ما طريقة عقاب الطفل في عمر السنة والنصف؟

    عقاب الطفل في عمر السنة والنصف

    طفلك في عمر السنة والنصف، ليس لديه مهارة التفكير في تحديكِ، وعندما لا يستجيب لطلبك منه، فهو لا يعاندك، هو فقط يتصرف بناءًا على دوافعه، في العمر هذا يشعر طفلك بأنه مستقل، ولديه أفكاره ومشاعره الخاصة، يرغب طفلك الصغير في ترك بصمته على العالم، وإحدى طريقته التي يظهر بها استقلاليته هي تحديكِ، عندما تطلبين منه شيء ما، ويرد "لا"، هو حريص جدًا في التحكم في عالمه، واتخاذ قرارته بنفسه، فهل يمكن توجيهه في هذا العمر؟ في هذا المقال تعرفي معنا على كيفية عقاب الطفل في عمر السنة والنصف، وما أسباب عناده.

    طريقة عقاب الطفل في عمر السنة والنصف

    يبدأ طفلك في عمر السنة والنصف في فهم بعض التوجيهات له، لكن هذا لا يعني أنه سيتبعها، يعبر طفلك عن غضبه  أو تعبه أو إرادته في لفت انتباهك، بنوبات الغضب، التي يُمكنكِ الحد منها، عن طريق توفير تغذية جيدة لطفلك، والمحافظة على جدول نومه، لضمان راحة جسده، وتوفير بيئة مناسبة له، يستطيع التحرك واللعب فيها بآمان، دون وجود أشياء، لا نرغب في أن يمسكها أو يتعامل معها، فيما يلي نعرض لكِ بعض الطرق للتغلب على نوبات غضب طفلك، وهي:

    • التجاهل

    كوني صبورة، وحافظي على هدوئك، عندما يبدأ طفلك في نوبة غضب، هذا يعلمه أن هذه ليست طريقة فعالة لجذب انتباهك أو للحصول على ما يريده، ولن ينجح تعاملك مع نوبته إذا كنتِ غاضبة، يمكنكِ الابتعاد قليلًا، وأخذ نفسًا عميقًا، مرة أو عدة مرات، حتى تهدئين.

    • تشتيت الانتباه وإعادة توجيه السلوك

     مثلًا، إذا كنتِ تعلمين أن طفلك، يغضب عند مغادرة جدته بعد زيارتكم، فحضري شيء ما ممتع، لجذب انتباهه له مباشرة بعد ذهابها، وقبل أن يبدأ نوبة غضبه.

    • التواصل وإظهار التعاطف

    ينجح هذا، عندما يكون نوبة غضب طفلك، بسبب التعب أو الحزن، احمليه وتعاطفي معه، قولي له "أنت حزين لأن لعبتك تحطمت"، وضميه حتى يهدأ.

    • استخدام العواقب المنطقية

    هي نتيجة تلقائية لسلوكه، مثل أن يرمي طفلك لعبته، فتنكسر، فلم يعد لديه تلك اللعبة، أو أنه يرمي لعبته خلف الأريكة عمدًا، وتحضرينها له، وتوضحي له أنه سيحصل عليها هذه المرة، لكنك لا تريديه أن يفعلها ثانية، فيرميها مرة أخرى، فالنتيجة الطبيعية أنه يفقد لعبته، على الأقل حتى المرة التالية التي تنظفين فيها تحت الأريكة.

    • استخدام العواقب الطبيعية

    هي التي تفرضيها، مثلاً، رمى طفلك كوبه على الأرض في أثناء العشاء، تضعيها مكانها مرة أخرى، وتقولين له "الأكواب تبقى هنا، نحن لا نرميها"، فإذا رماها مرة أخرى، أدخليها المطبخ، وأخبريه أنه لا مزيدًا من الأكواب، و أحضري له الماء بعد الوجبة إذا كان يشعر بالعطش.

    أسباب عناد الطفل في عمر السنة والنصف

    يمر الأطفال في هذا العمر بكثيرًا من التغيرات، تجعلهم يتصرفون بطريقة، قد تبدو لكِ أنها عناد، ولكنه سلوك طبيعي، فهو يمارس استقلاليته، ويحاول معرفة ما يمكنه فعله وما لا يمكنه، هو فقط يتعلم، إذ يتعلم الأطفال عن طريق السبب والنتيجة، والتجربة والخطأ، وعلى الرغم من افتقارهم إلى المهارات الجسدية والمعرفية للقيام بكل ما يرغبون فيه، إلا أنه لديهم فضول طبيعي، لاستكشاف العالم من حولهم، وللحفاظ على طفلك، دون سلب استقلاليته بالكامل، إليكِ هذه النصائح:

    1. اسمحي لطفلك بفعل ما يريد، إذا كان الأمر يتعلق بشيء ما بسيط، وغير ضار له، مثل رغبته في ارتداء ملابسه بنفسه.
    2. قدمي لطفلك خيارين دائمًا، لا أكثر، مثلا، اسأليه إذا كان يرغب في مساعدتك على نقل طبق الأرز أو السلطة، لإشباع حاجته في إتخاذ بعض القرارات بنفسه.
    3. تجنبي قول "لا " كثيرًا، فيصبح أكثر تحديًا وعنادًا لكِ، بدلًا من قول "لا تجري"، قولي "أريدك أن تمشي".
    4. احرصي على مدح طفلك على سلوكه الجيد، حتى لا يشعر أنه دائمًا ما يتعرض للتأديب.
    5. ابحثي عن محفزات طفلك، مثلًا، إذا كان طفلك يقاومك دائمًا، عند ركوب السيارة، إذ أنه لا يرغب في الجلوس في مقعده الخاص، اجعلي الأمر ممتعًا، مثل إعطائه كتاب أو لعبة يحبها كثيرًا، لكن إذا استمر في المقاومة، لا تستمري في التفاوض، خاصة في موقف غير قابل للتفاوض مثل هذا، قولي له "لن نفعل شيئًا أي شيء حتى تجلس في مقعدك".
    6. لا تستسلمي لمطالب طفلك عندما يصرخ، حتى وإن كان يفعل ذلك في الأماكن العامة، اصطحبيه إلى خارج المكان، وانتظري حتى يهدأ.

    وختامًا عزيزتي، وبعد أن وضحت لكِ "سوبرماما" هل يمكن أن يكون طفلك يعاندك؟، وما أسباب ذلك، وما طريقة عقاب الطفل في عمر السنة والنصف؟ اعلمي أنكِ لست وحدك، فإن الأمهات في جميع أنحاء العالم، يتعاملن مع هذه المرحلة الصعبة، ولكنها طبيعية.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بـ رعاية الصغار زوري موقعنا. 

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon