متى يشرب الطفل الحليب العادي؟ وكيف يمكن تقديمه لطفلي؟

متى يشرب الطفل الحليب العادي

مرت شهور طفلكِ الرضيع الأولى سريعًا، وربما تتساءلين الآن عن موعد تغيير حليب الرضاعة -سواءً كنتِ معتمدة على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية- إلى الحليب العادي "حليب الأبقار"، خاصة أن الحليب البقري إضافة رائعة إلى النظام الغذائي للطفل في مرحلة النمو، لما له من فوائد متعددة لصحته، لكن في الوقت نفسه، هناك بعض التساؤلات التي تشغل بال الكثير من الأمهات بخصوص مدى فائدة الحليب العادي للأطفال، ومتى يشرب الطفل الحليب العادي؟ وكيف يمكن تقديمه لتجنب أي آثار جانبية؟ وفي هذا المقال نجيب تساؤلاتك.

متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

تحرص كل أم على تغذية طفلها بأفضل الطرق الممكنة، وبعد فترة من عمر المولود، تسأل الأم عن موعد تقديم الحليب العادي "الحليب البقري" لطفلها، خاصة إذا كان يتغذى على الرضاعة الصناعية، ولكن هناك احتياطات لا بد من اتخاذها عند تقديم الحليب العادي للطفل، ولا يُنصح باستخدامه لحديثي الولادة لأسباب متنوعة، مثل:

  • لم يتطور الجهاز الهضمي للطفل بما يكفي للتعامل مع الكمية الكبيرة من البروتينات الموجودة في حليب البقر.
  • يمكن أن يتسبب حليب البقر في نقص الحديد لدى حديثي الولادة، لأنه يتداخل مع امتصاص الحديد في الجسم.

ولكن في الوقت نفسه، يعد حليب البقر مفيدًا للأطفال لأنه يحتوي على كمية جيدة من الكالسيوم، وهو أمر مهم لنمو العظام والأسنان والعضلات القوية، كما يحتوي على فيتامين "د" الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم، بالإضافة إلى احتواء الحليب البقري على كمية عالية من البروتين، مما يساعد على نمو طفلك، ويحتوي أيضًا على الكربوهيدرات التي تمنح طفلك الطاقة اللازمة طوال اليوم.

لذلك يمكن أن يحصل طفلك على حليب البقر بعد بلوغه عامه الأول، عندما يتمكن جسمه من التعامل مع الأنواع المختلفة من الأطعمة بشكل مريح.

فوفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، لا يمكن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا هضم حليب البقر، بالإضافة إلى أن الحليب البقري يحتوي أيضًا على نسبة عالية من البروتين والمعادن التي يمكن أن تجهد كلى الرضيع، إذ تصبح معدة وكليتا الطفل أقوى بعد عمر 12 شهرًا، مما يجعله وقتًا مثاليًا لإدخال حليب البقر.

كيف يمكن تقديم الحليب العادي لطفلي؟

ابدئي بالتدريج في إضافة الحليب البقري إلى حليب الرضاعة الطبيعي أو الصناعي في زجاجة الرضاعة نفسها، أو كوب الشرب المخصص لطفلك، على أن تكون النسبة في البداية ثلاثة أرباع من حليب الرضاعة وربع من الحليب البقري، ومرة بعد أخرى زيدي نسبة الحليب البقري، حتى يعتاد صغيركِ مذاقه ويصبح مستساغًا بالنسبة له، وراعي أن يكون الحليب المقدّم له مبسترًا ومن مصدر موثوق فيه، حتى لا يتعرض للإصابة بالنزلات المعوية.

اقرئي أيضًا: 7 أطعمة قدميها لطفلك عند بلوغه العام الأول

أجبنا تساؤلك "متى يشرب الطفل الحليب العادي؟" كل ما عليك هو اتّباع الاحتياطات اللازمة عند إدخال حليب البقر في نظام طفلك الغذائي لتجنب أي آثار جانبية أو حساسية.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية وصحة الرضع على "سوبرماما".

عودة إلى رضع

شيرين كمال

بقلم/

شيرين كمال

أعمل في قسم التسويق والسوشيال ميديا بسوبرماما، وأنا زوجة وأم لطفل واحد لا يزال في عامه الأول. أحب الكتابة لأنقل خبرتي التي لا تزال متواضعة في الزواج والمطبخ والأمومة التي أكتشفها جديدًا.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon