دراسة: ضحكة الأم تعزز نمو دماغ طفلها

دراسة: ضحكة الأم تعزز نمو دماغ طفلها

تؤكد الدراسات والأبحاث الحديثة أن هناك تواصل قوي يحدث بين أدمغة الأمهات والرضع، ويختلف مستوى التواصل بين موجات المخ وفقًا لحالة الأم العاطفية، فعندما تعبر الأمهات عن مشاعر أكثر إيجابية، يصبح عقلهن مرتبطًا بقوة كبيرة بعقل طفلها، وهذا يساعد عقل الطفل على التعلم والتطور.

استخدم البحث الذي نُشر في مجلة "NeuroImage"، طريقة تسمى التخطيط الكهربائي للدماغ، وهو اختبار يتم من خلاله توثيق النشاط الكهربائي في الدماغ، إذ من الممكن أن ينعكس أي مرض يضر بأداء خلايا الأعصاب الدماغية، على شكل خلل بتخطيط موجات هذا الاختبار.

فوجد الباحثون أن هناك مزامنة بين موجات المخ للأمهات والأطفال، وهو تأثير يُعرف باسم التواصل العصبي بين الأشخاص، إذ تقضي الأمهات وقتًا طويلًا مع أطفالهن في حالة عاطفية إيجابية، فترتبط أدمغتهم ببعض ارتباطًا وثيقًا.

وجدت الدراسة أن التفاعل الإيجابي مع كثرة التواصل إلى عين الطفل، يعزز قدرة دماغ الأم والطفل على العمل كنظام واحد، وبالتالي يعزز المشاركة الفعالة وتدفق المعلومات بين الأم وطفلها.

وقال الدكتور فيكي ليونج من قسم علم النفس بجامعة كامبريدج: "نعلم أنه عندما تكون العلاقة العصبية بين الأمهات والأطفال قوية، يكون الأطفال أكثر تقبلاً وجاهزين للتعلم من أمهاتهم".

وأضاف: "في هذه المرحلة من عمر الطفل تكون دماغه لديها القدرة على التغيير بشكل كبير، ويمكن للوالدين التواصل بشكل أفضل مع أطفالهم الرضع، وتطوير قدراتهم العقلية".

وتشير النتائج أيضًا، إلى أن أطفال الأمهات المصابات بالاكتئاب تكون قدراتهم العقلية قليلة، ويتعلمون بصعوبة بسبب ضعف العلاقة العصبية بين الأم والطفل.

 

ويمكن أن يكون للاكتئاب تأثير سلبي قوي على قدرة الأم على التواصل مع طفلها، لأن الطفل في ذلك الوقت لا يستمد من أمه العواطف التي يحتاجها لمساعدته على النمو.

وأخيرًا عزيزتي سوبر ماما طفلكِ يحتاجك أم سعيدة لا أم مثالية.







 

المصادر:
Mothers' and babies' brains 'more in tune' when mother is happy

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon