هل يمكن علاج بحة الصوت بزيت الزيتون؟

علاج بحة الصوت بزيت الزيتون

قد تتفاجئين بتغيرات في صوتك مثل بحة الصوت، وهي من الأعراض الشائعة التي يعاني منها معظم الأشخاص من وقت لآخر في أثناء محاربة البرد أو الإنفلونزا، ولكن يمكن أن تكون أيضًا عرضًا لشيء أكثر خطورة، وأحيانًا تكون واضحة في صوتك أو  بالكاد ملحوظة في كلامك، أو قد تظهر كصوت خشن يصعب سماعه، يتعارض مع الاهتزاز الطبيعي للأحبال الصوتية، في هذا المقال نتعرف إلى أسباب هذا التغير في صوتك، وإمكانية علاج بحة الصوت بزيت الزيتون.

هل يمكن علاج بحة الصوت بزيت الزيتون؟

قد يساعدك زيت الزيتون على علاج بحة الصوت، على الرغم من أنه لا يمكنه ترطيب الأحبال الصوتية بشكل مباشر، لكنه قد يوفر بعض الترطيب من الداخل إلى الخارج، بفضل عديد من المكونات المضادة للأكسدة، بما في ذلك فيتامين هـ، الموجودة بشكل طبيعي في زيت الزيتون.

ارتبط زيت الزيتون أيضًا بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بما في ذلك سرطان الحنجرة العضو الذي يحمل الأحبال الصوتية، لكن عزيزتي، بغضِّ النظر عن كونه صحيًا، فإن زيت الزيتون لا يزاليحتوي على الدهون، وجميع الدهون مليئة بالسعرات الحرارية التي يمكن أن تضيف وزنًا إضافيًا إذا بالغنا في ذلك، تذكري أن ملعقة واحدة من زيت الزيتون تحتوي على 120 إلى 130 سعرًا حراريًا، ولعلاج بحة الصوت يمكنكِ إضافة زيت الزيتون والعسل والليمون كما يلي: اخلطي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون (البكر الممتاز والمعصور على البارد) وملعقة كبيرة من عصير الليمون وملعقتين كبيرتين من العسل، ثم خذي ملعقة كبيرة من الخليط أربع مرات في اليوم، حتى تتحسن حالتك، سنقدم لكِ في ما يلي الأسباب التي قد تؤدي إلى بحة الصوت المفاجئة.

أسباب بحة الصوت المفاجئة

قد تعانين بحة الصوت المفاجئة نتيجة:

  1. التحدث بصوت أعلى بكثير من المعتاد.
  2. استنشاق دخان التبغ أو الغازات الأخرى التي تسبب التهيج.
  3. ابتلاع المنتجات المهيجة أو السامة.
  4. السعال.
  5. الغناء بتقنية سيئة ما يؤدي إلى التهاب الحنجرة.
  6. آفات في الحبال الصوتية (عقيدات أو سلائل: كتل على الحبال الصوتية تتداخل مع إغلاقها الطبيعي في أثناء التحدث).
  7. أمراض الجهاز التنفسي.
  8. درجات الحرارة القصوى (تناول المشروبات شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، والطقس شديد البرودة، وما إلى ذلك).
  9. سوء التنفس (على سبيل المثال، التنفس من خلال فمك ليلًا).
  10. مشكلات عاطفية أو عصبية.
  11. الصدمة الحادة في منطقة الحلق، على سبيل المثال في أثناء حادث سيارة.
  12. متلازمة أورتنر، يمكن أن تحدث البحة المفاجئة بسبب شلل الطيات الصوتية نتيجة انضغاط العصب الحنجري بواسطة تمدد الأوعية الدموية القوسي الأبهر.

    والآن تعرفي معنا إلى إجابة سؤالك هل بحة الصوت خطيرة؟

هل بحة الصوت خطيرة؟

بحة الصوت عرض وليست مرضًا، إنه مصطلح عام يصف تغيرات الصوت غير الطبيعية، معظمها لا يشكل خطرًا ويميل إلى الزوال خلال فترة قصيرة من الزمن،  ولكن يجب متابعة الحالة جيدًا، إذا استمرت البحة أكثر من أسبوعين، يوصى بزيارة طبيبك، يمكن أن تكون البحة المستمرة علامة تحذيرية لما يلي:

  1.  في حين أن الحالة ليست كذلك دائمًا، قد يكون السبب سرطان الحنجرة.
  2. قد تكونين مصابة بالتهاب الحنجرة المزمن (طويل الأمد)، يجب أن يفحص الطبيب التهاب الحنجرة المزمن لأنه قد يكون له سبب أساسي، مثل ارتجاع الحمض أو عدوى بكتيرية.

عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كيفية علاج بحة الصوت بزيت الزيتون، إذا لاحظتِ فقدانًا مفاجئًا للصوت أو ظهرت عليكِ أعراض أخرى مقلقة، مثل ضعف في جزء من جسمك، أو تغيرات بصرية، أو دوار، فاتصلي بطبيبك على الفور.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon