كيف تتجنبين تمزقات المهبل وعضلات الحوض خلال الولادة؟

الوقاية من تمزق المهبل

لعل التفكير في الولادة يعد واحدًا من أكبر الهواجس التي تلاحق المرأة خلال فترة الحمل، وخصوصًا مع اقتراب موعد الولادة، والأفكار التي تدور بخلد المرأة غالبًا ما تكون حول الخوف من آلام الطلق، أو حدوث تمزق بالجلد أو العضلات أو المهبل، وكذلك القلق على صحة الجنين وسلامته عند الولادة. في هذا المقال سنخبركِ بأهم الاستعدادت والتدابير التي يجب عليكِ اتباعها، لتقليل إمكانية تعرضكِ لتمزق المهبل أو الجلد أو العضلات في أثناء الولادة.

الوقاية من تمزق المهبل

أيًّا كان وضعكِ، إذا كنتِ على وشك الولادة للمرة الأولى أو الثانية أو حتى الثالثة، فهناك تدابير واستعدادات من شأنها أن تقلل من إمكانية إصابتكِ بتمزقات خلالها أهمها:

الاهتمام بالصحة

من المهم الوصول إلى نهاية الحمل وأنت بكامل صحتكِ ،وهذا يتطلب التزامًا من أول الحمل بالنقاط التالية:

الاستعداد لدفع الجنين

يجب أن تعلمي عزيزتي أن عملية دفع الجنين (الحزق) يجب أن تتم بصورة بطيئة وبلطف، فهذا يعطي فرصة أفضل للأنسجة للتمدد وإفساح الطريق للطفل، ويمكن أن يصاحب الحزق إخراج الزفير ببطء أيضًا.

استعمال المزلقات

احرصي على تدليك منطقة المهبل ببعض الزيوت الطبيعية المفضلة لكِ، ما يساعد على تقليل الاحتكاك ويدفع الطفل للخروج.

عمل كمادات دافئة لعضلات أسفل الحوض

تساعد تدفئة هذه المنطقة على تنشيط الدورة الدموية فيها وتليين العضلات، يمكنكِ الجلوس في حمام مياه دافئة في أثناء مراحل الولادة المختلفة لتحصلي عل هذه الفائدة.

الخضوع للتدليك

يدلك الطبيب أو الممرضة منطقة أسفل الحوض باستعمال بعض المزلقات، حيث يعطي التدليك نتائج مشابهة للتدفئة من حيث تحسين الدورة الدموية، وتليين عضلات أسفل الحوض.

اختيار وضع مناسب للولادة

لعل أفضل أوضاع الولادة التي تقلل من فرص حدوث تمزق في أثناء الولادة هي الأوضاع الجانبية، إذ إنها تقلل من تمدد الجلد والعضلات في منطقة أسفل الحوض عند الحزق ودفع الطفل. وتعد الولادة في وضع الركوع أيضًا من أكثر الطرق أمانًا فيما يخص حدوث تمزقات، وتجنبي وضع القرفصاء فهو من أكثر الأوضاع التي تصيب الأم بالتمزق المهبلي.

تجنب الولادة تحت الماء

ولعل هذا يعد واحدًا من عيوب الولادة بهذه الطريقة، فهي واحدة من طرق الولادة الطبيعية التي قد يصاحبها حدوث تمزقات.

كل ما يخص الولادة

إذا كنتِ قلقة بشأن يوم الولادة أو مهتمة بأن تعرفي أكثر عنه، فشاهدي في هذا الفيديو كل ما تريدين معرفته عن يوم الولادة مع الدكتور أحمد رامي أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب جامعة عين شمس.

عزيزتي الأم، إن فترة الحمل هي فترة ذهبية من حياتك، فلا تضيعيها في التوتر والقلق وهو ما قد يؤثر سلبًا على حالتك الصحية والذهنية. ناقشي جميع الأمور التي تقلقك حول الولادة مع طبيبكِ، واتفقي معه على ما تريدينه من تدابير خاصة يمكن توفيرها لك في أثناء الولادة لتمر دون أي مشكلات.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالولادة اضغطي هنا.

المصادر:
Mayo Clinic
Mother Rising

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon