كيف أجعل طفلي ينام بغرفته؟

كيف أجعل طفلي ينام بغرفته

كيف أجعل طفلي ينام بغرفته؟ سؤال مهم تسأله الأمهات اللاتي يخططن لتنويم أطفالهن بغرفة منفصلة، نجيب عنه في هذا المقال. 

نوم الطفل في غرفة منفصلة يكاد يكون المهمة الأصعب بالنسبة لأغلب الأمهات، لأن أول ما سيشغلهن بالتأكيد كيفية تأمين أطفالهن جيدًا خلال النوم بعيدًا عنهن، بما لا يعرضهم لأي إصابة أو خطر ما، ولأن "سوبرماما" دائمًا بجانبكِ، سنخبركِ أولًا بالسن المناسبة لنوم الطفل بمفرده، إضافة إلى أهم الاحتياطات الواجب اتخاذها لنومه بأمان في غرفة مستقلة. 

نوم الطفل في غرفة منفصلة

أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) في شهر أكتوبر الماضي، توصيات محدَّثة تؤكد ضرورة نوم الطفل الرضيع في غرفة مشتركة مع والديه في الستة أشهر الأولى من عمره على الأقل، وذلك للحد من مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).

وأكدت التوصيات أيضًا أنه من الأفضل الانتظار حتى يبلغ الصغير عمر الثالثة، ليكون أقل حركة عند النوم، ما يقيه من السقوط، وكذلك فإن الأطفال قبل هذه المرحلة العمرية لا يقدرون على تحمل عناء النوم بعيدًا عن أحضان أمهاتهم. 

وأضافت أن شعور الصغير بالدفء نتيجة قربه من الأم، ينعكس عليه من خلال الحصول على نوم هادئ وعميق، وأشارت أيضًا إلى أن الأطفال الذين ينامون في غرف مستقلة، تعرضت قلوبهم للإجهاد أكثر ثلاث مرات عن الذين ناموا في أحضان أمهاتهم.

لذا فمن الأفضل عزيزتي أن ينام صغيرك في غرفتكِ خلال الأشهر الستة الأولى من عمره على الأقل، لأنكِ وحدكِ مصدر الأمان والحنان له. ويمكنكِ بعد ذلك البدء تدريجيًّا فى تعويده على النوم في سرير منفصل، لتجنب الآثار السلبية لتقاسمه سريركِ أنتِ ووالده، كتعوده على وجودك بجانبه دائمًا، وسرعة تلبية طلباته، إضافة إلى ضعف شخصيته فيما بعد.

كيف أجعل طفلي ينام بغرفته؟ 

بعد وصول طفلكِ لمرحلة الفطام أو بعد إتمام عمر العامين، يمكنك البدء في تعويده على النوم في غرفة منفصلة بعيدًا عن سريركِ أنت ووالده، وستدركين أن القضية الحقيقية لا تكمن في التوقيت، وإنما في كيفية تعويد صغيرك على التغيير، وقد يتقبل طفل التغيير سريعًا، وقد يظل آخر شديد التعلق بأمه، ويرفض الأمر تمامًا. 

لذا تحلي بالصبر، فهذه خطوة في سلسلة من عدة تغييرات سيمر بها طفلك في هذه المرحلة، ما بين الفطام والتدريب على الحمام ثم دخول الحضانة، ومرة ستجدينه مطيعًا وأخرى عنيدًا، ولكن المؤكد أنه سيتعلم كل شيء كباقي الأطفال. 

احتياطات عند تعويد الطفل النوم بمفرده 

هناك عدد من الاحتياطات التي يجب عليكِ اتخاذها، قبل وضع صغيرك في غرفة منفصلة، وعلى رأسها: 

  1. تأكدي أن سرير طفلكِ عميق بما يكفي، لمنعه من التسلق عليه بمفرده، ما قد يعرضه للخطر.
  2. استخدمي شكل الملاءات نفسها التي اعتاد عليها في غرفتكِ، حتى لا يشعر بغربة في غرفته الجديدة.
  3. تأكدي أن سرير طفلك ثابت ومسطح، وخالٍ من أي شقوق قد تجمع أتربة أو حشرات.
  4. لا تضعي وسادة في سريره لزيادة تأمينه، لأن الطفل يحتاج إلي سرير ذي سطح صلب ومستوٍ، ليتحرك فيه بحرية وينام بعمق. 
  5. استخدمي جهاز مراقبة الطفل الناقل للصوت والصورة، لمراقبته عن بعد والاطمئنان عليه.
  6. لا تتركي زجاجة الرضاعة مع طفلك في غرفته إذا كان صغيرك مازال بمرحلة الرضاعة، حتى لا تعرضيه لخطر الاختناق.
  7. أفرغي غرفته من الأشياء التي قد تمثل خطورة عليه، مثل الآلات الحادة، أو الألعاب صغيرة الحجم التي قد يضعها في فمه، أو العطور ومستحضرات التجميل، والعملات المعدنية، وغيرها.
  8. أبعدي الحبال المتدلية من الستائر عن سرير طفلك، حتى لا يعبث بها وتسقط عليه. 
  9. لا تضعي سرير طفلك بالقرب من أشعة الشمس المباشرة، وحافظي على اعتدال درجة حرارة غرفته، وتهويتها جيدًا قبل وقت النوم.
  10. ضعي بعض الوسائد أو بطانية أسفل السرير، لتأمينه في حال سقوطه.

شاهدي في هذا الفيديو: خطوات لنوم متواصل للطفل الرضيع

وأخيرًا بعد تعرفك على إجابة سؤال "كيف أجعل طفلي ينام بغرفته؟، انتبهي -عزيزتي- إلى أن قرار نوم صغيرك في غرفة منفصلة ليس سهلًا، ويحتاج إلى الصبر، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لراحة وأمان صغيرك، فلا تتعجلي الأمر، ولا تبدئي فيه إلا وطفلكِ مستعد له تمامًا.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الصغار اضغطي هنا.

المصادر:
Room Alone
Why a New Study Says Young Babies Should Sleep in Their Own Rooms

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
كيفية تقوية مناعة الكبار ضد فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon