا.
  5. احرصي على التأكد من عمل وظائف الغدة الدرقية، وهو فحص يعاد كل سنتين.
  6. علميه كلما كبر في العمر كيف يعتني بنفسه واصبري عليه فهو لا يزال طفلًا يهوى المرح ويكره القيود

عيادة سوبرماما: كيف تختار الأم طبيب الأطفال؟

النوع الثاني من السكر قد يصيب الأطفال أيضًا وتسري فيه القواعد نفسها على المصابين به، ولكن مع استبدال الإنسولين بعلاج دوائي، تعرفي عليه من هذا المقال "هل من الممكن ضبط السكر دون أنسولين؟"

ربما تشعرين بأن الرحلة صعبة وطويلة ولكن هوني على نفسك وأشركي أهلك وأصدقاءك واطلبي المساعدة منهم، وكوني على اتصال دائم بطبيبك واعلمي أنه مع الوقت والخبرة ورؤيتك لطفلك يكبر أمام عينيكِ ستشعرين بالفخر أنك تخطيتِ كل هذه الصعوبات.

المصادر:
type 1 diabetes
nutrition in diabetes
exercise in type 1 diabetes

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon