مقدمة لليوجا

مقدمة لليوجا
إذا سألت أي شخص "ماذا تعرف عن اليوجا؟" عادة تأتي الإجابة "أليست هي التمارين التي نجلس فيها على الأرض مربع الساقين ولا نفعل شئ لعدة ساعات؟" في الحقيقة، هي كذلك، ولكن ليس هذا كل شئ. هل تتذكرين  فتاة اليوجا في فيلم "عائلة زيزي"؟ أعتقد، هذه اللقطة هي المرجع الأول لغير لاعبي اليوجا كتعريف لها. وكما كان واضح في الفيلم، فمن مميزات اليوجا تعليم الصبر والهدوء والتأمل بالإضافة إلى اللياقة البدنية المصاحبة للأوضاع المختلفة.
 
كلمة "يوجا" كلمة هندية تعني الوحدة: وحدة الجسد والمشاعر والعقل والروح. الغرض الأساسي من ممارسة اليوجا هي أن تجعلنا أشخاص أكثر هدوءا وسلاما ولياقة إذا وجدنا التوازن بين الأربع أركان.

الأسانا هي وضعيات اليوجا، وهي أساس اليوجا حيث تقدم أسهل الطرق للوصول لأعلى مستوى من الشعور بالراحة والاطمئنان مع جسدك حتى عندما تصلي لتلك اليوجا التي كانت تمارس في فيلم عائلة زيزي تكوني قادرة على القيام بها ويصبح الأمر سهل بالثبات على وضعية واحدة لعدة ساعات دون الخوف من الإحساس بأي ألم.  التنفس والتأمل هما العمود الثاني والثالث في اليوجا. 

لن تضطري للتدرب سنوات وسنوات حتى تصلين إلى هذا المستوى من التمكن  والشعور بالراحة والابتهاج. القيام بوضعيات اليوجا مرة كل أسبوع في مكان التدريب أو في البيت سوف يصل يعطيكي مستوى جيد من اللياقة.

وضع "الشجرة" يساعد الجسم على تحسين التوازن. يحدث هذا عندما تدركين أنك تحملين وزنا زائدا على قدم واحدة وأنها تحتاج إلى الراحة والاخرى تحتاج إلى أن تقوى أكثر. سوف تحققين في هذه الحالة توازنا جسديا ونفسيا وجدانيا حتى لو وقفت في وضعية الشجرة لمدة ١٠ ثوان.

أما الوصول للقوة النفسية الوجدانية وكذلك القوة الجسدية فتكون من خلال وضعية "downward-facingdog". يحث تنظرين إلى الأرض مستندة برسغيك على عليها وساكنة طوال الوقت. عندما تخرجين من تلك الوضعية ستجدين وضع الاستقامة غير مؤلم بعد الآن. (اقرأي أيضا : تمارين سوبرماما: تركيز على ظهر قوي وقوام ممشوق )

أنت تعرفين الشعور عندما تنحنين لإلتقاط لعبة لإبنك ثم تقفين مرة أخرى وتصرخين من ألم مفاجىء. تماما كما كانت تفعل والدتك في الماضي عندما كنت صغيرة وأنت ظننتها كسولة أو تكبر الأمر. نعم! لقد أصبحنا مثل أمهاتنا بسبب الحياة الغير صحية التي نحياها مثل الانكفاء على اللابتوب أو طي الرأس على الكتف للإمساك بالموبايل بينهما. فنحن نجبر أجسادنا على أخذ أشكال معينة عند القيادة والعمل والأكل وحتى النوم. وهذه أيضا تصلحها اليوجا.. كيف تنامين. بعد جلسة يوجا ستجدين نفسك نائمة بعمق وسوف تستيقظين بحماس كما لم يحدث من سنين.

الإسترخاء واحدة من أهم الأشياء التي علمتني إياها اليوجا. تصورت دائما أن الاسترخاء معناه عدم التوتر ولكني أدركت أنني لم أعرف كيف أقوم بالاسترخاء. أردت أن أركز أكثر وأكثير على ما يجلعني مسترخية بينما التركيز كان يوترني بالفعل. عندما ترقدين على الأرض  "وضع الجثة"  وتظلين ثابتة لمدة ٢ او ٣ دقيقة، ولا تفعلين أي شىء بعضلات، والأهم بمخك. ستتعلمين كيف تأخذين عقلك بعيدا عن الروتين اليومي والواجبات  وتستمعين بالسباحة في عالم اللاشىء.

مع نهاية التمرين، ستجدين ان عضلات مخدرة بالعفل. فعضلات عملت على ان تصل للراحة مع العقل الذي يركز على الوصعية حتى الوصول إلى مرحلة اللاشىء، كل هذا استهلك في مساحة من الفراغ والتي سوف تساعدك في النهاية على الراحة لبقية اليوم.

وأخيرا، تساعدك اليوجا على أن تعرفي نفسك. كيف يعمل الجسم والعقل بحيث يظهر ذلك في كيفية تعاملك مع نفسك. سوف تجدين كيف ينعكس ذلك على علاقتك بنفسك في الحياة بعسرها ويسرها. ربما تكونين متوترة في مرة فتقولين "أحتاج أن اهدأ بالتركيز في تمرين التنفس مثلما أفعل في اليوجا". وربما تكونين من النوع الهادىء وكل ماتحتاجينه هو الارتفاع لمستوىء اعلى من الاسترخاء.  ( اقرأي أيضا : بالفيديو: تمارين منزلية للحامل )

أيا كان نوعك، قد تكون اليوجا مفيدة لك، فجربيها.

شاهدي أيضًا: تمارين يوجا لحرق الدهون في منطقة البطن

موضوعات أخرى
التعليقات