كيف تحتفظين بذكريات حملك؟

الحمل

هناك لحظات لا تتكرر مرتين في العمر، ومن بين هذه اللحظات الذكريات التي نمر بها خلال فترة لحمل. وحتى مع تكرار الحمل لأكثر من مرة، يظل لكل حمل وقعه الخاص على الأسرة وذكرياته الفريدة من نوعها.

ولا يمكنك أن تجعلي مثل هذه اللحظات الثمينة تمر هكذا دون توثيقيها لترافقك طوال العمر وتشاركينها بعد ذلك مع أطفالك. وإليك فيما يلي بعض الأفكار التي قد تساعدك على توثيق مثل هذه اللحظات.

كل ما يحدث خلال فترة الحمل

التوثيق بالكاميرا: خير ناقل للحظات السعيدة

قد يكون التصوير هو أسرع طريقة لتوثيق أي لحظة، لذا احرصي على أن تكون معكِ كاميرا طوال الوقت سواء كاميرا الموبايل أو كاميرا ديجيتال وما إلى ذلك. ولا تنسي تصوير أهم اللحظات التي تمرين بها خلال حملك: مثلًا أول مرة تزورين فيها الطبيب أو اليوم الذي تعرفين فيه جنس المولود.

ولا تنسي بالتأكيد الصورة الشهيرة؛ صورة كل شهر التي توضح تغيرات جسمك وبطنك على مدار أشهر الحمل، مثلًا احرصي على التقاط صورة في الأسبوع الأول من كل شهر ليتبقى لكِ في النهاية سلسلة من تسع صور تعبر عنك على مدار فترة الحمل.

نمو الجنين أثناء الحمل شهر بشهر

التوثيق بالألبوم: لأن لا شيء يضاهي ملمس الصور

صحيح أن التصوير في عصرنا أصبح أسهل من أي وقت مضى، ولكن هذا لا يمنع من اقتناء ألبوم وتخصصيه لفترة الحمل وحسب. ولا تنسي إضافة جميع صور السونار وأي تفاصيل أخرى تحمل ذكرى خاصة لك.

التوثيق بالكتابة: لا شيء أصدق منها في نقل المشاعر

حتى إذا لم تجربي كتابة مذكراتك من قبل، لكن احرصي على ألا يفارقك دفترك خلال هذه فترة الحمل؛ فهناك الكثير من التفاصيل والمشاعر التي قد ترغبين في تسجيلها، أسرعي إذًا بتسجيلها في دفترك الخاص. وفي يوم من الأيام قد ترغبين في مشاركة هذه الكتابات مع زوجك أو أطفالك أو رفاقك من الأمهات. لا يهم مع من قد تشاركينها، لكن المهم ألا تذهب المشاعر الرائعة التي تمرين بها خلال فترة الحمل أدراج الرياح.

وإذا كنتِ لا تفضلين الكتابة، ما رأيك في التسجيلات الصوتية؟، يمكنك التعبير عن كل مشاعرك وحفظها بالساعة والتاريخ في مكان آمن، بحيث يمكنك الرجوع إليها في أي وقت فيما بعد.

سيكولوجية الحمل وتأثيراتها على الزوجين

التوثيق بالإنترنت: لا بأس من بعض الصخب عبر الفضاء الإلكتروني

المشاركة بالإنترنت ستمنحك شعورًا بالتواصل الحقيقي مع الآخرين خصوصًا إذا لم يكونوا معك في المدينة نفسها، فكري في إنشاء مدونة لسرد أفكارك ومشاعرك وربما ما تتوصلين إليه من اكتشافات ومشاركتها مع الأمهات الآخرين.

ويمكنك استخدام مواقع الاجتماعي الشهيرة كـ"فيسبوك" و"تويتر" و"انستجرام"، لمشاركة الأحداث المهمة ولتظهر لكِ كل عام في اليوم نفسه مع خاصية الذكريات.

وهناك أيضًا تطبيقات متاحة للهواتف المحمولة، حيث يمكنك تسجيل ذكرياتك بالكتابة والصور على أساس يومي ومنها "Day One"، و"Pregnancy Journal" وغيرهما.

وأخيرًا، ما رأيك في تحضير شيء للمستقبل؟

التواصل بينك وبين جنينك لا يفهمه سواك، فأنت فقط ما تشعرين به بين أحشائك. ويمكنك أن تعززي هذا التواصل بالبدء في كتابة رسائل إلى هذا الزائر الجديد. تعد هذه وسيلة رائعة لتأسيس علاقة متينة مع طفلك قائمة على الحب والخالص بعيدًا عن ضغط الواجبات التي يمليها دور الأم خصوصًا خلال الأيام الأولى.

لن تتوقعي تأثير حالتكِ النفسية على نمو جنينكِ

وما رأيك في أن تهدي هذه الرسائل لابنك أو ابنتك في عيد ميلادهم العشرين مثلًا؟ أو قبل حدث مهم في حياتهما قبل استقبال أي مولود لهما، أو السفر لفترة طويلة وما إلى ذلك. ثقي أن الرباط الذي تؤسسينه قبل ولادة طفلك سيمتد حتى آخر العمر.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon